البحث عن مواضيع

عصير الأفوكادو هو أحد العصائر الطبيعية لذيذة الطعم وتمد الجسم بفوائد كثيرة، ويتميز عصير الأفوكادو بأنه من العصائر التي يكثر تناولها في الصيف خصوصاً، وذلك لأنه يمنح البرودة والانتعاش للجسم، ويمكن إضافة نكهات أخرى إليه مثل المانجو والبرتقال والأناناس، كما يمكن إضافة الحليب والمكسرات المتنوعة مثلا الزبيب والفستق الحلبي والفواكه المجففة والكاشو والبندق إليه، كما يمكن إضافة القشطة إليه لمنحه ملمس كريمي شهي. طريقة تحضير عصير الأفوكادو المقادير والمكونات ثلاث حبات أفوكادو متوسطة الحجم وخالية من الإصابات. كوب ونصف من السكر. كوبان من الحلبب السائل. طريقة التحضير نُقشر حبات الأفوكادو ونقطعها إلى أنصاف ونتخلص من النواة في كل حبة باستخدام طرف السكين، ونستخرج لب الأفوكادو. نضع لب الأفوكادو في الخلاط الكهربائي ونحرك على سرعة متوسطة بعد أن نضيف الحليب والماء والسكر إليه. نضع عصير الأفوكادو في أكواب التقديم وصحتين وعافية. يمكن استبدال السكر بالعسل لتكون الفائدة أكبر. يمكن إضافة مكعبات الثلج لعصير الأفوكادو بالإضافة للمكسرات بأنواعها، كما نزين الوجه بالقشطة. يمكن إضافة القليل من قطع المانجو أو الأناناس إلى عصير الأفوكادو لزيادة لذة الطعم. فوائد عصير الأفوكادو يقوي مناعة الجسم بشكلٍ عام ويحميه من الإصابة بالأمراض. يمد الجسم بمضادات الأكسدة والفيتامينات مثل فيتامين أ، وفيتامين ك، وفيتامين هـ، وفيتامين ج، وفيتامين ب المركب. يقوي الدم ويمنع الإصابة بالأنيميا. يمد الجسم بالعديد من العناصر المعدنية المهمة مثل الحديد والنحاس والبوتاسيوم والفسفور والصوديوم. يحتوي على الألياف الغذائية المهمة للجسم ولصحة الجهاز الهضمي ويمنع الإصابة بالإمساك. يمد الجسم بالعديد من المركبات الكيمائية المهمة مثل الجلوتاثيون والبيتا سيتوستيرول واللوتين. يمد الجسم بالطاقة والحيوية لاحتوائه على السعرات الحرارية العالية والدهون غير المشبعة. يحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية، ويقلل نسبة الكوليسترول الضار في الدم، ويخفض ضغط الدم المرتفع ويمنع الإصابة بتصلب الشرايين. يقلل نسبة السكر في الدم ويحافظ على صحة العينين. يحافظ على صحة الأم الحامل والجنين ويمنع إصابة الجنين بالتشوهات الخلقية. يخفف من احتمالية الإصابة بالسكتات الدماغية والجلطات القلبية. يقضي على الجذور الحرة للخلايا مما يقلل من نمو الأورام السرطانية وانتشارها. يمنع الإصابة بالأمراض الالتهابية. يؤخر ظهور علامات الشيخوخة على الجسم. يقضي على الرائحة الكريهة للفم، ويمنحه أنفاس منعشة. يساعد في امتصاص المواد الغذائية في الجسم. يحافظ على صحة الجلاد والبشرة ويمنع إصابة الجلد بالتجاعيد ويمنحه النضارة والحيوية ويزيد من مرونته ونضارته، كما يحميه من الكلف والتصبغات. المراجع: 1 2

