البحث عن مواضيع

إن أي مقال صحفي هو عبارة عن تعبير ذاتِي وشخصي، ومجموعة من الأفكار والخِبرات والاتجاهات، ويتميز عن غيرِه من المقالات بحيث يعتمد بشكل أساسي على معلومات دقيقة وموثوقة، على حسب القاعدة المشهورة في العمل الصحفي تقول: أن الخَبَر مُقدس والتعليق حُر، فالكاتب له الحرية الكاملة في التحليل وإبداء الرأي، بطريقة تعبر عن وجهة نظره، حيث يعتبر المقال مؤشر الحرية التي يتمتع بها كل بلد عن آخر، مثل المقالات التي تظهر مدى الفساد في المجالات العديدة في الدولة وتهاجمها، وتظهر أهمية المَقال في مدى وقوة التأثِير على الرّأي العام كما عبّر أحدْ الخُبراء عنْ المَقال الصّحفِي بأنّه رسالة منْ العقِل إلى العقِل والقَلب، وبعد التطور في عالم التكنولوجيا، وانتشرت الصحافة على مواقع الانترنت وأصبح التأثير أكبر انتشاراً وتأثيراً، وأصبح بإمكان أي شخص أن يكتب مقالاً صحفياً ويبدي آراءه وتحليلاته لموضوع يشغل الرأي العام كيفية كتابَة مقال صحفي لمن يملك الرّغبَة بكتابِة مقال صحفي عليه أن يتبع بعض الخطوات لكتابة المقال بشكل سهل وممتع . تحديد الفِكرَة الرّئيسية للمَقال تجميع المعلومات حول الفكرة وتتمثل بالاتصالات والمقابلات وتوزيع الاستبيانات، لتصبح الفكرة جاهزة للتنفيذ. كتابة ملخص للفكرة بشكل موجز، الى أن يتم تجميع بقية التفاصيل عن المقال. تقسيم المقال إلى عناصر ونقاط ومن ثم جمع المعلومات، وترتيب الأفكار، بحيث تكون مرتبة ومترابطة بشكل منطقي. ينبغي ألا تكون الحقائِق والآراء مُجرّدة، ويفضل البحَث عنْ دلالاتِ وأبعادِا مرتبطة بحقائق،  لتخرج فكرة جديدة للقارِئ بحيث ينجذب للمقال ويقرأهُ كامِلاً. البدء بكِتابة مُسوّدة للمَقال مع التأكد من استكمال المعلومات الناقصة، وحذف معلومات غير مهمة، ومراجعة أسلوب الكتابة والأخطاء اللغوية إن وجدت وتصحيحها، قبل أن تقدم المقال للجهات المعنية . شُروط كِتابة مقال صحفي بصُورة جيّدة الكتابة فن ومُتعّة تعتبر كِتابة المَقال أصعب من الكِتابة في الفُنون الصّحفيّة الأخرى التي تعتمِد على جمع المعلومات من مصادر مختلفة ، فالكتابة تحتاج إلى ممارسة، وهناك شروط يجب أن تتحقق من خلال الكتابة: سلامة اللُغة والتّعبير السّليم، ليسهل على القارئ فهم المقال، وأن تكون الأفكارالرئيسية والفرعية مترابطة، و البعد عن الانتقال المفاجئ بين الجُمَل والفقرات. أن يكون المقال مقنعاً ومؤثرا للوصول إلى تحقيق الهدف من الكتابة، بالاعتماد على الحجج والدلائل. الاقناع العقلي والتأثير العاطفي المنبثق من أحاسيس ومشاعر الكاتب. الحديث عن الأشياء والموضوعات دون التطرق عن الحديث الشخصي. أن يجمع بين المُتعّة والفائِدة منْ خلال أسلوب السُخريّة. التعرض للأحداث اليومية ، من دون تّكرار أو إطّالة. إتقَان أسلوب الكِتابة الجيدة مع مراعاة تقسيم الكلمات والجمل، وعلامات التّرقِيم منْ أجل أن يصبح النص مترابطاً وواضحاً و مُتكامِلاً وممتعاً منْ النّاحية اللّغويّة. لُغة المقال الصّحفِي هي ما بين لُغة المَقال الأدبِي ولُغة المَقال العِلمِي، ففي المَقال الأدبي يعبر الكاتب عنْ تجربته الشخصية وبما تحتوي من عواطِف تِجاه موقِف مُعيّن حدث معه. أمّا المَقال العِلمِي فهو وصف حقيقة علْميّة وإثباتِها منْ خِلال منهَج عِلمِي مُتكامِل. إنّ لُغة المَقال الصحفِي هي لُغة الحياة العامَة التي يفهمها الجميع مهما اختلَفت مُستوياتِهم العلمية، الثّقافِيّة أو الاجتماعيّة، بمعنى أن تكون لغة المقال لغة عربية فصحى بأسلوب جزل وكلمات سهلة الفهم غير معقدة. إنّ اختِيار موضوع المَقال يفضل من الكاتب أن يختار موضوعاً لديه المعلومات الكافية عنه يكفي لكتابة مقال متكامل، ويكون مقبولا للقراء والمجتمع. إن الأمور التي يتوقف عليها نجاح المقال هو تحديد الهدف من الكتابة، وهذا التّحديد يُساعِد معرفة ماذا تكتُب، وكيف تَكتُب. أنواع المَقالات الصّحفِية المقال الافتتاحي يعبر من خلاله على رأي الصحيفة وليس الكاتب، ولايتم ذكر اسم الكاتب عليه. المقال العمودي يخصص للمقال مساحة معينة في الصحيفة لا تزيد عن عمود واحد، ويخصص لكبار الكتاب للتعبير عن آرائهم  في حدث ما بطريقتهم الخاصة، يتم نشرهذا المقال يومياً أو أسبوعياً. المقال التحليلي يعد أكثر تأثيراً  حيث يتعمق في الأحداث والقضايا التي تخص المجتمع،  وهو من أهم المقالات التي تعطى الكثير من الأهمية من قبل الصحف والناشرون. المقال النقدي يقوم بتفسير وتحليل وتقييم المنتجات الأدبية أو الفنية أو انتقاد قضية معينة مثل القرارات الحكومية لتعريف القارئ بالجوانب السلبية والإيجابية يكون المقال بشكل يومي. مقال اليوميات الصحفية يتم نشرها بشكل يومي ويشبه العمود الصحفي، تتم كتابته بطريقة سهلة وبسيطة ويحمل رأي الكاتب ونظرته للأمور من حوله. المراجع:    1           

