السبانخ يعدُّ السبانخُ من الخضروات الورقيّة التي تنتمي إلى الفصيلة القطيفية، وتعدُّ قارة آسيا موطنه الأصلي، يبلغ طول نبات السبانخ 30سم، وتحتوي كل نبتة على مجموعةٍ من الأوراق الخضراء، ويتناولُها العديد من الناس مطبوخةً، يتميّزُ هذا النبات بقيمتِه الغذائية العالية؛ إذ يحتوي على مجموعةٍ من الفيتامينات أهمّها: فيتامين (E) وفيتامين (C)، بالإضافة إلى العناصر المعدنية مثل: الحديد والمنغنيز والبوتاسيوم وغيرها من العناصر، وسيتم التعرف على طريقة زراعة السبانخ الصحيحة في هذا المقال. الظروف الملائمة لزراعة السبانخ عملية زراعة أيّ نوع من النباتات تحتاج إلى معرفة الظروف التي تساعد على نموها بصورةٍ صحيحة، مثل التربة المناسبة والمناخ الملائم، وسيتم تناول الظروف الملائمة لزراعة السبانخ فيما يأتي: التربة: يمكن زراعة نبات السبانخ في حدائق المنازل والأراضي، ويُفضّلُ أن تكون التربة رملية كي ينموَ بشكلٍ سريع، فزراعة هذا النبات في التربة الطينية يحتاج لفترةٍ طويلة كي تنمو أوراقه. المناخ: يجبُ زراعة هذا النبات في الأشهر الباردة من السنة، وتتم زراعته عادةً عن طريق البذور بين شهر آذار وشهر نيسان، ويُفضّل أن يكون الطقس باردًا كي ينمو بطريقةٍ سليمة، فزراعته في مُناخٍ حار يؤدي إلى نضوجه مبكرًا، الأمر الذي يُقلل من كميّة المحصول ويؤثر على جودته بشكلٍ سلبي. طريقة زراعة السبانخ ذُكِر سابقًا أنّ زراعة السبانخ تعتمد على المناخ البارد وعلى التربة المناسبة، ويرغب العديد من الأشخاص معرفة طريقة زراعته خاصةً في حديقة المنزل للحصول عليه طازجًا؛ وذلك باعتباره من الأكلات المفضلة والمفيدة لصحّة الجسم، وطريقة زراعة السبانخ سيتم ذكرها فيما يأتي: في البداية يجب تسميد التربة باستخدام الأسمدة العضوية. تُنقع البذور لمدة يومٍ كامل ثم تجفّف قبل القيام بزراعتها في التربة. تُزرع البذور مباشرةً في التربة على شكل خطوطٍ مستقيمة، ويُفضل أن تكون المسافة بين الخطوط 12سم تقريبًا، وأن تكون درجة حرارة التربة 20 درجة مئوية؛ لأنّ درجة الحرارة المرتفعة تمنعُ عملية إنبات البذور. تُغطّى البذور بعد الانتهاء من زراعتِها بقماشٍ خفيف، وتُترك لمدةٍ تتراوح من أسبوع إلى أسبوعين، وذلك لحجب أشعة الشمس عنها. تُسقى البذور بالماء فور الانتهاء من زراعتها بمعدل مرتين في اليوم، وبعد مرور سبعة أيام تُقلل كميّة الماء خاصةً بعد ظهور الأزهار للحفاظ على رطوبة النبات، ويُفضل ري التربة أسبوعيًا بالكمية التي تحتاجها من الماء دون زيادةٍ أو نقصان بعد أن يصبحَ طول النبتة 7سم. يُحصدُ نبات السبانخ بعد أن يصبح ارتفاع الأوراق من 8سم إلى 9سم، ثم تُقطف ويتم طبخها أو حفظها في المجمدة لمدة ثلاثة أشهر. فوائد السبانخ للسبانخ فوائدُ صحيّة لا تُعد ولا تُحصى، حيث أثبتت العديد من الدراسات قدرة هذا النبات على حماية الجسم من خطر الإصابة بالأمراض السرطانية؛ وذلك لغناه بالعديد من العناصر الغذائية، ومن أبرز فوائد السبانخ يُذكر ما يأتي: يحمي الإنسان من خطر الإصابة بالسرطان. يقوّي عمل الجهاز المناعي في الجسم. يحفّزُ ضخ الدم في الشرايين. يخفض ضغط الدم المرتفع. يقي من الإصابة بالسكتات الدماغية. يحافظ على صحة العظام. يحدّ من ارتفاع معدل السكر في الدم.

