تعتبر رسمياً جمهورية السودان، دولة أفريقية تشغل حيزاً يمتد إلى 1.886.068 كم² في الجزء الشمالي الشرقي من القارة؛ وبذلك فهي الدولة الثالثة على مستوى القارة من حيث المساحة، وتتخّذ من الخرطوم عاصمةً لها، وسنقدم تحديداً في هذا المقال أهم المعلومات حول عدد سكان السودان وعن الوضع الاقتصادي. جغرافيا السودان تشترك السودان بحدودٍ مع كل من إثيوبيا وإريتريا من الناحية الشرقية، بينما تحدها مصر وليبيا من الناحية الشمالية؛ أما حدودها مع تشاد وجمهورية أفريقيا الوسطى فتأتي من الناحية الغربية، وأخيراً تحدها دولة جنوب السودان المنفصلة عنها مؤخراً من الجنوب. نظراً لما تتمتع به السودان من موقع جغرافي ضمن المنطقة المدارية؛ وتحديداً بين دائرتي عرض °4,°22 شمالاً من خط الاستواء وخطي طول °22,°38؛ فإن المنطقة تتمتع بتنوعٍ مناخي في الأقاليم؛ حيث يسود المناخ الصحراوي الجزء الشمالي من البلاد، بينما تتأثر منطقة ساحل البحر الأحمر وجبل مرة بمناخ البحر الأبيض المتوسط، أما الشمال الأوسط من السودان فإنه يتأثر بالمناخ شبه الصحراوي، أما مناخ السافانا فيسود كل من جنوب ووسط وغرب البلاد. عدد سكان السودان تشير إحصائيات التعداد السُكاني لعام 2016م إلى أن عدد سكان البلاد قد بلغ 40 مليون نسمة تقريباً، بكثافة سُكانية بلغت 16.5 نسمة/كم²، وبذلك فإن السودان تأتي بالمرتبة 34 عالمياً من حيث التعداد السُكاني؛ والثالثة عربياً. إن دولة السودان تعد بمثابة موطن لعددٍ من المجموعات العرقية، حيث تقيم فوق أراضيها قبائلاً عربية وأفريقية وأخرى نوبية واليجا، بالإضافة إلى أقليات متعددة الجنسيات؛ ومنها: مصرية، تركية، هندية، ليبية وغجرية، ويصل عدد هذه المجموعات مجتمعة إلى ما يفوق 600 مجموعة عرقية. بالرغم من تعدد المجموعات العرقية في السودان؛ إلا أن الديانة الإسلامية هي السائدة في البلاد، حيث يشكل المسلمون فيها ما نسبته 96% من إجمالي السكان، أما فيما يتعلق باللغات المتداولة هناك؛ فإن اللغة العربية هي الأساسية، وتتداخل معها عدة لهجات كالتاجرية والبجا وغيرها. اقتصاد السودان يُدرج اسم السودان ضمن قائمة الدول الغنية بالموارد الطبيعية؛ إذ تمتلك مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية والثروات الحيوانية والمعدنية؛ بالإضافة إلى السمكية والمياه العذبة. تحتل الزراعة المرتبة الأولى بين نشاطات السودانيين؛ حيث تمثل ما نسبته 80% من ذلك؛ إلى جانب بعض الصناعات الخاصة القائمة على القطاع الزراعي بالدرجة الأولى. أما فيما يتعلق بإنتاج النفط؛ فيعتبر السودان فكانت السودان في التسعينات دولة غنية بالنفط؛ حيث تنتشر الآبار النفطية في أغلب المناطق المحاذية للحدود بين السودان وجنوبه؛ إلا أنه بعد انفصال جنوب السودان عنه أصبحت حقول الإنتاج ضمن أراضي الدولة الجديدة؛ إلا أن للسودان حق بالاحتفاظ بمنشآت التكرير والتصدير، وخطوط الأنابيب الناقلة لموانئ البحر الأحمر.

