غسل الدجاج يعتبر الدجاج من أكثر اللحوم استخداماً في العديد من الأطباق الرئيسية، كما أنه يدخل في تحضير الأطباق الجانبية، حيث أنه يتميز بمذاق شهي يختلف عن باقي اللحوم الأخرى، ولذلك فإن سوء غسل الدجاج قد يؤدي إلى نتائج سلبية من شأنها أن تضعف المناعة، وللحصول على طبق دجاج صحي ومحتفظ بفوائده، يجب الاهتمام بكيفية غسله على الوجه الصحيح للتخلص من البكتيريا والزفرة، وسنقدم طريقة غسل الدجاج في هذا المقال. طريقة غسل الدجاج بعد تنظيف الدجاج من الزوائد داخل وخارج الدجاجة يتوجب غسلها جيداً وذلك للتخلص من البكتيريا، ثم يجب تتبيلها بالبهارات وفركها جيداً حتى يتم التخلص من الرائحة والبكتيريا العالقة بالدجاج. الليمون والماء البارد: تفرك قطع الدجاج بعصير الليمون وتترك لمدة 10 دقائق ثم تغسل بالماء البارد. الليمون مع الطماطم: تقطع حبة من الطماطم مكعبات متوسطة ثم تخلص بعصير الليمون وتفرك باليد، ثم يوزع الخليط على قطع الدجاج ويفرك ثم يترك لمدة نصف ساعة، ومن ثم يغسل بالماء. الدقيق: يوزع الدقيق على قطع الدجاج ويفرك جيداً بحيث يغطي الدجاج ومن ثم يغسل بالماء جيداً ويصفى من الماء الخل والليمون والنعناع: يمزج الخل وعصير الليمون وأوراق النعناع ثم يوزع على الدجاج ويفرك جيداً ثم يترك لمدة نصف ساعة حتى يتم التخلص من الرائحة الكريهة للدجاج. الليمون والهيل والزيت: يخلط عصير الليمون مع ملعقة صغيرة من الهيل المطحون وملعقة من الزيت، ثم يوزع المزيج على الدجاجة وتفرك جيداً حتى تغطيها المزيج تماماً وتترك لمدة نصف ساعة ثم يشطف بالماء جيداً. فوائد الدجاج إن لحم الدجاج غني بالفوائد الصحية للجسم ويعد تناوله يومياً أكثر فائدة حيث يحتوي على العديد من المعادن والفيتامينات وأهما ما يلي: يحتوي على نسبة قليلة من الدهون حيث أن نسبة الدهون تكون في جلد الدجاج ويمكن نزع الجلد لضمان وجبة صحية حين تناولها. يحتوي على نسبة قليلة من البروتينات والتي تعد مفيدة للجسم وغير ضارة. يحتوي على الحديد الذي يساعد في تكوين كريات الدم الحمراء. يحتوي على الأملاح المعدنية وأهمها الفوسفور. نصائح لغسل الدجاج عند غسل الدجاج وعدم الاهتمام بنظافة الأوعية قد تؤدي إلى التسمم، لذا وجب غسل الأوعية التي تستخدم في غسل الدجاج جيداً لتخلص من البكتيريا العالقة على الأوعية. يجب غسل حوض الجلي جيداً وكل مكان قد وصل إليه الدجاج بعد غسله حتى لا تنتشر وتنمو البكتيريا في المطبخ.

طريقة غسل الدجاج

طريقة غسل الدجاج

بواسطة: - آخر تحديث: 20 مارس، 2018

غسل الدجاج

يعتبر الدجاج من أكثر اللحوم استخداماً في العديد من الأطباق الرئيسية، كما أنه يدخل في تحضير الأطباق الجانبية، حيث أنه يتميز بمذاق شهي يختلف عن باقي اللحوم الأخرى، ولذلك فإن سوء غسل الدجاج قد يؤدي إلى نتائج سلبية من شأنها أن تضعف المناعة، وللحصول على طبق دجاج صحي ومحتفظ بفوائده، يجب الاهتمام بكيفية غسله على الوجه الصحيح للتخلص من البكتيريا والزفرة، وسنقدم طريقة غسل الدجاج في هذا المقال.

طريقة غسل الدجاج

بعد تنظيف الدجاج من الزوائد داخل وخارج الدجاجة يتوجب غسلها جيداً وذلك للتخلص من البكتيريا، ثم يجب تتبيلها بالبهارات وفركها جيداً حتى يتم التخلص من الرائحة والبكتيريا العالقة بالدجاج.

  • الليمون والماء البارد: تفرك قطع الدجاج بعصير الليمون وتترك لمدة 10 دقائق ثم تغسل بالماء البارد.
  • الليمون مع الطماطم: تقطع حبة من الطماطم مكعبات متوسطة ثم تخلص بعصير الليمون وتفرك باليد، ثم يوزع الخليط على قطع الدجاج ويفرك ثم يترك لمدة نصف ساعة، ومن ثم يغسل بالماء.
  • الدقيق: يوزع الدقيق على قطع الدجاج ويفرك جيداً بحيث يغطي الدجاج ومن ثم يغسل بالماء جيداً ويصفى من الماء
  • الخل والليمون والنعناع: يمزج الخل وعصير الليمون وأوراق النعناع ثم يوزع على الدجاج ويفرك جيداً ثم يترك لمدة نصف ساعة حتى يتم التخلص من الرائحة الكريهة للدجاج.
  • الليمون والهيل والزيت: يخلط عصير الليمون مع ملعقة صغيرة من الهيل المطحون وملعقة من الزيت، ثم يوزع المزيج على الدجاجة وتفرك جيداً حتى تغطيها المزيج تماماً وتترك لمدة نصف ساعة ثم يشطف بالماء جيداً.

فوائد الدجاج

إن لحم الدجاج غني بالفوائد الصحية للجسم ويعد تناوله يومياً أكثر فائدة حيث يحتوي على العديد من المعادن والفيتامينات وأهما ما يلي:

  • يحتوي على نسبة قليلة من الدهون حيث أن نسبة الدهون تكون في جلد الدجاج ويمكن نزع الجلد لضمان وجبة صحية حين تناولها.
  • يحتوي على نسبة قليلة من البروتينات والتي تعد مفيدة للجسم وغير ضارة.
  • يحتوي على الحديد الذي يساعد في تكوين كريات الدم الحمراء.
  • يحتوي على الأملاح المعدنية وأهمها الفوسفور.

نصائح لغسل الدجاج

  • عند غسل الدجاج وعدم الاهتمام بنظافة الأوعية قد تؤدي إلى التسمم، لذا وجب غسل الأوعية التي تستخدم في غسل الدجاج جيداً لتخلص من البكتيريا العالقة على الأوعية.
  • يجب غسل حوض الجلي جيداً وكل مكان قد وصل إليه الدجاج بعد غسله حتى لا تنتشر وتنمو البكتيريا في المطبخ.