طريقة زراعة السبانخ

طريقة زراعة السبانخ

بواسطة: - آخر تحديث: 4 يوليو، 2018

السبانخ

يعدُّ السبانخُ من الخضروات الورقيّة التي تنتمي إلى الفصيلة القطيفية، وتعدُّ قارة آسيا موطنه الأصلي، يبلغ طول نبات السبانخ 30سم، وتحتوي كل نبتة على مجموعةٍ من الأوراق الخضراء، ويتناولُها العديد من الناس مطبوخةً، يتميّزُ هذا النبات بقيمتِه الغذائية العالية؛ إذ يحتوي على مجموعةٍ من الفيتامينات أهمّها: فيتامين (E) وفيتامين (C)، بالإضافة إلى العناصر المعدنية مثل: الحديد والمنغنيز والبوتاسيوم وغيرها من العناصر، وسيتم التعرف على طريقة زراعة السبانخ الصحيحة في هذا المقال.

الظروف الملائمة لزراعة السبانخ

عملية زراعة أيّ نوع من النباتات تحتاج إلى معرفة الظروف التي تساعد على نموها بصورةٍ صحيحة، مثل التربة المناسبة والمناخ الملائم، وسيتم تناول الظروف الملائمة لزراعة السبانخ فيما يأتي:

  • التربة: يمكن زراعة نبات السبانخ في حدائق المنازل والأراضي، ويُفضّلُ أن تكون التربة رملية كي ينموَ بشكلٍ سريع، فزراعة هذا النبات في التربة الطينية يحتاج لفترةٍ طويلة كي تنمو أوراقه.
  • المناخ: يجبُ زراعة هذا النبات في الأشهر الباردة من السنة، وتتم زراعته عادةً عن طريق البذور بين شهر آذار وشهر نيسان، ويُفضّل أن يكون الطقس باردًا كي ينمو بطريقةٍ سليمة، فزراعته في مُناخٍ حار يؤدي إلى نضوجه مبكرًا، الأمر الذي يُقلل من كميّة المحصول ويؤثر على جودته بشكلٍ سلبي.

طريقة زراعة السبانخ

ذُكِر سابقًا أنّ زراعة السبانخ تعتمد على المناخ البارد وعلى التربة المناسبة، ويرغب العديد من الأشخاص معرفة طريقة زراعته خاصةً في حديقة المنزل للحصول عليه طازجًا؛ وذلك باعتباره من الأكلات المفضلة والمفيدة لصحّة الجسم، وطريقة زراعة السبانخ سيتم ذكرها فيما يأتي:

  • في البداية يجب تسميد التربة باستخدام الأسمدة العضوية.
  • تُنقع البذور لمدة يومٍ كامل ثم تجفّف قبل القيام بزراعتها في التربة.
  • تُزرع البذور مباشرةً في التربة على شكل خطوطٍ مستقيمة، ويُفضل أن تكون المسافة بين الخطوط 12سم تقريبًا، وأن تكون درجة حرارة التربة 20 درجة مئوية؛ لأنّ درجة الحرارة المرتفعة تمنعُ عملية إنبات البذور.
  • تُغطّى البذور بعد الانتهاء من زراعتِها بقماشٍ خفيف، وتُترك لمدةٍ تتراوح من أسبوع إلى أسبوعين، وذلك لحجب أشعة الشمس عنها.
  • تُسقى البذور بالماء فور الانتهاء من زراعتها بمعدل مرتين في اليوم، وبعد مرور سبعة أيام تُقلل كميّة الماء خاصةً بعد ظهور الأزهار للحفاظ على رطوبة النبات، ويُفضل ري التربة أسبوعيًا بالكمية التي تحتاجها من الماء دون زيادةٍ أو نقصان بعد أن يصبحَ طول النبتة 7سم.
  • يُحصدُ نبات السبانخ بعد أن يصبح ارتفاع الأوراق من 8سم إلى 9سم، ثم تُقطف ويتم طبخها أو حفظها في المجمدة لمدة ثلاثة أشهر.

فوائد السبانخ

للسبانخ فوائدُ صحيّة لا تُعد ولا تُحصى، حيث أثبتت العديد من الدراسات قدرة هذا النبات على حماية الجسم من خطر الإصابة بالأمراض السرطانية؛ وذلك لغناه بالعديد من العناصر الغذائية، ومن أبرز فوائد السبانخ يُذكر ما يأتي:

  • يحمي الإنسان من خطر الإصابة بالسرطان.
  • يقوّي عمل الجهاز المناعي في الجسم.
  • يحفّزُ ضخ الدم في الشرايين.
  • يخفض ضغط الدم المرتفع.
  • يقي من الإصابة بالسكتات الدماغية.
  • يحافظ على صحة العظام.
  • يحدّ من ارتفاع معدل السكر في الدم.