البحث عن مواضيع

تُعتبر الدورة الشهرية من الأمور الطبيعية التي تمر بها كل النساء، وتشعر الغالبية العظمى منهن بأعراض عديدة مترافقة معها، وهي أعراض متلازمة الدورة الشهرية، وتتمثل هذه الأعراض المزعجة والمؤلمة في آنٍ معاً بآلام في منطقة البطن وتشنجات عديدة، وآلام في العظام والعضلات، وتغير الحالة المزاجية، والشعور بآلام في الثدي، وانتفاخ البطن، وغيرها من الأعراض، وفي هذا المقال سنذكر طرق تخفيف ألم الدورة الشهرية. طريقة تخفيف ألم الدورة تدفئة منطقة البطن بوضع قربة ماء ساخن عليها أو أخذ حمام ماء ساخن عند الشعور باقتراب موعد الدورة، وذلك لتخفيف ألم التقلصات والمساعدة في تدفق الدم. الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على عنصر المغنيسيوم، لأنه يُقلل من ألم التقلصات ويُريح العضلات بشكلٍ كبير، مما يُخفف من الشعور بالألم، ومن الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم الشوكولاتة واللحوم الحمراء. الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بأحماض الأوميجا 3 والتي تتواجد بكثرة في المكسرات والمأكولات البحرية، وتعمل أحماض الأوميجا 3 على تخفيف آلام الدورة بشكلٍ كبير. تناول المشروبات المهدئة التي تُقلل من أثر تقلصات الرحم مثل مشروب القرفة والميرمية، والزنجبيل، والبابونج، واليانسون، وعشبة كف مريم، والشمّر. تجنب المشروبات الغازية والمشروبات الغنية بالكافيين مثل الشاي والقهوة لأنها تزيد من متاعب الدورة. ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة والتي تُركز على البطن والساقين. عمل مساج خفيف لمنطقة البطن، وممارسة اليوغا "رياضة التأمل". عدم إرهاق الجسم بعمل مجهود بدني كبير، والخلود للراحة قدر المستطاع. التقليل من تناول الأطعمة المالحة لأن الملح يحتوي على الصوديوم الذي يُسبب احتباس السوائل في الجسم مما يزيد من متاعب الدورة الشهرية. تناول بعض مسكنات الألم التي تُقلل من الشعور بالتشنجات مع تجنب المبالغة في تناول هذه المسكنات. النوم لساعاتٍ كافية بحيث لا تقل ساعات النوم عن ثماني ساعاتٍ يومياً. تجنب الممارسات الخاطئة مثل شرب الماء البارد والتعرض للتعب الجسدي والتوتر النفسي، والتوقف عن التدخين. تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم وفيتامين ب 6 لأنها تُقلل الشعور بالألم. تنبيه:- إذا كان الشعور بآلام الدورة الشهرية شديداً جداً وغير محتمل فيجب زيارة الطبيب المختص وإجراء الفحوصات اللازمة للتأكد من عدم وجود مشكلة في المبيضين أو في الرحم مثل تكيس المبايض وتليف الرحم. إذا كانت كمية الدم التي تنزفها المرأة كبيرة أو أن عدد أيام الدورة زادت عن الحد الطبيعي فمن الضروري جداً مراجعة الطبيب للتعرف على السبب الحقيقي لهذا. تتفاوت درجة آلام الدورة بين امرأةٍ وأخرى، ولا يمكن تعميم الشعور بالتعب على جميع النساء بدرجةٍ واحدة. المراجع:   1

طريقة تخفيف ألم الدورة

طريقة تخفيف ألم الدورة
بواسطة: - آخر تحديث: 10 سبتمبر، 2017

تُعتبر الدورة الشهرية من الأمور الطبيعية التي تمر بها كل النساء، وتشعر الغالبية العظمى منهن بأعراض عديدة مترافقة معها، وهي أعراض متلازمة الدورة الشهرية، وتتمثل هذه الأعراض المزعجة والمؤلمة في آنٍ معاً بآلام في منطقة البطن وتشنجات عديدة، وآلام في العظام والعضلات، وتغير الحالة المزاجية، والشعور بآلام في الثدي، وانتفاخ البطن، وغيرها من الأعراض، وفي هذا المقال سنذكر طرق تخفيف ألم الدورة الشهرية.

طريقة تخفيف ألم الدورة

  • تدفئة منطقة البطن بوضع قربة ماء ساخن عليها أو أخذ حمام ماء ساخن عند الشعور باقتراب موعد الدورة، وذلك لتخفيف ألم التقلصات والمساعدة في تدفق الدم.
  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على عنصر المغنيسيوم، لأنه يُقلل من ألم التقلصات ويُريح العضلات بشكلٍ كبير، مما يُخفف من الشعور بالألم، ومن الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم الشوكولاتة واللحوم الحمراء.
  • الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بأحماض الأوميجا 3 والتي تتواجد بكثرة في المكسرات والمأكولات البحرية، وتعمل أحماض الأوميجا 3 على تخفيف آلام الدورة بشكلٍ كبير.
  • تناول المشروبات المهدئة التي تُقلل من أثر تقلصات الرحم مثل مشروب القرفة والميرمية، والزنجبيل، والبابونج، واليانسون، وعشبة كف مريم، والشمّر.
  • تجنب المشروبات الغازية والمشروبات الغنية بالكافيين مثل الشاي والقهوة لأنها تزيد من متاعب الدورة.
  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة والتي تُركز على البطن والساقين.
  • عمل مساج خفيف لمنطقة البطن، وممارسة اليوغا “رياضة التأمل”.
  • عدم إرهاق الجسم بعمل مجهود بدني كبير، والخلود للراحة قدر المستطاع.
  • التقليل من تناول الأطعمة المالحة لأن الملح يحتوي على الصوديوم الذي يُسبب احتباس السوائل في الجسم مما يزيد من متاعب الدورة الشهرية.
  • تناول بعض مسكنات الألم التي تُقلل من الشعور بالتشنجات مع تجنب المبالغة في تناول هذه المسكنات.
  • النوم لساعاتٍ كافية بحيث لا تقل ساعات النوم عن ثماني ساعاتٍ يومياً.
  • تجنب الممارسات الخاطئة مثل شرب الماء البارد والتعرض للتعب الجسدي والتوتر النفسي، والتوقف عن التدخين.
  • تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم وفيتامين ب 6 لأنها تُقلل الشعور بالألم.

تنبيه:-

  • إذا كان الشعور بآلام الدورة الشهرية شديداً جداً وغير محتمل فيجب زيارة الطبيب المختص وإجراء الفحوصات اللازمة للتأكد من عدم وجود مشكلة في المبيضين أو في الرحم مثل تكيس المبايض وتليف الرحم.
  • إذا كانت كمية الدم التي تنزفها المرأة كبيرة أو أن عدد أيام الدورة زادت عن الحد الطبيعي فمن الضروري جداً مراجعة الطبيب للتعرف على السبب الحقيقي لهذا.
  • تتفاوت درجة آلام الدورة بين امرأةٍ وأخرى، ولا يمكن تعميم الشعور بالتعب على جميع النساء بدرجةٍ واحدة.

المراجع:   1