الثوم وهو عبارة عن نبات عشبي من الفصيلة الثومية الثنائية الحول، والذي تنتشر زراعته بجميع أنحاء العالم، ويتألف نبات الثوم من بصلة تنمو تحت الأرض وتكون بها فصوص، ولها فروع وأوراق غليظة وشريطية خضراء اللون، ويتميز برائحته النفاذة، حيث تعتمد زراعة هذا النبات على التكاثر الخضري، ويقوم كل فص منه بطرح نبتة جديدة، كما يُشبه شكله الكراث والبصل، وتكثر زراعته بموطنه الأصلي في آسيا الوسطى، حيث عرفته البشرية منذ (7000) عام، واعتمده الإنسان منذ القدم غذاءً أساسياً في حياته اليومية، كما عرف قيمته القدماء المصريين واستعملوه للعلاج والطهي، ويتم حالياً الاستفادة منه في معالجة العديد من الأمراض والمشاكل التي تواجه الإنسان، حيث يمكن استخراج زيت الثوم المتعدد الفوائد لصحة وجسم الإنسان وتحضيره بالمنزل في خطوات بسيطة وسهلة، وسنقدم ي مقالنا هذا طريقة عمل زيت الثوم. مقادير عمل زيت الثوم (2) رأس من الثوم. (100) مل من زيت الزيتون. لتر واحد من الماء. طريقة عمل زيت الثوم نبدأ بتقشير الثوم من قشوره الخارجية، ومن ثم نقطع حباته إلى قطع صغيرة. نضعها في وعاء واسع ونعرضها لمدة يوم كامل لأشعة الشمس حتى تجف. نضع في وعاء آخر كوبان من الماء، ونتركه حتى يغلي، ثم نضيف قطع الثوم إلى الماء ونتركهما على النار إلى حين رؤية كمية الماء قد خفّت. نضيف كمية الماء المتبقية من اللتر وزيت الزيتون إلى الثوم، ونقوم بتقليبه قليلاً، ثم نتركه على النار حتى الغليان وتبخر الماء المتبقي به. نجد بعد انتهاء عملية تبخر الماء، بأنه تبقى لدينا زيت الثوم المستخلص. نقوم بتصفية المزيج جيداً، ونتركه حتى يبرد. نعمل على تعبئة الزيت في زجاجة مُفرغّة من الهواء مع إحكام إغلاقها. نضع الزجاجة لمدة أسبوعين في مكان دافئ، ليكون بعد ذلك جاهزاً للاستعمال. فوائد زيت الثوم يعتبر زيت الثوم غني بالفيتامينات (ب و ج) وبالمعادن التالية الكالسيوم والنحاس والمنجنيز والفسفور، والتي تفيد في تقوية الجسم وبعلاج العديد من الأمراض كالفطريات والبكتيريا الناتجة عن المأكولات الملوثة. يستفاد منه في تجهيز وتحضير بعض الأطعمة، حيث يُضفي نكهة وطعماً لذيذاً. يستخدم في علاج الالتهابات التي تصيب الجهاز الهضمي، وفي علاج التهاب الأذن. يساعد في ضبط وتعديل ضغط الدم المرتفع. يفيد في علاج مرض الرشح ونزلات البرد. يفيد في تسكين أوجاع والآلام الأسنان واللثة. يعمل على حماية القلب من التعرض إلى الجلطات القلبية والمميتة، والمحافظة على صحته، حيث يقلل من معدل الكوليسترول بالدم. يساعد  في القضاء على الفطريات بالجلد وبفروة الرأس، ومعالجة مشاكل القشرة. يساعد في تكثيف الشعر ومنع تساقطه، كما يعمل على تقويته وتطويله.

طريقة عمل زيت الثوم

طريقة عمل زيت الثوم

بواسطة: - آخر تحديث: 12 نوفمبر، 2017

الثوم

وهو عبارة عن نبات عشبي من الفصيلة الثومية الثنائية الحول، والذي تنتشر زراعته بجميع أنحاء العالم، ويتألف نبات الثوم من بصلة تنمو تحت الأرض وتكون بها فصوص، ولها فروع وأوراق غليظة وشريطية خضراء اللون، ويتميز برائحته النفاذة، حيث تعتمد زراعة هذا النبات على التكاثر الخضري، ويقوم كل فص منه بطرح نبتة جديدة، كما يُشبه شكله الكراث والبصل، وتكثر زراعته بموطنه الأصلي في آسيا الوسطى، حيث عرفته البشرية منذ (7000) عام، واعتمده الإنسان منذ القدم غذاءً أساسياً في حياته اليومية، كما عرف قيمته القدماء المصريين واستعملوه للعلاج والطهي، ويتم حالياً الاستفادة منه في معالجة العديد من الأمراض والمشاكل التي تواجه الإنسان، حيث يمكن استخراج زيت الثوم المتعدد الفوائد لصحة وجسم الإنسان وتحضيره بالمنزل في خطوات بسيطة وسهلة، وسنقدم ي مقالنا هذا طريقة عمل زيت الثوم.

مقادير عمل زيت الثوم

  • (2) رأس من الثوم.
  • (100) مل من زيت الزيتون.
  • لتر واحد من الماء.

طريقة عمل زيت الثوم

  • نبدأ بتقشير الثوم من قشوره الخارجية، ومن ثم نقطع حباته إلى قطع صغيرة.
  • نضعها في وعاء واسع ونعرضها لمدة يوم كامل لأشعة الشمس حتى تجف.
  • نضع في وعاء آخر كوبان من الماء، ونتركه حتى يغلي، ثم نضيف قطع الثوم إلى الماء ونتركهما على النار إلى حين رؤية كمية الماء قد خفّت.
  • نضيف كمية الماء المتبقية من اللتر وزيت الزيتون إلى الثوم، ونقوم بتقليبه قليلاً، ثم نتركه على النار حتى الغليان وتبخر الماء المتبقي به.
  • نجد بعد انتهاء عملية تبخر الماء، بأنه تبقى لدينا زيت الثوم المستخلص.
  • نقوم بتصفية المزيج جيداً، ونتركه حتى يبرد.
  • نعمل على تعبئة الزيت في زجاجة مُفرغّة من الهواء مع إحكام إغلاقها.
  • نضع الزجاجة لمدة أسبوعين في مكان دافئ، ليكون بعد ذلك جاهزاً للاستعمال.

فوائد زيت الثوم

  • يعتبر زيت الثوم غني بالفيتامينات (ب و ج) وبالمعادن التالية الكالسيوم والنحاس والمنجنيز والفسفور، والتي تفيد في تقوية الجسم وبعلاج العديد من الأمراض كالفطريات والبكتيريا الناتجة عن المأكولات الملوثة.
  • يستفاد منه في تجهيز وتحضير بعض الأطعمة، حيث يُضفي نكهة وطعماً لذيذاً.
  • يستخدم في علاج الالتهابات التي تصيب الجهاز الهضمي، وفي علاج التهاب الأذن.
  • يساعد في ضبط وتعديل ضغط الدم المرتفع.
  • يفيد في علاج مرض الرشح ونزلات البرد.
  • يفيد في تسكين أوجاع والآلام الأسنان واللثة.
  • يعمل على حماية القلب من التعرض إلى الجلطات القلبية والمميتة، والمحافظة على صحته، حيث يقلل من معدل الكوليسترول بالدم.
  • يساعد  في القضاء على الفطريات بالجلد وبفروة الرأس، ومعالجة مشاكل القشرة.
  • يساعد في تكثيف الشعر ومنع تساقطه، كما يعمل على تقويته وتطويله.