يختلف عدد السكان من مكان إلى آخر، ومن بلد إلى بلد، فالقارات في العالم ليست واحدة في توزيعها الجغرافي والإجتماعي، فهناك بلدان تشهد ازدياداً ملحوظاً في عدد السكان فيما تشهد بلدان أخرى انخفاضل في تعداد ساكنيها، وتسعى دول العالم على التعرف على عدد قاطني أرضها على الدول بحسب إحصاء دوري تقوم به دائرة الإحصاءات العامة في كل دولة، فماذا عن عدد سكان اليابان مثلا؟ عدد سكان اليابان تقع اليابان في المحيط  الهادىء في بحر اليابان، وعاصمتها طوكيو وهو واحدة من أكبر العواصم وأكثرها جذباً للسكان، فهي واحدة من الدول الاقتصادية التي استطاعت أن تنهض بعد الحرب العالمية الثانية وتقف على أقدامها بثبات مجابهة العالم كله، مما أغناها وأثراها وسبب استقباط الكثير من السكان إليها من مختلف دول العال. تحتوي اليابان على ثلاثة آلاف جزيرة فيها 47 محافظة ولكل منها عاداتها وتقاليدها التي تمزج بين الحديث والقديم والأصالة والعراقة مما يجعلها خياراً من قبل السياح الذين لا يرغبون بالعودة إلى بلادهم بعد رؤيتها وإنما سرعان ما يسعون للحصول على الجنسية اليابانية. يبلغ عدد سكان اليابان بجميع محافظاته ما يقرب المئة والثمانية وعشرون نسمة ويتحدث كلهم باللغة اليابانية، وأغلبهم يتبعون الديانة البوذية والشينتو. في اليابان العديد من السلع والمواد الغذائية التي تعد اليابان المصدر والمنتج الرئيسي لها كما الأرز، ويرجع السبب في ذلك إلى الجو المناسب الموسمي والرطب الذي يكون حاضنة مناسبة لسقوط الأمطار ونمو المزروعات، وهذا سبب انتعاشاً منقطع النظير للجانب الاقتصادي ولهذا السبب يتجه العديد من الشبان إلى أرض الأرز طمعاً بالحصول على الجنسية وفرصة مناسبة للعمل. تحتل اليابان المرتبة العاشرة من بين الإحصاءات العامة للدول الأكثر كثافة سكانية على كوكب الأرض، اذ شهد القرنين الخيرين تضاعفا ملموسا لأعداد المواليد ليصبح عدد السكان 128 مليون نسمة، ولهذا سعت اليابان إلى الترويج بشدة إلى فكرة عمل المراة مما قلل من نسبة المواليد وساعد البلاد على الإتزان العام، وعلى الرغم من كل ذلك إلا أن العاصمة طوكيو لا زالت تحتل المرتبة الأولى من بين العواصم الكثر تعداداً. تحتوي اليابان على تنوع مثري من الأقليات العرقية، فهنالك ما يقرب المليون نسمة كورية، ومليون ونصف صيني، ونصف مليون تايواني، ونصف مليون فلبيني، وربع مليون برازيلي، الذين يزداد نشاطهم في المدن الكبرى بشكل ملحوظ وكبير. المراجع:       1               2

عدد سكان اليابان

عدد سكان اليابان

بواسطة: - آخر تحديث: 6 أبريل، 2017

تصفح أيضاً

يختلف عدد السكان من مكان إلى آخر، ومن بلد إلى بلد، فالقارات في العالم ليست واحدة في توزيعها الجغرافي والإجتماعي، فهناك بلدان تشهد ازدياداً ملحوظاً في عدد السكان فيما تشهد بلدان أخرى انخفاضل في تعداد ساكنيها، وتسعى دول العالم على التعرف على عدد قاطني أرضها على الدول بحسب إحصاء دوري تقوم به دائرة الإحصاءات العامة في كل دولة، فماذا عن عدد سكان اليابان مثلا؟

عدد سكان اليابان

  • تقع اليابان في المحيط  الهادىء في بحر اليابان، وعاصمتها طوكيو وهو واحدة من أكبر العواصم وأكثرها جذباً للسكان، فهي واحدة من الدول الاقتصادية التي استطاعت أن تنهض بعد الحرب العالمية الثانية وتقف على أقدامها بثبات مجابهة العالم كله، مما أغناها وأثراها وسبب استقباط الكثير من السكان إليها من مختلف دول العال.
  • تحتوي اليابان على ثلاثة آلاف جزيرة فيها 47 محافظة ولكل منها عاداتها وتقاليدها التي تمزج بين الحديث والقديم والأصالة والعراقة مما يجعلها خياراً من قبل السياح الذين لا يرغبون بالعودة إلى بلادهم بعد رؤيتها وإنما سرعان ما يسعون للحصول على الجنسية اليابانية.
  • يبلغ عدد سكان اليابان بجميع محافظاته ما يقرب المئة والثمانية وعشرون نسمة ويتحدث كلهم باللغة اليابانية، وأغلبهم يتبعون الديانة البوذية والشينتو.
  • في اليابان العديد من السلع والمواد الغذائية التي تعد اليابان المصدر والمنتج الرئيسي لها كما الأرز، ويرجع السبب في ذلك إلى الجو المناسب الموسمي والرطب الذي يكون حاضنة مناسبة لسقوط الأمطار ونمو المزروعات، وهذا سبب انتعاشاً منقطع النظير للجانب الاقتصادي ولهذا السبب يتجه العديد من الشبان إلى أرض الأرز طمعاً بالحصول على الجنسية وفرصة مناسبة للعمل.
  • تحتل اليابان المرتبة العاشرة من بين الإحصاءات العامة للدول الأكثر كثافة سكانية على كوكب الأرض، اذ شهد القرنين الخيرين تضاعفا ملموسا لأعداد المواليد ليصبح عدد السكان 128 مليون نسمة، ولهذا سعت اليابان إلى الترويج بشدة إلى فكرة عمل المراة مما قلل من نسبة المواليد وساعد البلاد على الإتزان العام، وعلى الرغم من كل ذلك إلا أن العاصمة طوكيو لا زالت تحتل المرتبة الأولى من بين العواصم الكثر تعداداً.
  • تحتوي اليابان على تنوع مثري من الأقليات العرقية، فهنالك ما يقرب المليون نسمة كورية، ومليون ونصف صيني، ونصف مليون تايواني، ونصف مليون فلبيني، وربع مليون برازيلي، الذين يزداد نشاطهم في المدن الكبرى بشكل ملحوظ وكبير.

المراجع:       1               2