البحث عن مواضيع

يوجد القليل من الأشخاص الذين يشعرون بالسعادة خلال ساعات العمل, و يعاني الكثير من الأشخاص من التوتر و الضغط النفسي و الإجهاد خلال ساعات العمل, و ذلك إما بسبب طبيعة العمل أو بسبب بعض العادات السلبية التي يتبعونها, و لكن يمكن للمرء أن يحد من الضغوطات و الإجهاد الذي يتعرض له خلال العمل باتباع بعض العادات الإيجابية, و للتعرف على هذه العادات في ما يلي أبرزها. الاستيقاظ مبكرا قد يعتقد البعض بأن النوم لبضع دقائق إضافية يمكن أن يساعده على الشعور بالراحة و النشاط خلال العمل, و لكن في الواقع إن الاستيقاظ قبل موعد العمل بوقت قصير, يمكن أن يسبب التوتر و الإجهاد لدى المرء, و ذلك لقصر الوقت المتاح من أجل التجهيز ليوم العمل, إن الاستيقاظ باكرا, يؤمن للمرء الوقت الكافي للتحضير دون الحاجة للعجلة و الدخول في فوضى يمكن أن تسبب التوتر و الإجهاد, و بالتالي فأن هذا الأمر ينعكس إيجابيا على نفسية الموظف. تمارين التنفس تبين من العديد من الدراسات بأن تمارين التنفس تساعد على التخلص من التوتر و تزيد من القدرة على التركيز و تنظم ضغط الدم, و لذلك عند قيام المرء بهذه التمارين في الصابح يمكن أن تساعده على بد يومه بتفاؤل و نشاط, و من أبرز تمارين التنفس استنشاق الهواء من الأنف لحين ملئ الرئتين ثم إخراجه من الفم بهدوء. الاسترخاء خلال العمل عندما يقوم الموظف بالتركيز لمدة ساعات دون انقطاع, يمكن أن يتعرض للإجهاد و التوتر, و بالتالي فإن قدرته على الإنتاج تنخفض, و هذا ينعكس سلبيا على نفسيته, و بالتالي ينصح بأن يقوم الموظف بأخذ استراحة قصيرة كل 90 دقيقة و يقوم بالاسترخاء و فصل تفكيره عن العمل بشكل كامل. الابتسامة عندما يبتسم المرء يصعب على الأخرين أن يقابلوه بالعبوس, و بالتالي فإن بدء اليوم بابتسامه يجلب السعادة للشخص نفسه و للأخرين من حوله, و هذا بدوره يخلق أجواء مريحة تساعد المرء على الاستمرار خلال اليوم دون التعرض لضغوطات أو للتوتر. خطوات تشجيع الذات على العمل خلال الدوام حقائق في الحياة لا يمكن إنكارها 3 طرق لكسب محبة مديرك في العمل  

عادات تشعرك بالسعادة خلال العمل

عادات تشعرك بالسعادة خلال العمل
بواسطة: - آخر تحديث: 13 فبراير، 2017

يوجد القليل من الأشخاص الذين يشعرون بالسعادة خلال ساعات العمل, و يعاني الكثير من الأشخاص من التوتر و الضغط النفسي و الإجهاد خلال ساعات العمل, و ذلك إما بسبب طبيعة العمل أو بسبب بعض العادات السلبية التي يتبعونها, و لكن يمكن للمرء أن يحد من الضغوطات و الإجهاد الذي يتعرض له خلال العمل باتباع بعض العادات الإيجابية, و للتعرف على هذه العادات في ما يلي أبرزها.happy_office

الاستيقاظ مبكرا

قد يعتقد البعض بأن النوم لبضع دقائق إضافية يمكن أن يساعده على الشعور بالراحة و النشاط خلال العمل, و لكن في الواقع إن الاستيقاظ قبل موعد العمل بوقت قصير, يمكن أن يسبب التوتر و الإجهاد لدى المرء, و ذلك لقصر الوقت المتاح من أجل التجهيز ليوم العمل, إن الاستيقاظ باكرا, يؤمن للمرء الوقت الكافي للتحضير دون الحاجة للعجلة و الدخول في فوضى يمكن أن تسبب التوتر و الإجهاد, و بالتالي فأن هذا الأمر ينعكس إيجابيا على نفسية الموظف.

تمارين التنفس

تبين من العديد من الدراسات بأن تمارين التنفس تساعد على التخلص من التوتر و تزيد من القدرة على التركيز و تنظم ضغط الدم, و لذلك عند قيام المرء بهذه التمارين في الصابح يمكن أن تساعده على بد يومه بتفاؤل و نشاط, و من أبرز تمارين التنفس استنشاق الهواء من الأنف لحين ملئ الرئتين ثم إخراجه من الفم بهدوء.

الاسترخاء خلال العمل

عندما يقوم الموظف بالتركيز لمدة ساعات دون انقطاع, يمكن أن يتعرض للإجهاد و التوتر, و بالتالي فإن قدرته على الإنتاج تنخفض, و هذا ينعكس سلبيا على نفسيته, و بالتالي ينصح بأن يقوم الموظف بأخذ استراحة قصيرة كل 90 دقيقة و يقوم بالاسترخاء و فصل تفكيره عن العمل بشكل كامل.

الابتسامة

عندما يبتسم المرء يصعب على الأخرين أن يقابلوه بالعبوس, و بالتالي فإن بدء اليوم بابتسامه يجلب السعادة للشخص نفسه و للأخرين من حوله, و هذا بدوره يخلق أجواء مريحة تساعد المرء على الاستمرار خلال اليوم دون التعرض لضغوطات أو للتوتر.

خطوات تشجيع الذات على العمل خلال الدوام

حقائق في الحياة لا يمكن إنكارها

3 طرق لكسب محبة مديرك في العمل