البحث عن مواضيع

عرف الإنسان فوائد البيض منذ القدم للصحة العامة والنمو الخصوبة، لما يحتوي من مكونات غذائية ذات قيمة من البروتينات والفيتامينات، وتتكون البيضة من ثلاثة أجزاء مهمة وهي بياض البيض والزلال والصفار (مح البيض) الغني بعناصره الغذائية العالية والكوليسترول والأحماض الأمينية، وقد أكدّ الخبراء بأن صفار البيض بمكوناته يعد من أهم المصادر الغذائية المفيدة والمطلوب توفيرها في برنامج التغذية الصحية اليومي للأطفال خلال السنة الاولى ومرحلة الفطام. هذا وقد أشار إستشاري الأطفال الدكتور خالد عبد العزيز حول موضوع الرضاعة الطبيعية، بأنها لا تكفي لوحدها لتزويد جسم الطفل بعنصر الحديد، وعدم وجود الأحماض (دوكوساكزويك) و (أوميغا 3)، ولتفادي تعرضهم لنقص مادة الحديد وتلك الأحماض المهمة، والتي تؤثر في بناء عظام الطفل ودعم قدرات الدماغ ومهاراته، كما وضّح الدكتور خالد أن مادة الحديد الغني بها صفار البيض يسهل هضمها وإمتصاصها من قبل الأطفال الصغار، وسنقدم في مقالنا اليوم طريقة عمل صفار البيض للرضع خلال هذا المقال. طريقة عمل صفار البيض للرضع البدء بإعطاء الطفل لصفار البيض من عمر الأربعة شهور، حتى يبدأ بالإستفاده منه إلى جانب الرضاعة والحليب المجفف. يتم سلق البيض من (7-10) دقائق، مع إزالة البياض نهائياً. يجري خلط صفار البيض مع كمية قليلة من حليب الأم أو الحليب المجفف، ليصبح طرياً ويسهل على الطفل عملية البلع. يجب على الأم  أن تقوم بتجزئة كمية صفار البيض، حيث يتم إطعامه في الشهر الرابع ربع كمية صفار البيضة، ويجري زيادة الكمية خلال الشهر الخامس والسادس والسابع إلى النصف، ويتم الإنتظام بإطعام الطفل حتى بلوغه العام الأول، حيث يمكن في العام الثاني للطفل تقديم وجبة البيض كاملة له بين وقت وآخر، ويكون قد وصل إلى مرحلة يستطيع تناول الأكلات المتنوعة التي يأكلها الكبار وبسهولة. الفوائد الصحية لصفار البيض على صحة الأطفال يدعم صفار البيض الغني بأوميغا 3 نمو الخلايا العصبية في المخ وتقوية الذاكرة والبصر، مما ينُميّ القدرات العقلية لدى الطفل ويزيد من نسبة الذكاء لديهم. يعد صفار البيض من المكملات الغذائية المهمة مع حليب الأم للطفل، لإحتوائه على كمية عالية من الحديد. يحتوي صفار البيض وغني بفيتامين (B12) المفيد في نمو الطفل. يُحافظ على وزن الطفل وبقائه ثابتاً إذا تم تناوله بشكل منتظم. صفار البيض يحتوي على الفيتامينات (د) و (هـ) و (ك) والدهون المشبعة وعلى الكالسيوم المهم في مرحلة التسنين لدى الأطفال. يمنح تناول صفار البيض الطفل الشعور بالشبع خلال اليوم ولفترة طويلة، مما يدعم لديه عملية النمو والبناء. المراجع:  1  2

طريقة عمل صفار البيض للرضع

طريقة عمل صفار البيض للرضع
بواسطة: - آخر تحديث: 14 مايو، 2017

عرف الإنسان فوائد البيض منذ القدم للصحة العامة والنمو الخصوبة، لما يحتوي من مكونات غذائية ذات قيمة من البروتينات والفيتامينات، وتتكون البيضة من ثلاثة أجزاء مهمة وهي بياض البيض والزلال والصفار (مح البيض) الغني بعناصره الغذائية العالية والكوليسترول والأحماض الأمينية، وقد أكدّ الخبراء بأن صفار البيض بمكوناته يعد من أهم المصادر الغذائية المفيدة والمطلوب توفيرها في برنامج التغذية الصحية اليومي للأطفال خلال السنة الاولى ومرحلة الفطام.
هذا وقد أشار إستشاري الأطفال الدكتور خالد عبد العزيز حول موضوع الرضاعة الطبيعية، بأنها لا تكفي لوحدها لتزويد جسم الطفل بعنصر الحديد، وعدم وجود الأحماض (دوكوساكزويك) و (أوميغا 3)، ولتفادي تعرضهم لنقص مادة الحديد وتلك الأحماض المهمة، والتي تؤثر في بناء عظام الطفل ودعم قدرات الدماغ ومهاراته، كما وضّح الدكتور خالد أن مادة الحديد الغني بها صفار البيض يسهل هضمها وإمتصاصها من قبل الأطفال الصغار، وسنقدم في مقالنا اليوم طريقة عمل صفار البيض للرضع خلال هذا المقال.

طريقة عمل صفار البيض للرضع

  • البدء بإعطاء الطفل لصفار البيض من عمر الأربعة شهور، حتى يبدأ بالإستفاده منه إلى جانب الرضاعة والحليب المجفف.
  • يتم سلق البيض من (7-10) دقائق، مع إزالة البياض نهائياً.
  • يجري خلط صفار البيض مع كمية قليلة من حليب الأم أو الحليب المجفف، ليصبح طرياً ويسهل على الطفل عملية البلع.
  • يجب على الأم  أن تقوم بتجزئة كمية صفار البيض، حيث يتم إطعامه في الشهر الرابع ربع كمية صفار البيضة، ويجري زيادة الكمية خلال الشهر الخامس والسادس والسابع إلى النصف، ويتم الإنتظام بإطعام الطفل حتى بلوغه العام الأول، حيث يمكن في العام الثاني للطفل تقديم وجبة البيض كاملة له بين وقت وآخر، ويكون قد وصل إلى مرحلة يستطيع تناول الأكلات المتنوعة التي يأكلها الكبار وبسهولة.

الفوائد الصحية لصفار البيض على صحة الأطفال

  • يدعم صفار البيض الغني بأوميغا 3 نمو الخلايا العصبية في المخ وتقوية الذاكرة والبصر، مما ينُميّ القدرات العقلية لدى الطفل ويزيد من نسبة الذكاء لديهم.
  • يعد صفار البيض من المكملات الغذائية المهمة مع حليب الأم للطفل، لإحتوائه على كمية عالية من الحديد.
  • يحتوي صفار البيض وغني بفيتامين (B12) المفيد في نمو الطفل.
  • يُحافظ على وزن الطفل وبقائه ثابتاً إذا تم تناوله بشكل منتظم.
  • صفار البيض يحتوي على الفيتامينات (د) و (هـ) و (ك) والدهون المشبعة وعلى الكالسيوم المهم في مرحلة التسنين لدى الأطفال.
  • يمنح تناول صفار البيض الطفل الشعور بالشبع خلال اليوم ولفترة طويلة، مما يدعم لديه عملية النمو والبناء.

المراجع:  1  2