طريقة كتابة مقال صحفي

طريقة كتابة مقال صحفي
بواسطة: - آخر تحديث: 2 أبريل، 2017

إن أي مقال صحفي هو عبارة عن تعبير ذاتِي وشخصي، ومجموعة من الأفكار والخِبرات والاتجاهات، ويتميز عن غيرِه من المقالات بحيث يعتمد بشكل أساسي على معلومات دقيقة وموثوقة، على حسب القاعدة المشهورة في العمل الصحفي تقول: أن الخَبَر مُقدس والتعليق حُر، فالكاتب له الحرية الكاملة في التحليل وإبداء الرأي، بطريقة تعبر عن وجهة نظره، حيث يعتبر المقال مؤشر الحرية التي يتمتع بها كل بلد عن آخر، مثل المقالات التي تظهر مدى الفساد في المجالات العديدة في الدولة وتهاجمها، وتظهر أهمية المَقال في مدى وقوة التأثِير على الرّأي العام كما عبّر أحدْ الخُبراء عنْ المَقال الصّحفِي بأنّه رسالة منْ العقِل إلى العقِل والقَلب، وبعد التطور في عالم التكنولوجيا، وانتشرت الصحافة على مواقع الانترنت وأصبح التأثير أكبر انتشاراً وتأثيراً، وأصبح بإمكان أي شخص أن يكتب مقالاً صحفياً ويبدي آراءه وتحليلاته لموضوع يشغل الرأي العام

كيفية كتابَة مقال صحفي

لمن يملك الرّغبَة بكتابِة مقال صحفي عليه أن يتبع بعض الخطوات لكتابة المقال بشكل سهل وممتع .

تحديد الفِكرَة الرّئيسية للمَقال

  • تجميع المعلومات حول الفكرة وتتمثل بالاتصالات والمقابلات وتوزيع الاستبيانات، لتصبح الفكرة جاهزة للتنفيذ.
  • كتابة ملخص للفكرة بشكل موجز، الى أن يتم تجميع بقية التفاصيل عن المقال.
  • تقسيم المقال إلى عناصر ونقاط ومن ثم جمع المعلومات، وترتيب الأفكار، بحيث تكون مرتبة ومترابطة بشكل منطقي.
  • ينبغي ألا تكون الحقائِق والآراء مُجرّدة، ويفضل البحَث عنْ دلالاتِ وأبعادِا مرتبطة بحقائق،  لتخرج فكرة جديدة للقارِئ بحيث ينجذب للمقال ويقرأهُ كامِلاً.
  • البدء بكِتابة مُسوّدة للمَقال مع التأكد من استكمال المعلومات الناقصة، وحذف معلومات غير مهمة، ومراجعة أسلوب الكتابة والأخطاء اللغوية إن وجدت وتصحيحها، قبل أن تقدم المقال للجهات المعنية .

