البحث عن مواضيع

محاربة الرشوة من أهم الأمور التي يجب أن نعطيها الأهمية الكبيرة في مجتمعنا، فالرشوة من أكثر المشاكل الاجتماعية التي يعاني المجتمع من آثارها الوخيمة، وتعتبر الرشوة في القانون جريمة يحاسب عليها المجتمع إذا ما ثبت حدوثها، وآثارها تضر بالمجتمع والأفراد على حد سواء، وسنعرض في هذا المقال بعض المعلومات عن الرشوة وطرق محاربة الرشوة. ما هي أسباب انتشار الرشوة؟ أولا: الأسباب الاجتماعية تنتشر ظاهرة الرشوة بسبب ضعف الوازع الديني والوازع الأخلاقي عند معظم الأشخاص. عدم الإحساس والشعور بالآثار الوخيمة المترتبة على حدوث الرشوة. وجود ضعف في الوعي الاجتماعي بين الناس. حدوث تدني في المستوى الثقافي والتعليمي لنسبة كبيرة من المجتمع. ثانيا: الأسباب الاقتصادية سوء في توزيع الدخل القومي بين الأفراد. تدني في في الأجور، بالمقابل حدوث ارتفاع للأسعار بشكل ملحوظ. ثالثا: الأسباب الإدارية المشاكل التي تعاني منها دائرة المراقبة سواء عدم فعالية أو ضعف أو عدم وجود كوادر مدربة أو مؤهلة للعمل. وجود تناقض في التشريعات وغموض في سير الأنظمة. وجود تخلف وتراجع في مختلف الإجراءات سواء الإدارية أو البيروقراطية أو الروتينية. عدم وجود أشخاص أكفاء في المناصب التي تسلتزم وجود أشخاص أكفاء فيها. رابعا: الأسباب السياسية عدم وجود المسائلة والشفافية في الأنظمة السياسية. عدم وجود الديمقراطية في الأنظمة السياسية. عدم وجود الرقابة اللازمة في الأنظمة السياسية. وجود ضعف في السلطة القضائية في كثير من الدول. ما هي طرق محاربة الرشوة ؟ يتم اتباع عدة طرق لمحاربة الرشوة، وذلك استنادا إلى السبب الذي أدى إلى حدوثها، وذلك حسب الآتي: أولا: مكافحة الرشوة في الجانب الاجتماعي العمل على التشديد في فرض وتطبيق عقوبات الرشوة. العمل على تحسين مستوى الوعي العام في المجتمع. العمل على تربية الأبناء تربية صحيحة وأخلاقية، وغرس الوازع الديني في أعماقهم. ثانيا: مكافحة الرشوة في الجانب الاقتصادي أن يكون هناك توزيع عادل للدخل القومي بين الأشخاص في المجتمع الواحد. العمل على رفع رواتب الموظفين بما يتناسب مع ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة الذي نعاني منه في الوقت الراهن. ثالثا: مكافحة الرشوة في الجانب الإداري العمل على زيادة وتطوير نظام الرقابة على الموظفين في القطاع. إخضاع الموظفين الذين يتعاملون مع الرشوة للعقاب اللازم. مكافئة الموظفين الذين يمتازون بالنزاهه في العمل، ومنحهم الحوافز. العمل على تعيين أشخاص أكفاء في المناصب التي تستلزم وجود الأكفاء فيها. رابعا: مكافحة الرشوة في الجانب السياسي العمل على تحقيق مبدأ الديمقراطية بين الأفراد. العمل على تحقيق مبدأ العدالة والمساواة بين الأفراد. إيجاد هيئة مستقلة تعنى بمكافحة الرشوة في المجتمعات. تقوية ودعم السلطة القضائية في المجتمع، والعمل على استقلالها. اقرأ ايضا: ما هو التهرب الضريبي ما هو التحليل الإحصائي ما هو تحليل سوات

طرق محاربة الرشوة

طرق محاربة الرشوة
بواسطة: - آخر تحديث: 10 يناير، 2017

محاربة الرشوة من أهم الأمور التي يجب أن نعطيها الأهمية الكبيرة في مجتمعنا، فالرشوة من أكثر المشاكل الاجتماعية التي يعاني المجتمع من آثارها الوخيمة، وتعتبر الرشوة في القانون جريمة يحاسب عليها المجتمع إذا ما ثبت حدوثها، وآثارها تضر بالمجتمع والأفراد على حد سواء، وسنعرض في هذا المقال بعض المعلومات عن الرشوة وطرق محاربة الرشوة.