عدد سكان السودان

عدد سكان السودان

بواسطة: - آخر تحديث: 27 أغسطس، 2017

تصفح أيضاً

تعتبر رسمياً جمهورية السودان، دولة أفريقية تشغل حيزاً يمتد إلى 1.886.068 كم² في الجزء الشمالي الشرقي من القارة؛ وبذلك فهي الدولة الثالثة على مستوى القارة من حيث المساحة، وتتخّذ من الخرطوم عاصمةً لها، وسنقدم تحديداً في هذا المقال أهم المعلومات حول عدد سكان السودان وعن الوضع الاقتصادي.

جغرافيا السودان

  • تشترك السودان بحدودٍ مع كل من إثيوبيا وإريتريا من الناحية الشرقية، بينما تحدها مصر وليبيا من الناحية الشمالية؛ أما حدودها مع تشاد وجمهورية أفريقيا الوسطى فتأتي من الناحية الغربية، وأخيراً تحدها دولة جنوب السودان المنفصلة عنها مؤخراً من الجنوب.
  • نظراً لما تتمتع به السودان من موقع جغرافي ضمن المنطقة المدارية؛ وتحديداً بين دائرتي عرض °4,°22 شمالاً من خط الاستواء وخطي طول °22,°38؛ فإن المنطقة تتمتع بتنوعٍ مناخي في الأقاليم؛ حيث يسود المناخ الصحراوي الجزء الشمالي من البلاد، بينما تتأثر منطقة ساحل البحر الأحمر وجبل مرة بمناخ البحر الأبيض المتوسط، أما الشمال الأوسط من السودان فإنه يتأثر بالمناخ شبه الصحراوي، أما مناخ السافانا فيسود كل من جنوب ووسط وغرب البلاد.

عدد سكان السودان

  • تشير إحصائيات التعداد السُكاني لعام 2016م إلى أن عدد سكان البلاد قد بلغ 40 مليون نسمة تقريباً، بكثافة سُكانية بلغت 16.5 نسمة/كم²، وبذلك فإن السودان تأتي بالمرتبة 34 عالمياً من حيث التعداد السُكاني؛ والثالثة عربياً.
  • إن دولة السودان تعد بمثابة موطن لعددٍ من المجموعات العرقية، حيث تقيم فوق أراضيها قبائلاً عربية وأفريقية وأخرى نوبية واليجا، بالإضافة إلى أقليات متعددة الجنسيات؛ ومنها: مصرية، تركية، هندية، ليبية وغجرية، ويصل عدد هذه المجموعات مجتمعة إلى ما يفوق 600 مجموعة عرقية.
  • بالرغم من تعدد المجموعات العرقية في السودان؛ إلا أن الديانة الإسلامية هي السائدة في البلاد، حيث يشكل المسلمون فيها ما نسبته 96% من إجمالي السكان، أما فيما يتعلق باللغات المتداولة هناك؛ فإن اللغة العربية هي الأساسية، وتتداخل معها عدة لهجات كالتاجرية والبجا وغيرها.

اقتصاد السودان

  • يُدرج اسم السودان ضمن قائمة الدول الغنية بالموارد الطبيعية؛ إذ تمتلك مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية والثروات الحيوانية والمعدنية؛ بالإضافة إلى السمكية والمياه العذبة.
  • تحتل الزراعة المرتبة الأولى بين نشاطات السودانيين؛ حيث تمثل ما نسبته 80% من ذلك؛ إلى جانب بعض الصناعات الخاصة القائمة على القطاع الزراعي بالدرجة الأولى.
  • أما فيما يتعلق بإنتاج النفط؛ فيعتبر السودان فكانت السودان في التسعينات دولة غنية بالنفط؛ حيث تنتشر الآبار النفطية في أغلب المناطق المحاذية للحدود بين السودان وجنوبه؛ إلا أنه بعد انفصال جنوب السودان عنه أصبحت حقول الإنتاج ضمن أراضي الدولة الجديدة؛ إلا أن للسودان حق بالاحتفاظ بمنشآت التكرير والتصدير، وخطوط الأنابيب الناقلة لموانئ البحر الأحمر.