البحث عن مواضيع

يعتبر الإدمان أحد أهم المشاكل التي يعاني منها العالم على اختلاف بقاعه، كما أن الدول تسعى بالطرق المختلفة إلى الأحد من أشكال الإدمان، ويوجد العديد من أنواع الإدمان والتي من أبرزها إدمان المخدرات، حيث أن المخدرات تتواجد بأشكال وأنواع مختلفة ويتم تعاطيها بالطرق المختلفة، ومن أشهر أنواع المخدرات ما يسمى بالترامادول، حيث أن الترامادول كان يصنف على أنه دواء نظراً لقدرته على تسكين الآلام خاصة تلك التي تتراوح في شدتها بين المتوسطة والشديدة، ونظراً لما يسببه من آثار خطيرة على صحة الإنسان فقد تم تصنيفه على أنه أحد المخدرات التي يحظر تعاطيها أو التعامل معها لدى العديد من الدول، ويوجد مجموعة من الأعراض التي تدل على أن هذا الشخص مدمن للترامادول من أهمها الصداع وفقدان الشهية وحدوث جفاف في الفم، إضافة إلى الشعور بالأرق وحدوث اضطراب في النوم وبطء عند الحديث، كما أن الشخص يفقد قدرته على التركيز، وسنتحدث في هذا المقال حول علاج إدمان الترامادول. علاج إدمان الترامادول يتم علاج الترامادول عن طريق القيام بتطبيق ثلاث مراحل بشكل متسلسل وذلك حسب الآتي: المرحلة الأولى يتم علاج معظم مدمني الترامادول في المنزل، إلا أنه وفي بعض الحالات فقد يتم اللجوء إلى المستشفيات المعنية بذلك. تتراوح مدة هذه المرحلة من أربعة أيام إلى خمة عشر يوماً، كما ويكون الهدف منها العمل على سحب المادة المخدرة من جسم المدمن. في هذه المرحلة يتم العمل على إيقاف تعاطي هذه المادة بشكل مفاجئ. في حين يتم القيام بالسيطرة على الأعراض الانسحابية وذلك عن طريق إعطاء المريض بعض الأدوية التي تساهم في التخفيف من ظهور الأعراض الانسحابية. يتم إعطاء بعض المرضى المسكنات في هذه المرحلة. المرحلة الثانية تبدأ هذه المرحلة مباشرة بعد انتهاء المرحلة الأولى. تهدف هذه المرحلة إلى زيادة الدافعية لدى المريض وتشجيعه على الإقلاع عن الإدمان والاستمرار في العلاج. هذه المرحلة تكون تحت إشراف ورعاية طبيب أو أخصائي نفسي. المرحلة الثالثة تهدف هذه المرحلة إلى علاج المدمن سلوكياً ومعرفياً. كما أن هذه المرحلة تهدف إلى تغيير الأفكار الخاطئة والمعتقدات التي يمتلكها المدمن تجاه هذه المواد. ومن أهداف هذه المرحلة العمل على تعزيز الشخص بنفسه وزيادة ثقته عن طريق توجيهه وتعزيز مبدأ النظرة تجاه النفس والمجتمع في نفسه. يقوم الطبيب في هذه المرحلة بعلاج الاضطرابات النفسية والاكتئاب الذي يحدث لدى المدمن نتيجة الإقلاع عن تعاطي هذه المواد. المراجع:  1   2

علاج إدمان الترامادول

علاج إدمان الترامادول
بواسطة: - آخر تحديث: 27 أغسطس، 2017

يعتبر الإدمان أحد أهم المشاكل التي يعاني منها العالم على اختلاف بقاعه، كما أن الدول تسعى بالطرق المختلفة إلى الأحد من أشكال الإدمان، ويوجد العديد من أنواع الإدمان والتي من أبرزها إدمان المخدرات، حيث أن المخدرات تتواجد بأشكال وأنواع مختلفة ويتم تعاطيها بالطرق المختلفة، ومن أشهر أنواع المخدرات ما يسمى بالترامادول، حيث أن الترامادول كان يصنف على أنه دواء نظراً لقدرته على تسكين الآلام خاصة تلك التي تتراوح في شدتها بين المتوسطة والشديدة، ونظراً لما يسببه من آثار خطيرة على صحة الإنسان فقد تم تصنيفه على أنه أحد المخدرات التي يحظر تعاطيها أو التعامل معها لدى العديد من الدول، ويوجد مجموعة من الأعراض التي تدل على أن هذا الشخص مدمن للترامادول من أهمها الصداع وفقدان الشهية وحدوث جفاف في الفم، إضافة إلى الشعور بالأرق وحدوث اضطراب في النوم وبطء عند الحديث، كما أن الشخص يفقد قدرته على التركيز، وسنتحدث في هذا المقال حول علاج إدمان الترامادول.

علاج إدمان الترامادول

يتم علاج الترامادول عن طريق القيام بتطبيق ثلاث مراحل بشكل متسلسل وذلك حسب الآتي:

المرحلة الأولى

  • يتم علاج معظم مدمني الترامادول في المنزل، إلا أنه وفي بعض الحالات فقد يتم اللجوء إلى المستشفيات المعنية بذلك.
  • تتراوح مدة هذه المرحلة من أربعة أيام إلى خمة عشر يوماً، كما ويكون الهدف منها العمل على سحب المادة المخدرة من جسم المدمن.
  • في هذه المرحلة يتم العمل على إيقاف تعاطي هذه المادة بشكل مفاجئ.
  • في حين يتم القيام بالسيطرة على الأعراض الانسحابية وذلك عن طريق إعطاء المريض بعض الأدوية التي تساهم في التخفيف من ظهور الأعراض الانسحابية.
  • يتم إعطاء بعض المرضى المسكنات في هذه المرحلة.

المرحلة الثانية

  • تبدأ هذه المرحلة مباشرة بعد انتهاء المرحلة الأولى.
  • تهدف هذه المرحلة إلى زيادة الدافعية لدى المريض وتشجيعه على الإقلاع عن الإدمان والاستمرار في العلاج.
  • هذه المرحلة تكون تحت إشراف ورعاية طبيب أو أخصائي نفسي.

المرحلة الثالثة

  • تهدف هذه المرحلة إلى علاج المدمن سلوكياً ومعرفياً.
  • كما أن هذه المرحلة تهدف إلى تغيير الأفكار الخاطئة والمعتقدات التي يمتلكها المدمن تجاه هذه المواد.
  • ومن أهداف هذه المرحلة العمل على تعزيز الشخص بنفسه وزيادة ثقته عن طريق توجيهه وتعزيز مبدأ النظرة تجاه النفس والمجتمع في نفسه.
  • يقوم الطبيب في هذه المرحلة بعلاج الاضطرابات النفسية والاكتئاب الذي يحدث لدى المدمن نتيجة الإقلاع عن تعاطي هذه المواد.

المراجع:  1   2