مرض سرطان الجلد يعد مرض السرطان من أمراض العصر الشائعة بين الناس وأشهرها سرطان الجلد، حيث تصيب الخلايا السرطانية الغشاء الذي يفصل بين طبقات الجلد الداخلية والخارجية، والتي تنمو بشكل بطيء حتى تظهر على السطح الخارجي للجلد، كما تتعدد أنواع سرطانات الجلد وأشهرها ثلاثة أنواع وهي سرطان الجلد الحرشفي، والقاعدي، والميلانوما، وتختلف فيما بينها في الأعراض وطرق العلاج، ولهذا من خلال التعرف على هذه الأنواع سنتطرق للحديث عن طريقة علاج سرطان الجلد. أنواع سرطان الجلد سرطان الجلد القاعدي يعتبر الأكثر شيوعاً وأخطرها من بين جميع أنواع السرطانات، حيث يبدأ بالظهور بنموٍ بطيء على هيئة بثور ومن ثم النمو بالتدريج.  يتميز بأنه يدمر الأغشية المحيطة بالخلايا السرطانية ولا ينتشر إلى المناطق البعيدة؛ لعدم قدرته على الانتشار أي عندما يظهر على الجبهة أو الأنف لا يصيب الكبد، أو الرئة، أو الغدد اللمفاوية، أو غيرها من الأعضاء الأخرى. يصيب أصحاب البشرة البيضاء، وأيضاً الذين لديهم تعرض مسبق لأشعة الشمس. سرطان الجلد الحرشفي في هذا النوع تنمو الخلايا السرطانية بشكل بطيء ولكن أسرع من النوع الأول.  لديه القدرة على الانتشار وإصابة الخلايا اللمفاوية أكثر من غيرها، وبنسب ضئيلة ومحتملة لإصابة الأعضاء الأخرى، وعادة يظهر على الشفة السفلية خاصة عند المدخنين، والأنف، والرأس إذا كان مصاباً بالاحمرار والقشور نتيجة التعرض لأشعة الشمس.  يصيب هذا النوع أصحاب البشرة البيضاء، ومن يعاني من نقص في المناعة حيث يصاب هذا الشخص لمرات عديدة تصل الى 120 ضعف احتمالية ممن يتمتع بالمناعة القوية، مثل الشخص الذي يتناول مواد مثبطة للمناعة في حالة زراعة الكلى، ومواد مثبطة للمناعة لمن أصيب مسبقاً بالسرطان، وكذلك الشخص المصاب بالإيدز. سرطان الميلانوما أو السرطان الملون يعتبر من الأنواع الخطيرة حيث يبدأ بالظهور على شكل شامة أي بقعة داكنة اللون، ثم تتغير في لونها، ومن ثم يزداد حجمها وتتقرح، وكذلك احتمالية نزيف الدم منها، وهذا يعني أن هذه المنطقة مصابة بالخلايا السرطانية.  يعتبر هذا النوع شديد الخطورة؛ لقدرته على الانتشار وإصابة المناطق الأخرى البعيدة منها الغدد اللمفاوية، والرئتين، والكبد، والعظم. طرق علاج سرطان الجلد يعتبر الكشف المبكر لسرطان الجلد من الأمور التي تعمل على تسهيل علاج هذا السرطان، ولكن يزداد تعقيداً كلما انتشر أكثر على طبقات الجلد السطحية ومن ثم اللجوء إلى أنواع أخرى للعلاج وأشهرها: العلاج الجراحي: تستخدم الجراحة في النوع الأول والثاني عن طريق الاستئصال. يقوم الطبيب باستئصال المنطقة المصابة وجزء من أنسجة الجلد المحيطة بالمنطقة المصابة؛ للتأكد بأنه تم إزالة جميع الخلايا السرطانية. في الخطوة الأخيرة يعمل الطبيب على إغلاق الجرح برقعة جلدية أو باستخدام تقنية فلابس. العلاج الكيماوي والإشعاعي يستخدم هذا العلاج لمعالجة سرطان الميلانوما، ويعتمد ذلك على حالة المريض إذا كان فيه المرض متقدماً أم لا بناءاً على تشخيص الطبيب.  أما في العلاج الإشعاعي يعتمد العلاج بالأشعة عن طريق تعريض المنطقة المصابة لأشعة الليزر على عدة جلسات للقضاء على الخلايا السرطانية. لمزيد من المعلومات ننصحكم بمتابعة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه الدكتور ليث عكاش استشاري الأمراض الجلدية وجراحة الجلد والليزر عن أنواع سرطانات الجلد وطريقة علاجها.

