البحث عن مواضيع

كرة الماء و يطلق عليها أيضاً بولو الماء هي لعبة أقرب ما تكون لكرة اليد، إلا أنَّها تلعب داخل أحواض السباحة من قبل سباحين مهرة، و يعتقد بأنَّ أول ظهور لهذه اللعبة كان في أواخر القرن التاسع عشر، حيث قام مجموعة من سباحين نادي لندن تقليد لعبة الرجبي داخل الماء، وتم اعتماد كرة الماء كرياضة رسمية في الألعاب الأولمبية في العام 1900، و منذ ذلك الوقت انتشرت في عدة دول أوروبية، و لاحقاً أصبحت تمارس في دول أخرى مثل الولايات المتحدة و كندا و استراليا و الصين، وسنقدم بعض المعلومات حول عدد لاعبي كرة الماء خلال هذا المقال. عدد لاعبي كرة الماء حارس المرمى كغيرها من المسابقات التي تلعب بالكرة هناك مرمى لكل فريق يحرسه لاعب طوال الوقت مع وجود أفضلية لهذا اللاعب على غيرة من اللاعبين بحسب قوانين اللعبة. في كرة الماء يمكن للحارس أن يلكم الكرة بقبضته و يمسكها بيديه الاثنتين و يمكنه أن يلامس قاع المسبح برجليه، و هذه الميزات إذا قام أحد اللاعبين الأخرين بفعلها تحصل على مخالفة و هي الخروج من اللعبة لمدة محددة. يمتلك الحارس الأفضليات التي تم ذكرها سابقاً فقط في منطقة الخمسة أمتار أمام مرماه، و يعتبر لاعب عادي عند تجاوز هذه المنطقة. غير مسموح لحارس المرمى تجاوز نصف الملعب. بقية اللاعبين يتكون الفريق من دون حارس المرمى من ستة لاعبين يمكنهم التجول في أي منطقة داخل الملعب ( المسبح ). لكن هناك تشكيلة تقليدية عادة ما تطبقها جميع الأفرقة. قلب الهجوم يطلق عليه أيضاً لاعب المترين. يتمركز بعيداً عن مرمى الخصم بما يقارب المترين في حالة الهجوم. في الدفاع يكون دوره مراقبة قلب هجوم الفريق الخصم. الجناحين هما لاعبي هجوم يتمركزان على بعد مترين عن مرمى الخصم و لكن على الجانبين في حالة الهجوم. أما في حالة الدفاع فيعودان لتأدية واجبهم الدفاعي على الجانبين و لكن يبقيان على بعد مناسب من أجل الهجمات المرتدة. قلب الدفاع يتمركز هذا اللاعب على بعد خمسة أمتار من مرماه في حال الهجوم و يمكن أن يلعب تدور صانع الألعاب. أما في حال الدفاع فإنَّ يعود ليتمركز على بعد مترين فقط عن مرماه. لاعبي الوسط يتمركز هذان اللاعبان على مسافة 5 أمتار من مرماهم و يكون كل لاعب مقابل لقائم المرمى، في حالة الهجوم يشاركان الجناحين تدوير الكرة. أما في حالة الدفاع يقومان بمعاونة قلب الدفاع على صد الهجمات. المراجع:   1

عدد لاعبي كرة الماء

عدد لاعبي كرة الماء
بواسطة: - آخر تحديث: 17 يوليو، 2017

كرة الماء و يطلق عليها أيضاً بولو الماء هي لعبة أقرب ما تكون لكرة اليد، إلا أنَّها تلعب داخل أحواض السباحة من قبل سباحين مهرة، و يعتقد بأنَّ أول ظهور لهذه اللعبة كان في أواخر القرن التاسع عشر، حيث قام مجموعة من سباحين نادي لندن تقليد لعبة الرجبي داخل الماء، وتم اعتماد كرة الماء كرياضة رسمية في الألعاب الأولمبية في العام 1900، و منذ ذلك الوقت انتشرت في عدة دول أوروبية، و لاحقاً أصبحت تمارس في دول أخرى مثل الولايات المتحدة و كندا و استراليا و الصين، وسنقدم بعض المعلومات حول عدد لاعبي كرة الماء خلال هذا المقال.

عدد لاعبي كرة الماء

حارس المرمى

  • كغيرها من المسابقات التي تلعب بالكرة هناك مرمى لكل فريق يحرسه لاعب طوال الوقت مع وجود أفضلية لهذا اللاعب على غيرة من اللاعبين بحسب قوانين اللعبة.
  • في كرة الماء يمكن للحارس أن يلكم الكرة بقبضته و يمسكها بيديه الاثنتين و يمكنه أن يلامس قاع المسبح برجليه، و هذه الميزات إذا قام أحد اللاعبين الأخرين بفعلها تحصل على مخالفة و هي الخروج من اللعبة لمدة محددة.
  • يمتلك الحارس الأفضليات التي تم ذكرها سابقاً فقط في منطقة الخمسة أمتار أمام مرماه، و يعتبر لاعب عادي عند تجاوز هذه المنطقة.
  • غير مسموح لحارس المرمى تجاوز نصف الملعب.

بقية اللاعبين

  • يتكون الفريق من دون حارس المرمى من ستة لاعبين يمكنهم التجول في أي منطقة داخل الملعب ( المسبح ).
  • لكن هناك تشكيلة تقليدية عادة ما تطبقها جميع الأفرقة.

قلب الهجوم

  • يطلق عليه أيضاً لاعب المترين.
  • يتمركز بعيداً عن مرمى الخصم بما يقارب المترين في حالة الهجوم.
  • في الدفاع يكون دوره مراقبة قلب هجوم الفريق الخصم.

الجناحين

  • هما لاعبي هجوم يتمركزان على بعد مترين عن مرمى الخصم و لكن على الجانبين في حالة الهجوم.
  • أما في حالة الدفاع فيعودان لتأدية واجبهم الدفاعي على الجانبين و لكن يبقيان على بعد مناسب من أجل الهجمات المرتدة.

قلب الدفاع

  • يتمركز هذا اللاعب على بعد خمسة أمتار من مرماه في حال الهجوم و يمكن أن يلعب تدور صانع الألعاب.
  • أما في حال الدفاع فإنَّ يعود ليتمركز على بعد مترين فقط عن مرماه.

لاعبي الوسط

  • يتمركز هذان اللاعبان على مسافة 5 أمتار من مرماهم و يكون كل لاعب مقابل لقائم المرمى، في حالة الهجوم يشاركان الجناحين تدوير الكرة.
  • أما في حالة الدفاع يقومان بمعاونة قلب الدفاع على صد الهجمات.

المراجع:   1