طريقة عمل عصير الأفوكادو

طريقة عمل عصير الأفوكادو
بواسطة: - آخر تحديث: 26 فبراير، 2017

عصير الأفوكادو هو أحد العصائر الطبيعية لذيذة الطعم وتمد الجسم بفوائد كثيرة، ويتميز عصير الأفوكادو بأنه من العصائر التي يكثر تناولها في الصيف خصوصاً، وذلك لأنه يمنح البرودة والانتعاش للجسم، ويمكن إضافة نكهات أخرى إليه مثل المانجو والبرتقال والأناناس، كما يمكن إضافة الحليب والمكسرات المتنوعة مثلا الزبيب والفستق الحلبي والفواكه المجففة والكاشو والبندق إليه، كما يمكن إضافة القشطة إليه لمنحه ملمس كريمي شهي.

طريقة تحضير عصير الأفوكادو

المقادير والمكونات

  • ثلاث حبات أفوكادو متوسطة الحجم وخالية من الإصابات.
  • كوب ونصف من السكر.
  • كوبان من الحلبب السائل.
طريقة التحضير
  • نُقشر حبات الأفوكادو ونقطعها إلى أنصاف ونتخلص من النواة في كل حبة باستخدام طرف السكين، ونستخرج لب الأفوكادو.
  • نضع لب الأفوكادو في الخلاط الكهربائي ونحرك على سرعة متوسطة بعد أن نضيف الحليب والماء والسكر إليه.
  • نضع عصير الأفوكادو في أكواب التقديم وصحتين وعافية.
  • يمكن استبدال السكر بالعسل لتكون الفائدة أكبر.
  • يمكن إضافة مكعبات الثلج لعصير الأفوكادو بالإضافة للمكسرات بأنواعها، كما نزين الوجه بالقشطة.
  • يمكن إضافة القليل من قطع المانجو أو الأناناس إلى عصير الأفوكادو لزيادة لذة الطعم.

فوائد عصير الأفوكادو

  • يقوي مناعة الجسم بشكلٍ عام ويحميه من الإصابة بالأمراض.
  • يمد الجسم بمضادات الأكسدة والفيتامينات مثل فيتامين أ، وفيتامين ك، وفيتامين هـ، وفيتامين ج، وفيتامين ب المركب.
  • يقوي الدم ويمنع الإصابة بالأنيميا.
  • يمد الجسم بالعديد من العناصر المعدنية المهمة مثل الحديد والنحاس والبوتاسيوم والفسفور والصوديوم.
  • يحتوي على الألياف الغذائية المهمة للجسم ولصحة الجهاز الهضمي ويمنع الإصابة بالإمساك.
  • يمد الجسم بالعديد من المركبات الكيمائية المهمة مثل الجلوتاثيون والبيتا سيتوستيرول واللوتين.
  • يمد الجسم بالطاقة والحيوية لاحتوائه على السعرات الحرارية العالية والدهون غير المشبعة.
  • يحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية، ويقلل نسبة الكوليسترول الضار في الدم، ويخفض ضغط الدم المرتفع ويمنع الإصابة بتصلب الشرايين.
  • يقلل نسبة السكر في الدم ويحافظ على صحة العينين.
  • يحافظ على صحة الأم الحامل والجنين ويمنع إصابة الجنين بالتشوهات الخلقية.
  • يخفف من احتمالية الإصابة بالسكتات الدماغية والجلطات القلبية.
  • يقضي على الجذور الحرة للخلايا مما يقلل من نمو الأورام السرطانية وانتشارها.
  • يمنع الإصابة بالأمراض الالتهابية.
  • يؤخر ظهور علامات الشيخوخة على الجسم.
  • يقضي على الرائحة الكريهة للفم، ويمنحه أنفاس منعشة.
  • يساعد في امتصاص المواد الغذائية في الجسم.
  • يحافظ على صحة الجلاد والبشرة ويمنع إصابة الجلد بالتجاعيد ويمنحه النضارة والحيوية ويزيد من مرونته ونضارته، كما يحميه من الكلف والتصبغات.

المراجع: 1 2