المثانة العصبية المثانة العصبية هي مرض أو اعتلال يُطلق على حالات التبول الوظيفية والتي تكون ناجمة عن الإصابات أو الأمراض التي تُصّيب الجهاز العَصّبي كالسكتات الدماغية ومرض الزهايمر أو حتى التصلب اللويحي وبعض الأمراض الدماغية وحالات مختلفة من أمراض السُّكري والإصابات في الحبل الشوكي والتسمم الناتج عن العناصر الثقيلة. أعراض مرض المثانة العصبية فقدان عملية السيطرة على التبول. كثرة التبول في اليوم الواحد وتكرارها مرات كثيرة. الاستيقاظ ليلاً أثناء النوم للحاجة المُلِحة للتبول. سلس البول وضّعف تَدَفُقه. الإحساس بعدم تفريغ المثانة من البول بشكل كامل، وأنها مازالت تحتوي على البول. وجود آلم وحَرقة أثناء التبول، وهذا يدُل على وجود التهابات في المسالك البولية. قد يُصاب الإنسان بمضاعفات خطيرة ناتجة عن مرض المثانة العصبية إن تُركت دون علاج، ومن أشهر هذه المُضاعفات: إصابة الإنسان بمرض الفشل الكلوي نتيجة ارتداد البول من المثانة إلى الكليتين عبر الحالبين. كما أنه من الممكن أن يُصاب مريض المثانة العصبية بسرطان المثانة أو تكون الحصى في المثانة. علاج المثانة العصبية يهدف العلاج إلى حماية الكليتين من القصور الكلوي والسيطرة على أعراض المرض والحد منها قدر المُستطاع، وتشمل أنواع علاج هذا المرض عدة طرق منها: العلاجات السلوكية كالاعتدال في تناول السوائل وعدم الإكثار منها، والتقليل من شرب الكحول والكافيين والتوقف عن تناول الأدوية المُدرة للبول والتوقف نهائياً عن التدخين، وتخفيف الوزن. العلاج الدوائي هناك بعض الأدوية التي تُساعد في ارتخاء عضلة المثانة، وتحسين عملية تفريغ البول منها مادة البوتولينوم توكسين. علاج المثانة العصبية بالأعشاب تُستخدم العديد  من النباتات والأعشاب لمعالجة هذا المرض ومنها التوت البري فيُشرب التوت البري كعصير، أو يُؤكل كثمار للحد من مرض المثانة العصبية بكميات مُعتدلة وعدم الإفراط في ذلك. نبات الذُّرة يستخدم منقوع شواشي الذرة (شعر الذرة) لمعالجة جميع أمراض المسالك البولية والتهابات المسالك البولية. نبات عرق السوس حيثُ يُحلى بالعسل ويُشرب منه ثلاث مرات يومياً. وهنا لا بُد من التنويه إلى استشارة الطبيب قبل الإقدام على تناول أي نوع من الأعشاب لا سيما مرضى القلب والسُكري والمُصابين ببعض الأمراض المزمنة الأخرى كالاكتئاب. ويُعرف هذا المرض بمرض العصر وهو مرض مُنتشر كثيراً بين الناس وخاصة كبار السن، وما يمنعهم من استشارة ومراجعة الأطباء هو الإحراج الذي من الممكن أن يقعوا فيه، ويزيد من عزلتهم الاجتماعية، لذا ينصح الأطباء والمختصين بضرورة مُراجعة طبيب المسالك البولية في حال الإصابة بالمرض وعدم الانتظار لتقع مُضاعفات أخرى خطيرة لا سمح الله.   فيديو عن علاج المثانة العصبية عند الأطفال ننصحكم بمشاهدة الفيديو الآتي الذي يتحدث فيه استشاري جراحة الكلى والمسالك البولية والتناسلية الدكتور أسامة بني هاني عن علاج المثانة العصبية عند الأطفال: 

طريقة علاج المثانة العصبية بالأعشاب

طريقة علاج المثانة العصبية بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: 5 يونيو، 2018

المثانة العصبية

المثانة العصبية هي مرض أو اعتلال يُطلق على حالات التبول الوظيفية والتي تكون ناجمة عن الإصابات أو الأمراض التي تُصّيب الجهاز العَصّبي كالسكتات الدماغية ومرض الزهايمر أو حتى التصلب اللويحي وبعض الأمراض الدماغية وحالات مختلفة من أمراض السُّكري والإصابات في الحبل الشوكي والتسمم الناتج عن العناصر الثقيلة.

