تتكون مجموعتنا الشمسية التي ينتمي إليها كوكب الأرض الذي نعيش عليه من عددٍ كبيرٍ من الأجرام السماوية، وقد سميت المجموعة الشمسية بهذا الاسم نسبةً إلى الشمس، حيث تُعتبر الشمس هي الجرم الرئيسي في المجموعة الشمسية التي تُعدّ جزءًا من مجرة درب التبانة، وقد ركز العلماء معظم دراساتهم على المجموعة الشمسية لأن كوكب الأرض جزءٌ منها، حيث تحتوي درب التبانة على الملايين من الأجرام السماوية، وفي هذا المقال سيقتصر في هذا المقال التركيز على عدد النجوم في المجموعة الشمسية. عدد النجوم في المجموعة الشمسية يبلغ عدد النجوم في المجموعة الشمسية أكثر من 200 مليار نجم، والجدير بالذكر أن النجوم تتولد باستمرار، كما أنَّ بعضها يتحول إلى ثقوب سوداء. كان الاعتقاد السائد قديماً أن الكرة الأرضية هي مركز المجرة، لكن الاكتشافات أظهرت أن الشمس سهي التي تُشكل مركز المجموعة الشمسية، وأن الكواكب تدور حولها وليس حول الأرض. يتكوَّن النظام الشمسي من قسمين رئيسيين، القسم الأوَّل يُصنف حسب بعد وقرب الكواكب من الشمس، وتنقسم الكواكب إلى قسمين: مجموعة الكواكب الداخلية، والتي تضم عُطارد والزّهرة، والأرض، والقمر، وهذه المجموعة هي الأقرب إلى الشمس. يُشكّل القسم الآخر من كواكب المجموعة الشمسية مجموعة الكواكب الخارجية وهي: زُحل والمشتري وأورانوس وبلوتو ونبتون، وهذه الكواكب هي الكواكب الأبعد عن الشمس. جميع كواكب المجموعة الشمسيّة تدور ضمن محيطٍ واحدٍ حول الشمس، كما أنّها تدور باتّجاه عكس عقارب الساعة. يوجد في المجموعة الشمسية أيضاً العديد من الأجرام السماوية الصغيرة والمذنبات والنيازك والكويكبات الصغيرة التي تسبح بين الكواكب الكبيرة، أما بالنسبة لعدد الكواكب المرئية فيبلغ ثمانية كواكب. تُعتبر الشمس هي النجم الأكبر من حيث الحجم والضخامة ضمن نجوم المجموعة الشمسية، وهي الأقرب إلى الأرض، لذلك يُمكن رؤيتها بسهولة والشعور بدفئها. يُمكن للإنسان الموجود على كوكب الأرض مشاهدة أكثر من 6000 نجم بالعين المجردة، وهذه النجوم تًشكل زينةً رائعة وجذابة للسماء. يعتقد العلماء أن عدد النجوم في الكون يبلغ حوالي عشرة آلاف تريليون نجم، لكن في الحقيقة من الصعب جداً توقع عدد النجوم في الكون وهذا شيءٌ لا يعلمه إلا الله تعالى، خصوصاً أن الكون يتمدد بشكلٍ مستمر. يمرُّ النجم بدورة حياة، حيث يبدأ بمرحلة النسق الأساسي وتجمع المادة النجمية، ومن ثم يمر بمرحلة العملاق الأحمر، وبعدها يمر بمرحلة القزم الأبيض، تليها مرحلة القزم الأسود، ومن ثم مرحلة المستمر الأعظم فمرحلة السديم، فمرحلة كرة بوك، فالنجم الأولي.

عدد النجوم في المجموعة الشمسية

عدد النجوم في المجموعة الشمسية

بواسطة: - آخر تحديث: 17 سبتمبر، 2017

تتكون مجموعتنا الشمسية التي ينتمي إليها كوكب الأرض الذي نعيش عليه من عددٍ كبيرٍ من الأجرام السماوية، وقد سميت المجموعة الشمسية بهذا الاسم نسبةً إلى الشمس، حيث تُعتبر الشمس هي الجرم الرئيسي في المجموعة الشمسية التي تُعدّ جزءًا من مجرة درب التبانة، وقد ركز العلماء معظم دراساتهم على المجموعة الشمسية لأن كوكب الأرض جزءٌ منها، حيث تحتوي درب التبانة على الملايين من الأجرام السماوية، وفي هذا المقال سيقتصر في هذا المقال التركيز على عدد النجوم في المجموعة الشمسية.

عدد النجوم في المجموعة الشمسية

  • يبلغ عدد النجوم في المجموعة الشمسية أكثر من 200 مليار نجم، والجدير بالذكر أن النجوم تتولد باستمرار، كما أنَّ بعضها يتحول إلى ثقوب سوداء.
  • كان الاعتقاد السائد قديماً أن الكرة الأرضية هي مركز المجرة، لكن الاكتشافات أظهرت أن الشمس سهي التي تُشكل مركز المجموعة الشمسية، وأن الكواكب تدور حولها وليس حول الأرض.
  • يتكوَّن النظام الشمسي من قسمين رئيسيين، القسم الأوَّل يُصنف حسب بعد وقرب الكواكب من الشمس، وتنقسم الكواكب إلى قسمين: مجموعة الكواكب الداخلية، والتي تضم عُطارد والزّهرة، والأرض، والقمر، وهذه المجموعة هي الأقرب إلى الشمس.
  • يُشكّل القسم الآخر من كواكب المجموعة الشمسية مجموعة الكواكب الخارجية وهي: زُحل والمشتري وأورانوس وبلوتو ونبتون، وهذه الكواكب هي الكواكب الأبعد عن الشمس.
  • جميع كواكب المجموعة الشمسيّة تدور ضمن محيطٍ واحدٍ حول الشمس، كما أنّها تدور باتّجاه عكس عقارب الساعة.
  • يوجد في المجموعة الشمسية أيضاً العديد من الأجرام السماوية الصغيرة والمذنبات والنيازك والكويكبات الصغيرة التي تسبح بين الكواكب الكبيرة، أما بالنسبة لعدد الكواكب المرئية فيبلغ ثمانية كواكب.
  • تُعتبر الشمس هي النجم الأكبر من حيث الحجم والضخامة ضمن نجوم المجموعة الشمسية، وهي الأقرب إلى الأرض، لذلك يُمكن رؤيتها بسهولة والشعور بدفئها.
  • يُمكن للإنسان الموجود على كوكب الأرض مشاهدة أكثر من 6000 نجم بالعين المجردة، وهذه النجوم تًشكل زينةً رائعة وجذابة للسماء.
  • يعتقد العلماء أن عدد النجوم في الكون يبلغ حوالي عشرة آلاف تريليون نجم، لكن في الحقيقة من الصعب جداً توقع عدد النجوم في الكون وهذا شيءٌ لا يعلمه إلا الله تعالى، خصوصاً أن الكون يتمدد بشكلٍ مستمر.
  • يمرُّ النجم بدورة حياة، حيث يبدأ بمرحلة النسق الأساسي وتجمع المادة النجمية، ومن ثم يمر بمرحلة العملاق الأحمر، وبعدها يمر بمرحلة القزم الأبيض، تليها مرحلة القزم الأسود، ومن ثم مرحلة المستمر الأعظم فمرحلة السديم، فمرحلة كرة بوك، فالنجم الأولي.