التوت ويُعرَف ايضاً بإسم الفرصاد، أو الفشكل، أو الغلام، وهو نبات على هيئة أشجار ذات أفرُع كثيرة، وثمارها تدخل ضمن قائمة الفواكه، كما وأن للتوتِ نوعان لا يختلفان كثيراً ولكن هنالك بعض الفروقات التي يمكن ملاحظتها، وسنقدم في هذه المقالة مجموعة من الطرق التي تساعد في زراعة شجرة التوت في المنزل. أنواع التوت  التوت الأبيض، وهو ذو أزهار تتلون بالأصفر والأخضر، وثمار تتراوح ما بين الأبيض والأصفر، وتنمو أشجارها بشكلٍ كبير وواسع وأوراق كثيفة، وتتغذى على أوراقها دودة القز. التوت الأسمر، وهو ذو أزهار بنفسجية، وتتلون ثماره ما بين اللون البنفسجي الفاتح والغامق القريب للون الأسود، بالإضافة إلى أن نموها أقل حجماً من التوت الأبيض. الجزء المُستخدم من التوت يُستخدم من شجرة التوت الثمار الناضجة الطرية وحلوة المذاق. تستخدم أيضا الاوراق الطرية الطازجة كنوع من الطعام والمُقبلات الشهية والقريبة من استخدام ورق العنب. فوائد التوت أُستخدِمَ التوت قديماً منذُ زمن الفراعنة القدماء كغذاء طبي يُفيد في علاج بعض الأمراض كالبلهارسيا، وحرقان المعدة، والسُعال. ذَكَرَ ابن سينا أن التوت يُفيد في علاج القروح الخبيثة، وأمراض الفم. قال دوود الأنطاكي أن التوت يفيد في علاج الكبد، ويفتح الشهية، وطرد دود البطن. العناصر التي يحتويها التوت يحتوي التوت على أحماض التمار، مثل حمض الماليك وحمض الليمون. يحتوي أيضاً على السكروز، وعلی البكتين وحمض الأسكوربيك، وفلافو نيدات. يحتوي علی البروتين، وبعض المواد الدهنية والحديد والنحاس، بالإضافة للبوتاسيوم والفسفور والمنغنيز. زراعة شجرة التوت يجب الأخذ بالإعتبار عند الرغبة بزراعة شجر التوت الأخذ بأهم العوامل التي يتوجب توافرها، ونذكر منها ما يلي: عامل الحرارة، إن درجة الحرارة المناسبة لنمو شجر التوت هي (30-32) درجة مئوية، ولكن شجر التوت يتحمل ارتفاع درجة الحرارة أكثر بكثير من انخفاضها. عامل الرطوبة، إن أشجار التوت لا تُفضل الرطوبة العالية ولا تُفضل الجفاف، لذلك يُنصَح بالري المعتدل. عامل الضوء، يعمل الظل على التقليل من نمو الأوراق و نمو الثمار، لذلك يُنصح بزراعتها في مكان غير مُظلل. عامل الرياح، تقلل الرياح من نمو الأزهار وبذلك التقليل من الثمار. عامل التربة، يفضل ري التربة بشكل منتظم، فشجر التوت لا ينمو في التربة الطينية. طُرُق زراعة شجرة التوت طريقة الزراعة بالبذور: يجب أخذ البذور من أشجار قوية ذات مواصفات إنتاجية جيدة. تُجمع وتوضع في وعاء في مكان جاف وجيد التهوية. في فصل الربيع وقبل الزراعة بيومين، تُنقَع البذور في محلول من المغنيسيوم وسلفات المغنيسيوم، وتُجَفف تجهيزاً للزراعة. يجب تخصيص مكان مناسب وتربة رملية طينية جيدة التهوية. يتم زراعة البذور المُجففة إما عن طريق النثر، أو الزراعة بشكل مسارب. تُغرس البذور بعمق (1-2) سم، وتباعد الخطوط ما يقارب (15-20) سم. تُغطى سطح البذور بالسماد العُضوي، أو بنجارة الخشب، أو الرمل الخشن. يستغرق نمو البذور (12-15) يوم. تُسقى البذور بشكلٍ يومي عن طريق الرذاذ المنتظم الغير كثيف. بعد ظهور الأوراق يتم الري مرة واحدة كل (3-4) أيام، وفي أواخر النمو يتم الري مرة كل (15-20) يوم. تُقلع الأشتال وتزرع في مكان جيد التهوية في نفق على عمق نصف متر، توضع فيه بطريقة مائلة، وتُغطى نصف السيقان بالرمل. طريقة الزراعة بالعُقَل: تتميز هذه الطريقة بالحصول على نفس مواصفات الشجرة الأم. تُجمع العُُقَل بعد انتهاء صقيع الشتاء. تُحفظ داخل الرمل الرطب، أو مناطق مظللة، أو في داخل الثلاجة بعد لفها بكيس رَطب. في فصل الربيع يتم تجهيز العُقَل على أن تكون بطول (40) سم، ويتم زراعها بخطوط بحيث يبعد كل خط عن الآخر (15) سم. يتم طمر نصف العُقَل بالرمل بعد ترطيبه، وقد أثبتت هذه الطريقة نسب نجاح علية تجاوزت (80%). اقرأ أيضا: طريقة زراعة الأفوكادو كيفية زراعة الثوم كيفية زراعة وردة الياسمين

طريقة زراعة شجرة التوت

طريقة زراعة شجرة التوت

بواسطة: - آخر تحديث: 9 يناير، 2017

تصفح أيضاً

التوت ويُعرَف ايضاً بإسم الفرصاد، أو الفشكل، أو الغلام، وهو نبات على هيئة أشجار ذات أفرُع كثيرة، وثمارها تدخل ضمن قائمة الفواكه، كما وأن للتوتِ نوعان لا يختلفان كثيراً ولكن هنالك بعض الفروقات التي يمكن ملاحظتها، وسنقدم في هذه المقالة مجموعة من الطرق التي تساعد في زراعة شجرة التوت في المنزل.