أعراض مرض المثانة العصبية

  • فقدان عملية السيطرة على التبول.
  • كثرة التبول في اليوم الواحد وتكرارها مرات كثيرة.
  • الاستيقاظ ليلاً أثناء النوم للحاجة المُلِحة للتبول.
  • سلس البول وضّعف تَدَفُقه.
  • الإحساس بعدم تفريغ المثانة من البول بشكل كامل، وأنها مازالت تحتوي على البول.
  • وجود آلم وحَرقة أثناء التبول، وهذا يدُل على وجود التهابات في المسالك البولية.

قد يُصاب الإنسان بمضاعفات خطيرة ناتجة عن مرض المثانة العصبية إن تُركت دون علاج، ومن أشهر هذه المُضاعفات:

  • إصابة الإنسان بمرض الفشل الكلوي نتيجة ارتداد البول من المثانة إلى الكليتين عبر الحالبين.
  • كما أنه من الممكن أن يُصاب مريض المثانة العصبية بسرطان المثانة أو تكون الحصى في المثانة.

علاج المثانة العصبية

يهدف العلاج إلى حماية الكليتين من القصور الكلوي والسيطرة على أعراض المرض والحد منها قدر المُستطاع، وتشمل أنواع علاج هذا المرض عدة طرق منها:

  • العلاجات السلوكية
    كالاعتدال في تناول السوائل وعدم الإكثار منها، والتقليل من شرب الكحول والكافيين والتوقف عن تناول الأدوية المُدرة للبول والتوقف نهائياً عن التدخين، وتخفيف الوزن.
  • العلاج الدوائي
    هناك بعض الأدوية التي تُساعد في ارتخاء عضلة المثانة، وتحسين عملية تفريغ البول منها مادة البوتولينوم توكسين.

علاج المثانة العصبية بالأعشاب

تُستخدم العديد  من النباتات والأعشاب لمعالجة هذا المرض ومنها

  • التوت البري
    فيُشرب التوت البري كعصير، أو يُؤكل كثمار للحد من مرض المثانة العصبية بكميات مُعتدلة وعدم الإفراط في ذلك.
  • نبات الذُّرة
    يستخدم منقوع شواشي الذرة (شعر الذرة) لمعالجة جميع أمراض المسالك البولية والتهابات المسالك البولية.
  • نبات عرق السوس
    حيثُ يُحلى بالعسل ويُشرب منه ثلاث مرات يومياً.

وهنا لا بُد من التنويه إلى استشارة الطبيب قبل الإقدام على تناول أي نوع من الأعشاب لا سيما مرضى القلب والسُكري والمُصابين ببعض الأمراض المزمنة الأخرى كالاكتئاب.

ويُعرف هذا المرض بمرض العصر وهو مرض مُنتشر كثيراً بين الناس وخاصة كبار السن، وما يمنعهم من استشارة ومراجعة الأطباء هو الإحراج الذي من الممكن أن يقعوا فيه، ويزيد من عزلتهم الاجتماعية، لذا ينصح الأطباء والمختصين بضرورة مُراجعة طبيب المسالك البولية في حال الإصابة بالمرض وعدم الانتظار لتقع مُضاعفات أخرى خطيرة لا سمح الله.

 

فيديو عن علاج المثانة العصبية عند الأطفال

ننصحكم بمشاهدة الفيديو الآتي الذي يتحدث فيه استشاري جراحة الكلى والمسالك البولية والتناسلية الدكتور أسامة بني هاني عن علاج المثانة العصبية عند الأطفال: