البحث عن مواضيع

تعتبر الرضاعة الطبيعية هي العلاقة الأجمل بين الطفل ووالدته، حيث تعد من أروع وأجمل اللحظات التي يتواصل بها الطفل مع والدته، كما تزيد من قوة العلاقة بينهما من خلال زيادة شعور الطفل الرضيع بالحنان والدفئ والحب الذي سوف يبقى مدى الحياة، كذلك الحماية والأمان والمناعة التي لا بد من أن يكتسبها الطفل الرضيع من الحليب الذي ترضعه إياه والدته، لذلك لا بد من جعل حليب الأم هو المصدر الرئيسي لتغذية الطفل الرضيع حتى عمر ستة شهور، بسبب احتوائه على كافة الفيتامينات والعناصر الغذائية الضرورية والهامة من أجل نمو وتطور الطفل، لذلك سوف نتعرف في هذا المقال على عدد رضعات الطفل في الشهر الثاني. عدد رضعات الطفل في الشهر الثاني بعد الولادة مباشرة يمتلك الطفل القدرة على البلع والمص، ولكن لا يمكنه تناول الطعام وهضمه، لذلك تبدأ الأم بإرضاع طفلها الحليب لكي يبقى على قيد الحياة، ويتمكن من الحصول على كافة العناصر الأساسية والضرورية لبناء جسمه، كما تبدأ الأم بإرضاع طفلها من اليوم الأول من ولادته إلى أن يتمكن من تناول الطعام، وتتراوح عدد الرضعات التي تقدمها الأم لطفلها في الشهر الأول بين ست رضعات إلى عشر في اليوم الواحد، بالإضافة إلى أن هذه الرضعات تشمل الحليب الصناعي وحليب الأم. في الشهر الثاني من عمر الطفل الرضيع يحتاج إلى حوالي عشر رضعات في اليوم الواحد، ولا بد من توافر مدة بين الرضعات الطبيعية للرضيع، أي ساعتين تقريباً أو ثلاث ساعات بين الرضعة والأخرى، كما تتراوح الكمية لكل رضعة بين 120-150 ملم. كلما زاد عمر الطفل تزيد كمية الرضاعة قليلاً وتزيد عدد الرضعات، مما يؤدي إلى زيادة المدة الزمنية بين الرضعات التي تقدم للطفل، ويعتمد هذا الأمر على عامل مهم جداً هو ما يحتاجه جسم الطفل الرضيع من حليب أمه. من الممكن أن يستغني الطفل الرضيع عن الوجبات التي تقدمها له والدته في منتصف الليل بعد الشهر الثاني، مما يؤدي إلى زيادة المدة الزمنية بين كل رضعة والأخرى، فيبقى الطفل أربع ساعات تقريباً بدون رضاعة. بعد الشهر السادس تبدأ الأم بعملية تقليل عدد الرضعات التي تقدمها لطفلها، حيث تقل بمعدل ثلاث رضعات إلى أربع في اليوم الواحد، ويعود السبب في ذلك إلى أن الأم تبدأ بتقديم الغذاء المكمل لحليبها لطفلها، لكي يحصل على كافة العناصر الضرورية لنمو وتطور جسمه.

عدد رضعات الطفل في الشهر الثاني

عدد رضعات الطفل في الشهر الثاني
بواسطة: - آخر تحديث: 8 أغسطس، 2017

تعتبر الرضاعة الطبيعية هي العلاقة الأجمل بين الطفل ووالدته، حيث تعد من أروع وأجمل اللحظات التي يتواصل بها الطفل مع والدته، كما تزيد من قوة العلاقة بينهما من خلال زيادة شعور الطفل الرضيع بالحنان والدفئ والحب الذي سوف يبقى مدى الحياة، كذلك الحماية والأمان والمناعة التي لا بد من أن يكتسبها الطفل الرضيع من الحليب الذي ترضعه إياه والدته، لذلك لا بد من جعل حليب الأم هو المصدر الرئيسي لتغذية الطفل الرضيع حتى عمر ستة شهور، بسبب احتوائه على كافة الفيتامينات والعناصر الغذائية الضرورية والهامة من أجل نمو وتطور الطفل، لذلك سوف نتعرف في هذا المقال على عدد رضعات الطفل في الشهر الثاني.

عدد رضعات الطفل في الشهر الثاني

  • بعد الولادة مباشرة يمتلك الطفل القدرة على البلع والمص، ولكن لا يمكنه تناول الطعام وهضمه، لذلك تبدأ الأم بإرضاع طفلها الحليب لكي يبقى على قيد الحياة، ويتمكن من الحصول على كافة العناصر الأساسية والضرورية لبناء جسمه، كما تبدأ الأم بإرضاع طفلها من اليوم الأول من ولادته إلى أن يتمكن من تناول الطعام، وتتراوح عدد الرضعات التي تقدمها الأم لطفلها في الشهر الأول بين ست رضعات إلى عشر في اليوم الواحد، بالإضافة إلى أن هذه الرضعات تشمل الحليب الصناعي وحليب الأم.
  • في الشهر الثاني من عمر الطفل الرضيع يحتاج إلى حوالي عشر رضعات في اليوم الواحد، ولا بد من توافر مدة بين الرضعات الطبيعية للرضيع، أي ساعتين تقريباً أو ثلاث ساعات بين الرضعة والأخرى، كما تتراوح الكمية لكل رضعة بين 120-150 ملم.
  • كلما زاد عمر الطفل تزيد كمية الرضاعة قليلاً وتزيد عدد الرضعات، مما يؤدي إلى زيادة المدة الزمنية بين الرضعات التي تقدم للطفل، ويعتمد هذا الأمر على عامل مهم جداً هو ما يحتاجه جسم الطفل الرضيع من حليب أمه.
  • من الممكن أن يستغني الطفل الرضيع عن الوجبات التي تقدمها له والدته في منتصف الليل بعد الشهر الثاني، مما يؤدي إلى زيادة المدة الزمنية بين كل رضعة والأخرى، فيبقى الطفل أربع ساعات تقريباً بدون رضاعة.
  • بعد الشهر السادس تبدأ الأم بعملية تقليل عدد الرضعات التي تقدمها لطفلها، حيث تقل بمعدل ثلاث رضعات إلى أربع في اليوم الواحد، ويعود السبب في ذلك إلى أن الأم تبدأ بتقديم الغذاء المكمل لحليبها لطفلها، لكي يحصل على كافة العناصر الضرورية لنمو وتطور جسمه.