مكة المكرمة تعدُّ مكة المكرمة من أطهر البقاع على وجه الأرض، ويقصدها المسلمون في شهر ذي الحجة من كلّ عام من أجل أداء خامس أركان الإسلام وهو الحج، كما تُمثَّل هذه المدينة نقطة انطلاق الدعوة الإسلامية، والمكان الذي بدأت فيه بعثة خاتم الأنبياء والمرسلين محمّد -صلى الله عليه وسلم-، كما أنّها أحبُّ البقاع إليه -عليه الصلاة والسلام-، ويوجد فيها الكعبة المشرفة وهي قبلة المسلمين في الصلاة بعد أن كانَ المسلمون يتخذون المسجد الأقصى قبلة لهم، وبسبب عظمة هذه المدينة فقد قيلت عبارات عن مكة من العديد من الأشخاص، وفي هذا المقال سيتم ذكر عبارات عن مكة. عبارات عن مكة تمّ كتابة عبارات عن مكة بقيت خالدةً في تاريخ العالم الإسلاميّ، حيث أظهرت هذه العبارات المكانة التاريخية لمكة المكرمة، ودورها المحوري في نشوء دولة الإسلام والمسلمين ليصل الإسلام بعد ذلك إلى جميع أنحاء الأرض، وفيما يأتي عبارات عن مكة تُوضح تأثير هذه المدينة ومكانتها في الماضي والحاضر: أدهم شرقاوي: لو كانَ الولاء للأرض ما ترك النبيّ مكة، ولو كان للقبيلة لما قاتل قريشًا، ولو كان للعائلة لما تبرأ من أبي لهب، ولكنّها العقيدةُ أغلى من التراب والدم. إليف شفق: المؤمن المُضطرب، هو الذي إذا صام رمضان كله باسم الله، وقدّم خروفًا أو عنزة كل عيد ليغفر الله له ذنوبه، وإذا جاهد طوال حياته ليحج إلى بيت الله الحرام في مكة المكرمة، وإذا سجد خمس مرات كل يوم على سجادة صلاة، وليس في قلبه مكان للمحبة، فما الفائدة من كل هذا العناء؟ فالإيمان مجرد كلمة، إن لم تكن المحبة في جوهرها، فإنه يصبح رخوًا، مترهلاً، يخلو من أية حياة، غامضًا وأجوفًا، ولا يمكنك أن تحسّ به حقًّا. ابن الرومي: لك أنفٌ يا ابن حرب   أنِفَت منه الأنوف أنتَ في القدسِ تصلّي   وهو في مكة يطوف. أدونيس: أسفًا، فاتها أن تشاهد هذا الصباح، كيف يهوي الفضاء على مكة بأفلاكه، وتقاتل فيها الرياح الرياح. علي شريعتي: الذي لا يدري جوهر الحجّ يعود من مكّة بحقيبه ملأى بالهدايا و عقل فارغ. أحمد مطر: قال الراوي: للناس ثلاثة أعياد: عيد الفطر، وعيد الأضحى، والثالث عيد الميلاد، يأتي الفطر وراء الصوم، ويأتي الأضحى بعد الرجم، ولكنّ الميلاد سيأتي ساعة إعدام الجلاد. قيل له: في أي بلاد؟ قال الراوي: من تونس حتى تطوان، من صنعاء إلى عمّان، من مكة حتى بغداد. قُتل الراوي، لكنّ الراوي يا موتى علمكم سر الميلاد. مهاتير محمد: عندما أردنا الصلاة توجهنا صوبَ مكّة وعندما أردنا بناء البلاد توجهنا صوب اليابان. مالكوم أكس: هناك عشرات الآلاف من الحجاج، بمختلف الألوان الأشقر وأزرق العينين، وذو البشرة السوداء، يؤدّون شعيرة واحدة بروح الوحدة والأخوة التي لم أكن أظن وجودها بين الأبيض وغير الأبيض. بوكهاردت: خلال رحلتي في الشرق كله لم أشعر براحة مثل التي شعرت بها في مكة، وأثناء إقامتي بها. جوزيف بيتس: يا له من مشهد يخرق القلب، أن ترى كلّ هذه الألوف من المسلمين في إحرام التواضع والفناء، أن ترى رؤوسهم العارية ووجناتهم المبللة بالدموع. ستيفان سنوك: درست النظم المثالية والحياة الواقعية في مكة، وخبرت ذلك وتعلمته في المسجد، والديوان، والمقهى، ومن واقع الحياة اليوميّة. محمد العدوي: السّفر بالأساس مكوِّنٌ رئيسي في عقيدة المسلمين، لأنه متعلق بركن الحج، الحج لم يكن مجرد زيارة مكة، كان المرور على كل بلاد المسلمين التي بين بلد الحاج وبين مكة. كان رحلة يعرف بها الحاجّ كيف يعيش المسلمون، يبيت في كل قرية ومدينة، يأكل من طعامها، ويتزوج أحيانا منها، بل ربما حارب معهم إذا أدرك في بلادهم حربا، كانت رحلة الحج وحدها تكفي لتذيب الحدود والفوارق بين كل الأعراق التي تحت حكم المسلمين. محمد المنسي قنديل: ظباء مكة صيدهن حرام   فمن الذي أحل دمي. أهل مكة والرسالة المحمدية انقسم أهل مكة عندما بُعث النبيّ محمد -صلى الله عليه وسلم- نبيًا لهذه الأمة، فهناك من آمنوا معه، وصدّقوا برسالته، وحملوا على عاتقهم المُضيّ قُدُمًا مع النبي الكريم لإيصال الإسلام إلى كل أنحاء الأرض، ومنهم من كذّب برسالة النبي الكريم، ولم يدّخر جهدًا في إلحاق الأذى الشديد بالنبي -عليه الصلاة والسلام- وأصحابه الكرام، وتجلّت عظمة الشخصية المحمدية وأخلاق الإسلام في التسامح مع أهل مكة يوم فتحها حين عفا النبي عن أهلها وأخبرهم بأنهم الطلقاء، وهنا دخل الناس في دين الله أفواجًا لما رأوا من عظمة الدين الإسلامي وسماحة النبي الكريم.