أنواع التوت

  •  التوت الأبيض، وهو ذو أزهار تتلون بالأصفر والأخضر، وثمار تتراوح ما بين الأبيض والأصفر، وتنمو أشجارها بشكلٍ كبير وواسع وأوراق كثيفة، وتتغذى على أوراقها دودة القز.
  • التوت الأسمر، وهو ذو أزهار بنفسجية، وتتلون ثماره ما بين اللون البنفسجي الفاتح والغامق القريب للون الأسود، بالإضافة إلى أن نموها أقل حجماً من التوت الأبيض.

الجزء المُستخدم من التوت

  • يُستخدم من شجرة التوت الثمار الناضجة الطرية وحلوة المذاق.
  • تستخدم أيضا الاوراق الطرية الطازجة كنوع من الطعام والمُقبلات الشهية والقريبة من استخدام ورق العنب.

فوائد التوت

  • أُستخدِمَ التوت قديماً منذُ زمن الفراعنة القدماء كغذاء طبي يُفيد في علاج بعض الأمراض كالبلهارسيا، وحرقان المعدة، والسُعال.
  • ذَكَرَ ابن سينا أن التوت يُفيد في علاج القروح الخبيثة، وأمراض الفم.
  • قال دوود الأنطاكي أن التوت يفيد في علاج الكبد، ويفتح الشهية، وطرد دود البطن.

العناصر التي يحتويها التوت

  • يحتوي التوت على أحماض التمار، مثل حمض الماليك وحمض الليمون.
  • يحتوي أيضاً على السكروز، وعلی البكتين وحمض الأسكوربيك، وفلافو نيدات.
  • يحتوي علی البروتين، وبعض المواد الدهنية والحديد والنحاس، بالإضافة للبوتاسيوم والفسفور والمنغنيز.

زراعة شجرة التوت

يجب الأخذ بالإعتبار عند الرغبة بزراعة شجر التوت الأخذ بأهم العوامل التي يتوجب توافرها، ونذكر منها ما يلي:

  • عامل الحرارة، إن درجة الحرارة المناسبة لنمو شجر التوت هي (30-32) درجة مئوية، ولكن شجر التوت يتحمل ارتفاع درجة الحرارة أكثر بكثير من انخفاضها.
  • عامل الرطوبة، إن أشجار التوت لا تُفضل الرطوبة العالية ولا تُفضل الجفاف، لذلك يُنصَح بالري المعتدل.
  • عامل الضوء، يعمل الظل على التقليل من نمو الأوراق و نمو الثمار، لذلك يُنصح بزراعتها في مكان غير مُظلل.
  • عامل الرياح، تقلل الرياح من نمو الأزهار وبذلك التقليل من الثمار.
  • عامل التربة، يفضل ري التربة بشكل منتظم، فشجر التوت لا ينمو في التربة الطينية.

طُرُق زراعة شجرة التوت

طريقة الزراعة بالبذور:

  • يجب أخذ البذور من أشجار قوية ذات مواصفات إنتاجية جيدة.
  • تُجمع وتوضع في وعاء في مكان جاف وجيد التهوية.
  • في فصل الربيع وقبل الزراعة بيومين، تُنقَع البذور في محلول من المغنيسيوم وسلفات المغنيسيوم، وتُجَفف تجهيزاً للزراعة.
  • يجب تخصيص مكان مناسب وتربة رملية طينية جيدة التهوية.
  • يتم زراعة البذور المُجففة إما عن طريق النثر، أو الزراعة بشكل مسارب.
  • تُغرس البذور بعمق (1-2) سم، وتباعد الخطوط ما يقارب (15-20) سم.
  • تُغطى سطح البذور بالسماد العُضوي، أو بنجارة الخشب، أو الرمل الخشن.
  • يستغرق نمو البذور (12-15) يوم.
  • تُسقى البذور بشكلٍ يومي عن طريق الرذاذ المنتظم الغير كثيف.
  • بعد ظهور الأوراق يتم الري مرة واحدة كل (3-4) أيام، وفي أواخر النمو يتم الري مرة كل (15-20) يوم.
  • تُقلع الأشتال وتزرع في مكان جيد التهوية في نفق على عمق نصف متر، توضع فيه بطريقة مائلة، وتُغطى نصف السيقان بالرمل.

طريقة الزراعة بالعُقَل:

  • تتميز هذه الطريقة بالحصول على نفس مواصفات الشجرة الأم.
  • تُجمع العُُقَل بعد انتهاء صقيع الشتاء.
  • تُحفظ داخل الرمل الرطب، أو مناطق مظللة، أو في داخل الثلاجة بعد لفها بكيس رَطب.
  • في فصل الربيع يتم تجهيز العُقَل على أن تكون بطول (40) سم، ويتم زراعها بخطوط بحيث يبعد كل خط عن الآخر (15) سم.
  • يتم طمر نصف العُقَل بالرمل بعد ترطيبه، وقد أثبتت هذه الطريقة نسب نجاح علية تجاوزت (80%).

اقرأ أيضا:
طريقة زراعة الأفوكادو
كيفية زراعة الثوم
كيفية زراعة وردة الياسمين