شُروط كِتابة مقال صحفي بصُورة جيّدة

الكتابة فن ومُتعّة

تعتبر كِتابة المَقال أصعب من الكِتابة في الفُنون الصّحفيّة الأخرى التي تعتمِد على جمع المعلومات من مصادر مختلفة ، فالكتابة تحتاج إلى ممارسة، وهناك شروط يجب أن تتحقق من خلال الكتابة:

  • سلامة اللُغة والتّعبير السّليم، ليسهل على القارئ فهم المقال، وأن تكون الأفكارالرئيسية والفرعية مترابطة، و البعد عن الانتقال المفاجئ بين الجُمَل والفقرات.
  • أن يكون المقال مقنعاً ومؤثرا للوصول إلى تحقيق الهدف من الكتابة، بالاعتماد على الحجج والدلائل.
  • الاقناع العقلي والتأثير العاطفي المنبثق من أحاسيس ومشاعر الكاتب.
  • الحديث عن الأشياء والموضوعات دون التطرق عن الحديث الشخصي.
  • أن يجمع بين المُتعّة والفائِدة منْ خلال أسلوب السُخريّة.
  • التعرض للأحداث اليومية ، من دون تّكرار أو إطّالة.
  • إتقَان أسلوب الكِتابة الجيدة مع مراعاة تقسيم الكلمات والجمل، وعلامات التّرقِيم منْ أجل أن يصبح النص مترابطاً وواضحاً و مُتكامِلاً وممتعاً منْ النّاحية اللّغويّة.

لُغة المقال الصّحفِي

  • هي ما بين لُغة المَقال الأدبِي ولُغة المَقال العِلمِي، ففي المَقال الأدبي يعبر الكاتب عنْ تجربته الشخصية وبما تحتوي من عواطِف تِجاه موقِف مُعيّن حدث معه.
  • أمّا المَقال العِلمِي فهو وصف حقيقة علْميّة وإثباتِها منْ خِلال منهَج عِلمِي مُتكامِل.
  • إنّ لُغة المَقال الصحفِي هي لُغة الحياة العامَة التي يفهمها الجميع مهما اختلَفت مُستوياتِهم العلمية، الثّقافِيّة أو الاجتماعيّة، بمعنى أن تكون لغة المقال لغة عربية فصحى بأسلوب جزل وكلمات سهلة الفهم غير معقدة.
  • إنّ اختِيار موضوع المَقال يفضل من الكاتب أن يختار موضوعاً لديه المعلومات الكافية عنه يكفي لكتابة مقال متكامل، ويكون مقبولا للقراء والمجتمع.
  • إن الأمور التي يتوقف عليها نجاح المقال هو تحديد الهدف من الكتابة، وهذا التّحديد يُساعِد معرفة ماذا تكتُب، وكيف تَكتُب.

أنواع المَقالات الصّحفِية

  • المقال الافتتاحي
    يعبر من خلاله على رأي الصحيفة وليس الكاتب، ولايتم ذكر اسم الكاتب عليه.
  • المقال العمودي
    يخصص للمقال مساحة معينة في الصحيفة لا تزيد عن عمود واحد، ويخصص لكبار الكتاب للتعبير عن آرائهم  في حدث ما بطريقتهم الخاصة، يتم نشرهذا المقال يومياً أو أسبوعياً.
  • المقال التحليلي
    يعد أكثر تأثيراً  حيث يتعمق في الأحداث والقضايا التي تخص المجتمع،  وهو من أهم المقالات التي تعطى الكثير من الأهمية من قبل الصحف والناشرون.
  • المقال النقدي
    يقوم بتفسير وتحليل وتقييم المنتجات الأدبية أو الفنية أو انتقاد قضية معينة مثل القرارات الحكومية لتعريف القارئ بالجوانب السلبية والإيجابية يكون المقال بشكل يومي.
  • مقال اليوميات الصحفية
    يتم نشرها بشكل يومي ويشبه العمود الصحفي، تتم كتابته بطريقة سهلة وبسيطة ويحمل رأي الكاتب ونظرته للأمور من حوله.

المراجع:    1