البحث عن مواضيع

نمارس في أنظمتنا الغذائية عدد من العادات الغذائية السيئة, و التي تؤثر سلبا على صحتنا و توازن أجسامنا, و حتى لو لم نكن نعاني من زيادة الوزن, فهذا لا تعني أننا لا نتأثر بها من الناحية الصحية, فيما يلي مجموعة من هذه العادات التي عليك التوقف عن ممارستها , من أجل تجنب هذه المشاكل:- الإفراط في تناول الوجبات الخفيفة يعد تناول الوجبات الخفيفة أمر محبب في الأنظمة الغذائية, فهو يحافظ على نسبة السكر في الدم طوال اليوم, كما يحفز بشكل مستمر عملية الأيض لتكون في أعلى مستويات النشاط, و لكن المشكلة عند البعض هي تناول عدد كبير من الوجبات الخفيفة خلال اليوم, و اعتماده على مواد مرتفعة السكر و الكربوهيدرات مثل الشوكولا, و المعجنات, في الواقع يجب أن يكون عدد الوجبات الخفيفة في اليوم, ما بين 2-3 وجبات, وعدد السعرات الحرارية في كل وجبة 100-300 سعر حراري, و لا تعتمد على المواد عالية السكر أو الدهون, و تعد الفواكة و الخضار و الحليب, أو حتى الشطائر الخفيفة أفضل أنواع هذه الوجبات. تناول الطعام بطريقة طائشة, و غير واعية عند تناول وجبات الطعام خلال القيام بنشاط يسيطر على تركزينا, مثل مشاهدة التلفاز, أو الأنشغال في الحديث مع أحدهم, دون التركيز على الطعام الذي نتاوله, فنحن بطبيعة الحال نتناول كمية أكبر من الطعام دون تفكير, إذا تقول الدراسات أننا قد نتناول 20%-60% فائض من الطعام عن حاجتنا, أو ما نتاوله في الوضع الطبيعي خلال انشغلنا في عمل ما أثناء تناول الطعام, لذلك علينا تجنب تناوله في مثل هذه الظروف, وإذا كان لا بد من ذلك, فعلينا مراقبة طعامنا و التركيز على ما نأكل بطريقة واعية. تناول الطعام لتحسين المزاج يميل الكثير منا إلى تناول الطعام عند الإحساس بحالة المزاج السيئ, من أجل محاربة المخاوف و الإحباط و غيرها من المشاعر السلبية, و غالبا ما نلجأ إلى تناول الكربوهيدرات التي تنتج البريبتوفان,وهو نوع من الأحماض الأمينية التي يستخدمها الدماغ من أجل إنتاج السيروتونين الهرمون المسؤول عن تحسين المزاج, لذلك علينا إيجاد طرق مختلفة عن تناول الطعام مثل ممارسة الرياضة من أجل تحسين المزاج, و إذا كان لا بد من تناول الكربوهيدرات, فعليك بالحبوب الكاملة, فهي أكثر صحية نظرا لاحتوائها على كميات من الألياف, و نسبة أقل من السكر. اضطراب النظام الغذائي خلال عطلة نهاية الأسبوع يلاحظ معظمنا أنه يقبل على تناول كميات أكبر من الطعام, و نوعيات أغني بالدهون و السكريات خلال العطل, فنحن عادة نضع تناول الطعام و إعداده كجزء من برنامجنا الترفيهي خلال الأسبوع, و يرى البعض في تناول الطعام وسيلة جيدة للتسلية و إضاعة الوقت, مما يجعلنا نخلق خلل كبير في منظومتنا الغذائية خلال أيام العطل, لذلك علينا التعامل مع هذه الظاهرة بجدية, و قد يفيدنا تسجيل كل ما نتناوله خلال يوم العطلة على ورقة من أجل السيطرة على ذلك من خلال زيادة أحساسنا بكمية الطعام التي نتاولها.