ما هي أسباب انتشار الرشوة؟

أولا: الأسباب الاجتماعية

  • تنتشر ظاهرة الرشوة بسبب ضعف الوازع الديني والوازع الأخلاقي عند معظم الأشخاص.
  • عدم الإحساس والشعور بالآثار الوخيمة المترتبة على حدوث الرشوة.
  • وجود ضعف في الوعي الاجتماعي بين الناس.
  • حدوث تدني في المستوى الثقافي والتعليمي لنسبة كبيرة من المجتمع.

ثانيا: الأسباب الاقتصادية

  • سوء في توزيع الدخل القومي بين الأفراد.
  • تدني في في الأجور، بالمقابل حدوث ارتفاع للأسعار بشكل ملحوظ.

ثالثا: الأسباب الإدارية

  • المشاكل التي تعاني منها دائرة المراقبة سواء عدم فعالية أو ضعف أو عدم وجود كوادر مدربة أو مؤهلة للعمل.
  • وجود تناقض في التشريعات وغموض في سير الأنظمة.
  • وجود تخلف وتراجع في مختلف الإجراءات سواء الإدارية أو البيروقراطية أو الروتينية.
  • عدم وجود أشخاص أكفاء في المناصب التي تسلتزم وجود أشخاص أكفاء فيها.

رابعا: الأسباب السياسية

  • عدم وجود المسائلة والشفافية في الأنظمة السياسية.
  • عدم وجود الديمقراطية في الأنظمة السياسية.
  • عدم وجود الرقابة اللازمة في الأنظمة السياسية.
  • وجود ضعف في السلطة القضائية في كثير من الدول.

ما هي طرق محاربة الرشوة ؟

يتم اتباع عدة طرق لمحاربة الرشوة، وذلك استنادا إلى السبب الذي أدى إلى حدوثها، وذلك حسب الآتي:

أولا: مكافحة الرشوة في الجانب الاجتماعي

  • العمل على التشديد في فرض وتطبيق عقوبات الرشوة.
  • العمل على تحسين مستوى الوعي العام في المجتمع.
  • العمل على تربية الأبناء تربية صحيحة وأخلاقية، وغرس الوازع الديني في أعماقهم.

ثانيا: مكافحة الرشوة في الجانب الاقتصادي

  • أن يكون هناك توزيع عادل للدخل القومي بين الأشخاص في المجتمع الواحد.
  • العمل على رفع رواتب الموظفين بما يتناسب مع ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة الذي نعاني منه في الوقت الراهن.

ثالثا: مكافحة الرشوة في الجانب الإداري

  • العمل على زيادة وتطوير نظام الرقابة على الموظفين في القطاع.
  • إخضاع الموظفين الذين يتعاملون مع الرشوة للعقاب اللازم.
  • مكافئة الموظفين الذين يمتازون بالنزاهه في العمل، ومنحهم الحوافز.
  • العمل على تعيين أشخاص أكفاء في المناصب التي تستلزم وجود الأكفاء فيها.

رابعا: مكافحة الرشوة في الجانب السياسي

  • العمل على تحقيق مبدأ الديمقراطية بين الأفراد.
  • العمل على تحقيق مبدأ العدالة والمساواة بين الأفراد.
  • إيجاد هيئة مستقلة تعنى بمكافحة الرشوة في المجتمعات.
  • تقوية ودعم السلطة القضائية في المجتمع، والعمل على استقلالها.

اقرأ ايضا:
ما هو التهرب الضريبي
ما هو التحليل الإحصائي
ما هو تحليل سوات