الأعشاب الطبية تتميّز الأعشاب الطبية بأنّها أعشابٌ مفيدة جداً، وتدخل في تصنيع العديد من الأدوية والمستحضرات الصيدلانية، ومن أشهر هذه الأعشاب عشبة الجنكة (Ginkgo) التي تسمّى بأسماءٍ عديدة مثل: شجرة المعبد والجنكو وشجرة كزبرة البئر وغير ذلك من الأسماء، وتعد هذه العشبة النوع الوحيد الباقي من فصيلة الأعشاب التي تنتمي لصف الجنكويات، وتحتوي هذه العشبة على العديد من العناصر الفعالة مثل: الفلافونويدات والجليكوسيدات والأحماض الفينولية وغيرها، وفي هذا المقال سيتم ذكر طريقة استعمال عشبة الجنكة. طريقة استعمال عشبة الجنكة تُستخدم عشبة الجنكة بطرقٍ عدة وأشكال مختلفة، وأهمّ طرق استخدامها كما يأتي: تستخدم على شكل مكمل غذائي ومستخلص من مكونات العشبة، حيث يتم تناول هذا المكمل على شكل أقراص أو مسحوق عن طريق الفم. تُستخدم بذورها مباشرةً كمواد مضافة إلى مختلف أصناف الطعام والحلويات. تستخدم أوراقها بشكل مباشر، بحيث يتم تناولها أو استخلاص المواد المفيدة منها. تُستخدم على شكل كريم طبيّ نباتي يوضع على الجل مباشرة لعلاج العديد من الأمراض الجلدية، مثل: البهاق أو تدليك الأطراف لزيادة تدفق الدم إليها. فوائد عشبة الجنكة لهذه العشبة العديد من الفوائد الطبية التي تعزّز أداء أجهزة الجسم كافّة، وأهمها ما يأتي: تعزز الوظائف الإدراكية، وتقوي الذاكرة، وتزيد القدرة على التركيز والانتباه. تعالج مرض الخرف والزهايمر المبكر. تساعد في التعافّي من السكتة الدماغية. تعالج مرض الضمور البقعي الذي يصيب العين. تعالج أمراض الشرايين الطرفية. تزيد القدرة الجنسية وتعالج الضعف الجنسي؛ لأنها تعزز تدفق الدم إلى الشعيرات الدموية الدقيقة في الأعضاء التناسلية. تحسن رؤية الألوان وتقوي النظر عند مرضى السكري. تعالج مرض ارتفاع ضغط العين "الجلوكوما"، كما تعالج أمراض العيون التي لها علاقة بالشعيرات الدموية الدقيقة. تقي من الإصابة بالجلطات القلبية والدماغيّة. تمنع الإصابة ببرودة الأطراف والتثليج خلال فترات البرد والصقيع. تؤخّر ظهور علامات الشيخوخة؛ لاحتوائها على مواد تقضي على الشوارد الحرة للخلايا. تعالج طنين الأذن وتقي من الإصابة باضطرابات اتزان الجسم والدوخة. تعالج الصداع والصداع النصفي والاضطرابات المزاجيّة، كما تزيدُ قدرةَ السمع. تنشط جريان الدم في الأطراف. تعالج مرض الربو التحسسي والكحّة والسعال. آثار جانبية لاستخدام عشبة الجنكة يمكن أن يسبب تناول هذه العشبة بعض الآثار الجانبية المحتملة التي تحدث لبعض الأشخاص، ومن هذه الآثار ما يأتي: الإصابة بتشنجات عضلية. حدوث ردات فعل تحسسية. ظهور الطفح الجلدي. حدوث بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي. الإصابة بالنزف، خصوصاً إذا كان الشخص يتناول مميّعات الدم مثل الأسبرين والوارفرين.  