عادات غذائية سيئة عليك التخلص منها

عادات غذائية سيئة عليك التخلص منها
بواسطة: - آخر تحديث: 20 فبراير، 2017

نمارس في أنظمتنا الغذائية عدد من العادات الغذائية السيئة, و التي تؤثر سلبا على صحتنا و توازن أجسامنا, و حتى لو لم نكن نعاني من زيادة الوزن, فهذا لا تعني أننا لا نتأثر بها من الناحية الصحية, فيما يلي مجموعة من هذه العادات التي عليك التوقف عن ممارستها , من أجل تجنب هذه المشاكل:-

الإفراط في تناول الوجبات الخفيفة

يعد تناول الوجبات الخفيفة أمر محبب في الأنظمة الغذائية, فهو يحافظ على نسبة السكر في الدم طوال اليوم, كما يحفز بشكل مستمر عملية الأيض لتكون في أعلى مستويات النشاط, و لكن المشكلة عند البعض هي تناول عدد كبير من الوجبات الخفيفة خلال اليوم, و اعتماده على مواد مرتفعة السكر و الكربوهيدرات مثل الشوكولا, و المعجنات, في الواقع يجب أن يكون عدد الوجبات الخفيفة في اليوم, ما بين 2-3 وجبات, وعدد السعرات الحرارية في كل وجبة 100-300 سعر حراري, و لا تعتمد على المواد عالية السكر أو الدهون, و تعد الفواكة و الخضار و الحليب, أو حتى الشطائر الخفيفة أفضل أنواع هذه الوجبات.

تناول الطعام بطريقة طائشة, و غير واعية

عند تناول وجبات الطعام خلال القيام بنشاط يسيطر على تركزينا, مثل مشاهدة التلفاز, أو الأنشغال في الحديث مع أحدهم, دون التركيز على الطعام الذي نتاوله, فنحن بطبيعة الحال نتناول كمية أكبر من الطعام دون تفكير, إذا تقول الدراسات أننا قد نتناول 20%-60% فائض من الطعام عن حاجتنا, أو ما نتاوله في الوضع الطبيعي خلال انشغلنا في عمل ما أثناء تناول الطعام, لذلك علينا تجنب تناوله في مثل هذه الظروف, وإذا كان لا بد من ذلك, فعلينا مراقبة طعامنا و التركيز على ما نأكل بطريقة واعية.

تناول الطعام لتحسين المزاج

يميل الكثير منا إلى تناول الطعام عند الإحساس بحالة المزاج السيئ, من أجل محاربة المخاوف و الإحباط و غيرها من المشاعر السلبية, و غالبا ما نلجأ إلى تناول الكربوهيدرات التي تنتج البريبتوفان,وهو نوع من الأحماض الأمينية التي يستخدمها الدماغ من أجل إنتاج السيروتونين الهرمون المسؤول عن تحسين المزاج, لذلك علينا إيجاد طرق مختلفة عن تناول الطعام مثل ممارسة الرياضة من أجل تحسين المزاج, و إذا كان لا بد من تناول الكربوهيدرات, فعليك بالحبوب الكاملة, فهي أكثر صحية نظرا لاحتوائها على كميات من الألياف, و نسبة أقل من السكر.

اضطراب النظام الغذائي خلال عطلة نهاية الأسبوع

يلاحظ معظمنا أنه يقبل على تناول كميات أكبر من الطعام, و نوعيات أغني بالدهون و السكريات خلال العطل, فنحن عادة نضع تناول الطعام و إعداده كجزء من برنامجنا الترفيهي خلال الأسبوع, و يرى البعض في تناول الطعام وسيلة جيدة للتسلية و إضاعة الوقت, مما يجعلنا نخلق خلل كبير في منظومتنا الغذائية خلال أيام العطل, لذلك علينا التعامل مع هذه الظاهرة بجدية, و قد يفيدنا تسجيل كل ما نتناوله خلال يوم العطلة على ورقة من أجل السيطرة على ذلك من خلال زيادة أحساسنا بكمية الطعام التي نتاولها.