عبارات عن مكة

عبارات عن مكة

بواسطة: - آخر تحديث: 20 سبتمبر، 2018

تصفح أيضاً

مكة المكرمة

تعدُّ مكة المكرمة من أطهر البقاع على وجه الأرض، ويقصدها المسلمون في شهر ذي الحجة من كلّ عام من أجل أداء خامس أركان الإسلام وهو الحج، كما تُمثَّل هذه المدينة نقطة انطلاق الدعوة الإسلامية، والمكان الذي بدأت فيه بعثة خاتم الأنبياء والمرسلين محمّد -صلى الله عليه وسلم-، كما أنّها أحبُّ البقاع إليه -عليه الصلاة والسلام-، ويوجد فيها الكعبة المشرفة وهي قبلة المسلمين في الصلاة بعد أن كانَ المسلمون يتخذون المسجد الأقصى قبلة لهم، وبسبب عظمة هذه المدينة فقد قيلت عبارات عن مكة من العديد من الأشخاص، وفي هذا المقال سيتم ذكر عبارات عن مكة.

عبارات عن مكة

تمّ كتابة عبارات عن مكة بقيت خالدةً في تاريخ العالم الإسلاميّ، حيث أظهرت هذه العبارات المكانة التاريخية لمكة المكرمة، ودورها المحوري في نشوء دولة الإسلام والمسلمين ليصل الإسلام بعد ذلك إلى جميع أنحاء الأرض، وفيما يأتي عبارات عن مكة تُوضح تأثير هذه المدينة ومكانتها في الماضي والحاضر:

  • أدهم شرقاوي: لو كانَ الولاء للأرض ما ترك النبيّ مكة، ولو كان للقبيلة لما قاتل قريشًا، ولو كان للعائلة لما تبرأ من أبي لهب، ولكنّها العقيدةُ أغلى من التراب والدم.
  • إليف شفق: المؤمن المُضطرب، هو الذي إذا صام رمضان كله باسم الله، وقدّم خروفًا أو عنزة كل عيد ليغفر الله له ذنوبه، وإذا جاهد طوال حياته ليحج إلى بيت الله الحرام في مكة المكرمة، وإذا سجد خمس مرات كل يوم على سجادة صلاة، وليس في قلبه مكان للمحبة، فما الفائدة من كل هذا العناء؟ فالإيمان مجرد كلمة، إن لم تكن المحبة في جوهرها، فإنه يصبح رخوًا، مترهلاً، يخلو من أية حياة، غامضًا وأجوفًا، ولا يمكنك أن تحسّ به حقًّا.
  • ابن الرومي:
    لك أنفٌ يا ابن حرب   أنِفَت منه الأنوف
    أنتَ في القدسِ تصلّي   وهو في مكة يطوف.
  • أدونيس: أسفًا، فاتها أن تشاهد هذا الصباح، كيف يهوي الفضاء على مكة بأفلاكه، وتقاتل فيها الرياح الرياح.
  • علي شريعتي: الذي لا يدري جوهر الحجّ يعود من مكّة بحقيبه ملأى بالهدايا و عقل فارغ.
  • أحمد مطر: قال الراوي: للناس ثلاثة أعياد: عيد الفطر، وعيد الأضحى، والثالث عيد الميلاد، يأتي الفطر وراء الصوم، ويأتي الأضحى بعد الرجم، ولكنّ الميلاد سيأتي ساعة إعدام الجلاد. قيل له: في أي بلاد؟ قال الراوي: من تونس حتى تطوان، من صنعاء إلى عمّان، من مكة حتى بغداد. قُتل الراوي، لكنّ الراوي يا موتى علمكم سر الميلاد.
  • مهاتير محمد: عندما أردنا الصلاة توجهنا صوبَ مكّة وعندما أردنا بناء البلاد توجهنا صوب اليابان.
  • مالكوم أكس: هناك عشرات الآلاف من الحجاج، بمختلف الألوان الأشقر وأزرق العينين، وذو البشرة السوداء، يؤدّون شعيرة واحدة بروح الوحدة والأخوة التي لم أكن أظن وجودها بين الأبيض وغير الأبيض.
  • بوكهاردت: خلال رحلتي في الشرق كله لم أشعر براحة مثل التي شعرت بها في مكة، وأثناء إقامتي بها.
  • جوزيف بيتس: يا له من مشهد يخرق القلب، أن ترى كلّ هذه الألوف من المسلمين في إحرام التواضع والفناء، أن ترى رؤوسهم العارية ووجناتهم المبللة بالدموع.
  • ستيفان سنوك: درست النظم المثالية والحياة الواقعية في مكة، وخبرت ذلك وتعلمته في المسجد، والديوان، والمقهى، ومن واقع الحياة اليوميّة.
  • محمد العدوي: السّفر بالأساس مكوِّنٌ رئيسي في عقيدة المسلمين، لأنه متعلق بركن الحج، الحج لم يكن مجرد زيارة مكة، كان المرور على كل بلاد المسلمين التي بين بلد الحاج وبين مكة. كان رحلة يعرف بها الحاجّ كيف يعيش المسلمون، يبيت في كل قرية ومدينة، يأكل من طعامها، ويتزوج أحيانا منها، بل ربما حارب معهم إذا أدرك في بلادهم حربا، كانت رحلة الحج وحدها تكفي لتذيب الحدود والفوارق بين كل الأعراق التي تحت حكم المسلمين.
  • محمد المنسي قنديل: ظباء مكة صيدهن حرام   فمن الذي أحل دمي.

أهل مكة والرسالة المحمدية

انقسم أهل مكة عندما بُعث النبيّ محمد -صلى الله عليه وسلم- نبيًا لهذه الأمة، فهناك من آمنوا معه، وصدّقوا برسالته، وحملوا على عاتقهم المُضيّ قُدُمًا مع النبي الكريم لإيصال الإسلام إلى كل أنحاء الأرض، ومنهم من كذّب برسالة النبي الكريم، ولم يدّخر جهدًا في إلحاق الأذى الشديد بالنبي -عليه الصلاة والسلام- وأصحابه الكرام، وتجلّت عظمة الشخصية المحمدية وأخلاق الإسلام في التسامح مع أهل مكة يوم فتحها حين عفا النبي عن أهلها وأخبرهم بأنهم الطلقاء، وهنا دخل الناس في دين الله أفواجًا لما رأوا من عظمة الدين الإسلامي وسماحة النبي الكريم.