طريقة علاج سرطان الجلد

طريقة علاج سرطان الجلد

بواسطة: - آخر تحديث: 14 ديسمبر، 2017

تصفح أيضاً

مرض سرطان الجلد

يعد مرض السرطان من أمراض العصر الشائعة بين الناس وأشهرها سرطان الجلد، حيث تصيب الخلايا السرطانية الغشاء الذي يفصل بين طبقات الجلد الداخلية والخارجية، والتي تنمو بشكل بطيء حتى تظهر على السطح الخارجي للجلد، كما تتعدد أنواع سرطانات الجلد وأشهرها ثلاثة أنواع وهي سرطان الجلد الحرشفي، والقاعدي، والميلانوما، وتختلف فيما بينها في الأعراض وطرق العلاج، ولهذا من خلال التعرف على هذه الأنواع سنتطرق للحديث عن طريقة علاج سرطان الجلد.

أنواع سرطان الجلد

  • سرطان الجلد القاعدي
  1. يعتبر الأكثر شيوعاً وأخطرها من بين جميع أنواع السرطانات، حيث يبدأ بالظهور بنموٍ بطيء على هيئة بثور ومن ثم النمو بالتدريج.
  2.  يتميز بأنه يدمر الأغشية المحيطة بالخلايا السرطانية ولا ينتشر إلى المناطق البعيدة؛ لعدم قدرته على الانتشار أي عندما يظهر على الجبهة أو الأنف لا يصيب الكبد، أو الرئة، أو الغدد اللمفاوية، أو غيرها من الأعضاء الأخرى.
  3. يصيب أصحاب البشرة البيضاء، وأيضاً الذين لديهم تعرض مسبق لأشعة الشمس.
  • سرطان الجلد الحرشفي
  1. في هذا النوع تنمو الخلايا السرطانية بشكل بطيء ولكن أسرع من النوع الأول.
  2.  لديه القدرة على الانتشار وإصابة الخلايا اللمفاوية أكثر من غيرها، وبنسب ضئيلة ومحتملة لإصابة الأعضاء الأخرى، وعادة يظهر على الشفة السفلية خاصة عند المدخنين، والأنف، والرأس إذا كان مصاباً بالاحمرار والقشور نتيجة التعرض لأشعة الشمس.
  3.  يصيب هذا النوع أصحاب البشرة البيضاء، ومن يعاني من نقص في المناعة حيث يصاب هذا الشخص لمرات عديدة تصل الى 120 ضعف احتمالية ممن يتمتع بالمناعة القوية، مثل الشخص الذي يتناول مواد مثبطة للمناعة في حالة زراعة الكلى، ومواد مثبطة للمناعة لمن أصيب مسبقاً بالسرطان، وكذلك الشخص المصاب بالإيدز.
  • سرطان الميلانوما أو السرطان الملون
  1. يعتبر من الأنواع الخطيرة حيث يبدأ بالظهور على شكل شامة أي بقعة داكنة اللون، ثم تتغير في لونها، ومن ثم يزداد حجمها وتتقرح، وكذلك احتمالية نزيف الدم منها، وهذا يعني أن هذه المنطقة مصابة بالخلايا السرطانية.
  2.  يعتبر هذا النوع شديد الخطورة؛ لقدرته على الانتشار وإصابة المناطق الأخرى البعيدة منها الغدد اللمفاوية، والرئتين، والكبد، والعظم.

طرق علاج سرطان الجلد

يعتبر الكشف المبكر لسرطان الجلد من الأمور التي تعمل على تسهيل علاج هذا السرطان، ولكن يزداد تعقيداً كلما انتشر أكثر على طبقات الجلد السطحية ومن ثم اللجوء إلى أنواع أخرى للعلاج وأشهرها:

  • العلاج الجراحي: تستخدم الجراحة في النوع الأول والثاني عن طريق الاستئصال.
  1. يقوم الطبيب باستئصال المنطقة المصابة وجزء من أنسجة الجلد المحيطة بالمنطقة المصابة؛ للتأكد بأنه تم إزالة جميع الخلايا السرطانية.
  2. في الخطوة الأخيرة يعمل الطبيب على إغلاق الجرح برقعة جلدية أو باستخدام تقنية فلابس.
  • العلاج الكيماوي والإشعاعي
  1. يستخدم هذا العلاج لمعالجة سرطان الميلانوما، ويعتمد ذلك على حالة المريض إذا كان فيه المرض متقدماً أم لا بناءاً على تشخيص الطبيب.
  2.  أما في العلاج الإشعاعي يعتمد العلاج بالأشعة عن طريق تعريض المنطقة المصابة لأشعة الليزر على عدة جلسات للقضاء على الخلايا السرطانية.

لمزيد من المعلومات ننصحكم بمتابعة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه الدكتور ليث عكاش استشاري الأمراض الجلدية وجراحة الجلد والليزر عن أنواع سرطانات الجلد وطريقة علاجها.