البحث عن مواضيع

التهاب المرارة أو ما يسمى Acute Cholecystitis، هو اضطراب يصيب المرارة مما يؤدي إلى حدوث خلل في مرور العصارة الصفراوية إلى الأمعاء الدقيقة، وبالتالي حدوث خلل في عملية هضم الدهون، فالمرارة جزء من الجهاز الهضمي، تقع قريبة من الكبد وتقوم باستقبال السائل الصفراوي من الكبد لتخزنها، وتنقبض أثناء وجبات الطعام لتدفع ذلك السائل إلى الأمعاء الدقيقة لتساعد في هضم الدهون، وفي هذا المقال سنتطرق للحديث عن التهاب المرارة وطرق علاجه. أسباب التهاب المرارة بشكل أساسي حصى المرارة من أهم الأسباب لحدوث هذا الالتهاب. حدوث أورام في المرارة. التهاب الجهاز الهضمي خاصة التهاب الكبد. عدوى بكتيرية. مرض السكري. علامات وأعراض التهاب المرارة الحمى ويصاحبها قيء وغثيان. ارتفاع كريات الدم البيضاء. ألم في البطن خاصة في الجانب العلوي، ويستمر لمدة تتراوح بين أربع إلى ست ساعات. فقدان الشهية. علاج التهاب المرارة إن علاج الالتهاب يعتمد على خطورة الأعراض، وقد يستدعي استئصال المرارة للمريض. يتم تشخيص الالتهاب عن طريق الفحص السريري والفحوصات المخبرية المختلفة. بشكل عام يتم العلاج بداية عن طريق إدخال المريض إلى المستشفى، وإعطاءه سوائل وريدية. تتم السيطرة على الألم من خلال مضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل المورفين. متى يتم إعطاء المريض مضادات حيوية يمكن استخدام المضادات الحيوية لأن الألم يكون ناتج عن التهاب، ومن المضادات الحيوية المستخدمة هي سيفترياكسون مع ميترونيدازول، ويتم صرفها في الحالات الآتية: كبار السن. توقع حدوث عفن في الدم. مرضى السكري. الأشخاص الذين يعانون من نقص في المناعة. متى يتم استئصال المرارة هناك حالات تستدعي عمل استئصال للمرارة عن طريق التدخل الجراحي ومنها: الحمى الشديدة وهي ما تدل على سوء حالة المريض. الألم الذي يستمر لفترات طويلة على الرغم من استخدام العلاج فقد التوازن الحيوي . كما أن هناك حالات تستدعي استئصال المرارة باستخدام المنظار، وتكون للمرضى الذين لا يعانون من تقدم في الأعراض، ولا تظهر عليهم أعراض طارئة. مضاعفات تحدث نتيجة التهاب المرارة ثقب المرارة. غرغرينا. حصوة ناسور المرارة العلوي. طرق للوقاية من التهاب المرارة ممارسة الرياضة. التخلص من الوزن الزائد. الالتزام بالغذاء الصحي. الابتعاد عن المشروبات الكحولية والتدخين. شرب كمية كافية من الماء. اقرأ ايضا: علاقة الموز بالالتهابات أسباب التهاب القصبات الهوائية أنواع التهاب الكلى

طريقة علاج التهاب المرارة

طريقة علاج التهاب المرارة
بواسطة: - آخر تحديث: 19 فبراير، 2017

التهاب المرارة أو ما يسمى Acute Cholecystitis، هو اضطراب يصيب المرارة مما يؤدي إلى حدوث خلل في مرور العصارة الصفراوية إلى الأمعاء الدقيقة، وبالتالي حدوث خلل في عملية هضم الدهون، فالمرارة جزء من الجهاز الهضمي، تقع قريبة من الكبد وتقوم باستقبال السائل الصفراوي من الكبد لتخزنها، وتنقبض أثناء وجبات الطعام لتدفع ذلك السائل إلى الأمعاء الدقيقة لتساعد في هضم الدهون، وفي هذا المقال سنتطرق للحديث عن التهاب المرارة وطرق علاجه.

أسباب التهاب المرارة

  • بشكل أساسي حصى المرارة من أهم الأسباب لحدوث هذا الالتهاب.
  • حدوث أورام في المرارة.
  • التهاب الجهاز الهضمي خاصة التهاب الكبد.
  • عدوى بكتيرية.
  • مرض السكري.

علامات وأعراض التهاب المرارة

  • الحمى ويصاحبها قيء وغثيان.
  • ارتفاع كريات الدم البيضاء.
  • ألم في البطن خاصة في الجانب العلوي، ويستمر لمدة تتراوح بين أربع إلى ست ساعات.
  • فقدان الشهية.

علاج التهاب المرارة

  • إن علاج الالتهاب يعتمد على خطورة الأعراض، وقد يستدعي استئصال المرارة للمريض.
  • يتم تشخيص الالتهاب عن طريق الفحص السريري والفحوصات المخبرية المختلفة.
  • بشكل عام يتم العلاج بداية عن طريق إدخال المريض إلى المستشفى، وإعطاءه سوائل وريدية.
  • تتم السيطرة على الألم من خلال مضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل المورفين.

متى يتم إعطاء المريض مضادات حيوية

يمكن استخدام المضادات الحيوية لأن الألم يكون ناتج عن التهاب، ومن المضادات الحيوية المستخدمة هي سيفترياكسون مع ميترونيدازول، ويتم صرفها في الحالات الآتية:

  • كبار السن.
  • توقع حدوث عفن في الدم.
  • مرضى السكري.
  • الأشخاص الذين يعانون من نقص في المناعة.

متى يتم استئصال المرارة

هناك حالات تستدعي عمل استئصال للمرارة عن طريق التدخل الجراحي ومنها:

  • الحمى الشديدة وهي ما تدل على سوء حالة المريض.
  • الألم الذي يستمر لفترات طويلة على الرغم من استخدام العلاج
  • فقد التوازن الحيوي .
  • كما أن هناك حالات تستدعي استئصال المرارة باستخدام المنظار، وتكون للمرضى الذين لا يعانون من تقدم في الأعراض، ولا تظهر عليهم أعراض طارئة.

مضاعفات تحدث نتيجة التهاب المرارة

  • ثقب المرارة.
  • غرغرينا.
  • حصوة ناسور المرارة العلوي.

طرق للوقاية من التهاب المرارة

  • ممارسة الرياضة.
  • التخلص من الوزن الزائد.
  • الالتزام بالغذاء الصحي.
  • الابتعاد عن المشروبات الكحولية والتدخين.
  • شرب كمية كافية من الماء.

اقرأ ايضا:
علاقة الموز بالالتهابات
أسباب التهاب القصبات الهوائية
أنواع التهاب الكلى