إن الزواج من الشخص الذي تحبه الفتاة و العيش معه بهدوء و سلام، هو حلم من أحلامها الجميلة الوردية، و الجدير بالذكر أن مثل هذا الحلم لا يمكن أن يتحقق من دون مواجهة بعض الصعوبات و العقبات التي تحول دون الوصول إليه، فكثيراً ما تتعرض الزوجة الشابة إلى العديد من المواقف التي قد تشعرها و كأنها داخل دوامة كبيرة يصعب الخروج منها دون أن تتعرض لبعض الخسائر، فالزواج عبارة عن مسؤولية تشمل الزوج و أهل الزوج، و يجب على الزوجة أن تكون على دراية تامة حول طريقة التعامل معهما بنجاح و وفاق، و خاصة الحماة الظالمة التي تحب التدخل في شؤون ابنها و زوجته، لتقديم النصح و السيطرة في معظم الأحيان، لذلك ينبغي على كل فتاة تعلم فن التعامل مع أم الزوج بشكل مهذب و دبلوماسي لتفادي الكثير من المشاكل مستقبلاً، و إنجاح علاقتها الزوجية. التكنيك المستخدم للحد من إزعاج الحماة الظالمة الصمت لتجنب الصدام تحب أمهات الأزواج تقديم الأوامر و استعمال أسلوب التنظير بشكل مبالغ، بحيث تشعر الزوجة بعدم فهمها لأمور المنزل، أو تحاول فرض رأيها بشكل صارم، مما يدفع بعض النساء للتذمر، و لكن هذا التصرف غير صحيح، إذ يجب عليها التزام الصمت لتجنب الإشتباكات. قضاء بعض الوقت معها ينبغي على الزوجة أو الفتاة إظهار محبتها لحماتها عن طريق زيارتها و إمضاء بعض الوقت بصحبتها، و الإستماع إليها بحماس، حتى و لو تحدثت فقط عن إنجازاتها في الحياة، حيث ترغب أمهات الأزواج بالحصول على الإهتمام و الشعور بأنها مازالت مهمة ومؤثرة في حياة ابنها. سؤال الزوج عن أفضل الطرق للتواصل معها يمكن للزوجة بأن تسأل زوجها عن الطرق التي يمكن أن تقربها من أمه، لأنه أفضل من يعرفها، كما يفضل إخباره بأي مشاكل تواجهها معها، ليكون على دراية تامة بالموضوع، و يقدم النصح على أساس ذلك، و ذلك عن طريق تجنب الزوجة أسلوب الإهانة و القسوة في التحدث عن أمه، و إظهار رغبتها في التواصل معها. عدم منافستها تشعر أم الزوج بالتهديد و عدم الأمان عند محاولة زوجة الابن التنافس معها، وهي من صفات الزوجة السيئة التي يجب الابتعاد عنها، بحيث  تفضل بأن تكون الفائزة بكل الأمور، و خاصة بأمور الطبخ، إذ لا ينبغي على الزوجة استعراض مواهبها أمام الحماة، بل ينبغي الثناء على عملها، و إظهار الرغبة في تناول طعامها. مجاملتها يجب على الزوجة وضع الأنانية جانباً و تقديم المجاملة و الإطراء و المديح لأم زوجها على الأمور التي تقوم بها و إظهار التقدير لأعمالها. فيديو عن طرق لتجنب إزعاجات أم الزوج أو الحماة

طرق لتجنب إزعاجات أم الزوج أو الحماة

طرق لتجنب إزعاجات أم الزوج أو الحماة

بواسطة: - آخر تحديث: 8 أغسطس، 2018

إن الزواج من الشخص الذي تحبه الفتاة و العيش معه بهدوء و سلام، هو حلم من أحلامها الجميلة الوردية، و الجدير بالذكر أن مثل هذا الحلم لا يمكن أن يتحقق من دون مواجهة بعض الصعوبات و العقبات التي تحول دون الوصول إليه، فكثيراً ما تتعرض الزوجة الشابة إلى العديد من المواقف التي قد تشعرها و كأنها داخل دوامة كبيرة يصعب الخروج منها دون أن تتعرض لبعض الخسائر، فالزواج عبارة عن مسؤولية تشمل الزوج و أهل الزوج، و يجب على الزوجة أن تكون على دراية تامة حول طريقة التعامل معهما بنجاح و وفاق، و خاصة الحماة الظالمة التي تحب التدخل في شؤون ابنها و زوجته، لتقديم النصح و السيطرة في معظم الأحيان، لذلك ينبغي على كل فتاة تعلم فن التعامل مع أم الزوج بشكل مهذب و دبلوماسي لتفادي الكثير من المشاكل مستقبلاً، و إنجاح علاقتها الزوجية.

التكنيك المستخدم للحد من إزعاج الحماة الظالمة

  • الصمت لتجنب الصدام
    تحب أمهات الأزواج تقديم الأوامر و استعمال أسلوب التنظير بشكل مبالغ، بحيث تشعر الزوجة بعدم فهمها لأمور المنزل، أو تحاول فرض رأيها بشكل صارم، مما يدفع بعض النساء للتذمر، و لكن هذا التصرف غير صحيح، إذ يجب عليها التزام الصمت لتجنب الإشتباكات.
  • قضاء بعض الوقت معها
    ينبغي على الزوجة أو الفتاة إظهار محبتها لحماتها عن طريق زيارتها و إمضاء بعض الوقت بصحبتها، و الإستماع إليها بحماس، حتى و لو تحدثت فقط عن إنجازاتها في الحياة، حيث ترغب أمهات الأزواج بالحصول على الإهتمام و الشعور بأنها مازالت مهمة ومؤثرة في حياة ابنها.
  • سؤال الزوج عن أفضل الطرق للتواصل معها
    يمكن للزوجة بأن تسأل زوجها عن الطرق التي يمكن أن تقربها من أمه، لأنه أفضل من يعرفها، كما يفضل إخباره بأي مشاكل تواجهها معها، ليكون على دراية تامة بالموضوع، و يقدم النصح على أساس ذلك، و ذلك عن طريق تجنب الزوجة أسلوب الإهانة و القسوة في التحدث عن أمه، و إظهار رغبتها في التواصل معها.
  • عدم منافستها
    تشعر أم الزوج بالتهديد و عدم الأمان عند محاولة زوجة الابن التنافس معها، وهي من صفات الزوجة السيئة التي يجب الابتعاد عنها، بحيث  تفضل بأن تكون الفائزة بكل الأمور، و خاصة بأمور الطبخ، إذ لا ينبغي على الزوجة استعراض مواهبها أمام الحماة، بل ينبغي الثناء على عملها، و إظهار الرغبة في تناول طعامها.
  • مجاملتها
    يجب على الزوجة وضع الأنانية جانباً و تقديم المجاملة و الإطراء و المديح لأم زوجها على الأمور التي تقوم بها و إظهار التقدير لأعمالها.

فيديو عن طرق لتجنب إزعاجات أم الزوج أو الحماة