تعتبر الالتهابات المهبل أحد المشاكل الشائع انتشارها عند النساء حيث يصيب النساء من مختلف الأعمار، ولهذه الالتهابات تأثيرا كبيرا على المرأة ومختلف النشاطات التي تقوم بها، وتنقسم التهابات المهبل إلى ثلاثة أنواع رئيسية، النوع الأول ذاك الذي ينتج عن الفطريات المبيضات، والنوع الثاني هو الذي ينتج عن الالتهاب البكتيري، أما النوع الثالث فهو داء المشعرات، وقد يظهر أكثر من نوع من هذه الالتهابات في ذات الوقت عند السيدات، وسنعرض في هذا المقال طريقة علاج التهابات المهبل. أعراض التهابات المهبل حدوث تغير في لون الإفرازات المهبلية. حدوث تغير في رائحة الإفرازات المهبلية، بالإضافة إلى حدوث تغير في كمية تلك الإفرازات. حدوث حكة أو تهيج في المهبل. الشعور بالحرقة في المهبل. قد تظهر الحماميات في منطقة المهبل. تشعر المراة المصابة بالالتهابات المهبل بالالم في أثناء ممارسة العلاقة الزوجية. الشعور بالألم في أثناء القيام بالتبول. قد تعاني المرأة أحيانا من حدوث نزيف مهبلي خفيف مصاحب لتلك الالتهابات الموجودة في المهبل. طريقة علاج التهابات المهبل في البداية يجب تحديد نوع وطبيعة الالتهابات الموجودة في المهبل. يتم إجراء التشخيص من قبل الطبيبة النسائية وذلك عن طريق القيام باستخدام ورقة PH. إن ورقة  PHتساهم في تشخيص الحالة عن طريق القيام بقياس درجة الحموضة في المهبل، حيث أن درجة الحموضة تختلف باختلاف مصدر الالتهاب. يتم إجراء بعض الفحوصات الأخرى من قبل أطباء النساء والتي من أهمها فحص المستنبت. إن الاختبارات المخبرية تساهم في الكشف عن وجود البكتيريا أو الطفيليات الموجودة في المهبل. أما عن طريقة إجراء الفحص فإنها تتم من خلال القيام باستخدام قضيب "كلوتست ستيك - clotest stick" والذي يتغير لونه عند ملامسة الافرازات المهبلية سواء أكانت تلك الإفرازات بكتيريا أو طفيليات. عادة ما يتم استخدام هذا القضيب للكشف عما إذا كانت التهابات المهبل بكتيرية أو فطرية. فيما يخص طريقة العلاج فإنه يتم علاج التهابات المهبل البكتيرية عن طريق وصف أقراص أو تحاميل مهبلية من الميترونيدازول (Metronidazolee) أو الكلينداميسين (Clindamycin). أما التهابات المهبل التي تحدث نتيجة وجود عدوى الفطريات فإنه يتم بواسطة وصف مرهم وتحميلات مهبلية من نوع كلوتريمازول (Clotrimazole) أو ميكونازول (Miconazole). إذا لم يستجب الالتهاب الفطري للأطوية سابقة الذكر فإنه بالإمكان استعمال أقراص من نوع فلوكونازول (Fluconazole) أو كيتوكونازول (Ketoconazole). إن علاج الالتهابات الفطرية المهبلية يعتبر أمرا ضروريا خاصة للنساء في الفترة التي يخضعن فيها للعمليات مثل الولادة، أو الولادة القيصرية، أو الإجهاض، وذلك بسبب خطر تلوث الجرح. المراجع:  1  2

طريقة علاج التهابات المهبل

طريقة علاج التهابات المهبل

بواسطة: - آخر تحديث: 8 مايو، 2017

تعتبر الالتهابات المهبل أحد المشاكل الشائع انتشارها عند النساء حيث يصيب النساء من مختلف الأعمار، ولهذه الالتهابات تأثيرا كبيرا على المرأة ومختلف النشاطات التي تقوم بها، وتنقسم التهابات المهبل إلى ثلاثة أنواع رئيسية، النوع الأول ذاك الذي ينتج عن الفطريات المبيضات، والنوع الثاني هو الذي ينتج عن الالتهاب البكتيري، أما النوع الثالث فهو داء المشعرات، وقد يظهر أكثر من نوع من هذه الالتهابات في ذات الوقت عند السيدات، وسنعرض في هذا المقال طريقة علاج التهابات المهبل.

أعراض التهابات المهبل

  • حدوث تغير في لون الإفرازات المهبلية.
  • حدوث تغير في رائحة الإفرازات المهبلية، بالإضافة إلى حدوث تغير في كمية تلك الإفرازات.
  • حدوث حكة أو تهيج في المهبل.
  • الشعور بالحرقة في المهبل.
  • قد تظهر الحماميات في منطقة المهبل.
  • تشعر المراة المصابة بالالتهابات المهبل بالالم في أثناء ممارسة العلاقة الزوجية.
  • الشعور بالألم في أثناء القيام بالتبول.
  • قد تعاني المرأة أحيانا من حدوث نزيف مهبلي خفيف مصاحب لتلك الالتهابات الموجودة في المهبل.

طريقة علاج التهابات المهبل

  • في البداية يجب تحديد نوع وطبيعة الالتهابات الموجودة في المهبل.
  • يتم إجراء التشخيص من قبل الطبيبة النسائية وذلك عن طريق القيام باستخدام ورقة PH.
  • إن ورقة  PHتساهم في تشخيص الحالة عن طريق القيام بقياس درجة الحموضة في المهبل، حيث أن درجة الحموضة تختلف باختلاف مصدر الالتهاب.
  • يتم إجراء بعض الفحوصات الأخرى من قبل أطباء النساء والتي من أهمها فحص المستنبت.
  • إن الاختبارات المخبرية تساهم في الكشف عن وجود البكتيريا أو الطفيليات الموجودة في المهبل.
  • أما عن طريقة إجراء الفحص فإنها تتم من خلال القيام باستخدام قضيب “كلوتست ستيك – clotest stick” والذي يتغير لونه عند ملامسة الافرازات المهبلية سواء أكانت تلك الإفرازات بكتيريا أو طفيليات.
  • عادة ما يتم استخدام هذا القضيب للكشف عما إذا كانت التهابات المهبل بكتيرية أو فطرية.
  • فيما يخص طريقة العلاج فإنه يتم علاج التهابات المهبل البكتيرية عن طريق وصف أقراص أو تحاميل مهبلية من الميترونيدازول (Metronidazolee) أو الكلينداميسين (Clindamycin).
  • أما التهابات المهبل التي تحدث نتيجة وجود عدوى الفطريات فإنه يتم بواسطة وصف مرهم وتحميلات مهبلية من نوع كلوتريمازول (Clotrimazole) أو ميكونازول (Miconazole).
  • إذا لم يستجب الالتهاب الفطري للأطوية سابقة الذكر فإنه بالإمكان استعمال أقراص من نوع فلوكونازول (Fluconazole) أو كيتوكونازول (Ketoconazole).
  • إن علاج الالتهابات الفطرية المهبلية يعتبر أمرا ضروريا خاصة للنساء في الفترة التي يخضعن فيها للعمليات مثل الولادة، أو الولادة القيصرية، أو الإجهاض، وذلك بسبب خطر تلوث الجرح.

المراجع:  1  2