طريقة استعمال عشبة الجنكة

طريقة استعمال عشبة الجنكة

بواسطة: - آخر تحديث: 24 أبريل، 2018

الأعشاب الطبية

تتميّز الأعشاب الطبية بأنّها أعشابٌ مفيدة جداً، وتدخل في تصنيع العديد من الأدوية والمستحضرات الصيدلانية، ومن أشهر هذه الأعشاب عشبة الجنكة (Ginkgo) التي تسمّى بأسماءٍ عديدة مثل: شجرة المعبد والجنكو وشجرة كزبرة البئر وغير ذلك من الأسماء، وتعد هذه العشبة النوع الوحيد الباقي من فصيلة الأعشاب التي تنتمي لصف الجنكويات، وتحتوي هذه العشبة على العديد من العناصر الفعالة مثل: الفلافونويدات والجليكوسيدات والأحماض الفينولية وغيرها، وفي هذا المقال سيتم ذكر طريقة استعمال عشبة الجنكة.

طريقة استعمال عشبة الجنكة

تُستخدم عشبة الجنكة بطرقٍ عدة وأشكال مختلفة، وأهمّ طرق استخدامها كما يأتي:

  • تستخدم على شكل مكمل غذائي ومستخلص من مكونات العشبة، حيث يتم تناول هذا المكمل على شكل أقراص أو مسحوق عن طريق الفم.
  • تُستخدم بذورها مباشرةً كمواد مضافة إلى مختلف أصناف الطعام والحلويات.
  • تستخدم أوراقها بشكل مباشر، بحيث يتم تناولها أو استخلاص المواد المفيدة منها.
  • تُستخدم على شكل كريم طبيّ نباتي يوضع على الجل مباشرة لعلاج العديد من الأمراض الجلدية، مثل: البهاق أو تدليك الأطراف لزيادة تدفق الدم إليها.

فوائد عشبة الجنكة

لهذه العشبة العديد من الفوائد الطبية التي تعزّز أداء أجهزة الجسم كافّة، وأهمها ما يأتي:

  • تعزز الوظائف الإدراكية، وتقوي الذاكرة، وتزيد القدرة على التركيز والانتباه.
  • تعالج مرض الخرف والزهايمر المبكر.
  • تساعد في التعافّي من السكتة الدماغية.
  • تعالج مرض الضمور البقعي الذي يصيب العين.
  • تعالج أمراض الشرايين الطرفية.
  • تزيد القدرة الجنسية وتعالج الضعف الجنسي؛ لأنها تعزز تدفق الدم إلى الشعيرات الدموية الدقيقة في الأعضاء التناسلية.
  • تحسن رؤية الألوان وتقوي النظر عند مرضى السكري.
  • تعالج مرض ارتفاع ضغط العين “الجلوكوما“، كما تعالج أمراض العيون التي لها علاقة بالشعيرات الدموية الدقيقة.
  • تقي من الإصابة بالجلطات القلبية والدماغيّة.
  • تمنع الإصابة ببرودة الأطراف والتثليج خلال فترات البرد والصقيع.
  • تؤخّر ظهور علامات الشيخوخة؛ لاحتوائها على مواد تقضي على الشوارد الحرة للخلايا.
  • تعالج طنين الأذن وتقي من الإصابة باضطرابات اتزان الجسم والدوخة.
  • تعالج الصداع والصداع النصفي والاضطرابات المزاجيّة، كما تزيدُ قدرةَ السمع.
  • تنشط جريان الدم في الأطراف.
  • تعالج مرض الربو التحسسي والكحّة والسعال.

آثار جانبية لاستخدام عشبة الجنكة

يمكن أن يسبب تناول هذه العشبة بعض الآثار الجانبية المحتملة التي تحدث لبعض الأشخاص، ومن هذه الآثار ما يأتي:

  • الإصابة بتشنجات عضلية.
  • حدوث ردات فعل تحسسية.
  • ظهور الطفح الجلدي.
  • حدوث بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • الإصابة بالنزف، خصوصاً إذا كان الشخص يتناول مميّعات الدم مثل الأسبرين والوارفرين.