علاج آلام الظهر من الصعب تحديد نوع آلام الظهر التي تصيب الإنسان، إلا أن هناك الكثير من الأمور التي تساعدنا على التغلب على آلام الظهر وتمنع من حدوثه، فترك بعض العادات السيئة في حياتنا اليومية يساعدنا في الوقاية من أوجاع الظهر والتعافي منه، وتعتبر آلام الظهر شائعة بين الناس بسبب نظام الحياة العصرية السيئة، فيلجأ الناس إلى استخدام الأدوية والمسكنات لتخفيف الآلام، ولكن أفضل الطرق لتخفيف آلام الظهر هي إتباع الطرق الطبيعية مثل إتباع نظام غذائي صحي، ممارسة الرياضة بشكل مستمر، تناول المكملات الغذائية والفيتامينات، وتحريك الجسم بطريقة صحيحة، وسنذكر في هذا المقال طرق علاج وجع الظهر وأسباب حدوث وجع الظهر. طرق علاج وجع الظهر يمكن علاج وجع الظهر من خلال :  وضع وسادة تحت الركبتين عند النوم فهو يخفف الضغط على الظهر بمقدار النصف. القيام ببعض التمارين الرياضية الخاصة بالجذع وذلك لتقليل الإصابة بآلام الظهر، كالإصابة بالشد العضلي، والقيام بتمارين تقوي البطن والظهر مرتين في الأسبوع لكي يصبح الظهر أقوى وأكثر مرونة.  تناول فيتامين D والكالسيوم بكمية يحتاجها الجسم لا أكثر ولا أقل، فهي تقوي العظام وتحميه من الهشاشة التي تكون مسبب رئيسي في آلام الظهر وخاصة عند النساء وكبار السن. يجب اختيار حذاء مناسب للقدم، أي أنه لا يكون مسطح ولا يكون كعب عالي، فالحذاء المريح يخفف من الشد على الظهر عند الوقوف. الوقوف بانتصاب وبشكل مستقيم، فهي لا تحسن المظهر فقط وإنما تحمي أجزاء العمود الفقري من الانحناء، فالوقوف بشكل سيئ يؤدي إلى جهد العمود الفقري وتغيير هيئته والانحناء عند الوقوف. تجنب الثبات سواء في أجواء العمل، أو عند مشاهدة التلفاز، أو عند تفحص الجوال بل يجب التحرك كي لا تضغط على ظهرك. تجنب التدخين وتركه، حيث أن مادة النيكوتين تقلل من جريان الدم داخل الأقراص الفقرية فيسبب جفافه وتشققها وتمزقها وتقلل من وصول الأكسجين في الدم، فتقلل تروية العضلات والأوتار وتسبب آلام في الظهر. عدم رفع الأوزان الثقيلة بطرق خاطئة، فهي سبب شائع لحدوث آلام الظهر، فيجب استبدالها بطرق صحيحة، أو توزيع الثقل على جانبي جسمك. الامتناع عن الكحول، تقليل تناول الكافيين والأطعمة السكرية المليئة بالدهون، واستبدالها الأطعمة الغنية بالألياف والمعادن والفواكه والخضار. شرب ما يحتاجه الجسم من الماء لتقليل الانكماش الذي يحدث في الأقراص الإسفنجية في الظهر، وهو يحدث مع التقدم في العمر ويسبب الألم. ينصح بتناول مجموعة فيتامينات B1. B2. B6. B 12. فهي تساعد على استرخاء العضلات وتقليل آلام الأعصاب.  تناول مكملات زيت السمك، وأوميغا ٣ الموجودة في زيت الزيتون والسردين والسالمون. أسباب آلام الظهر   تعرض العضلات للشد في العمود الفقري وهو وما يسمى بالتشنج العضلي لحماية الأعصاب. القيام بحركة مفاجئة أو رياضة معينة دون تهيئة الجسم لها، فيحدث التوتر العضلي وتسبب الآلام. حدوث تمزق في الأربطة أو انزلاق غضروفي فيسبب الضغط على العصب ويسبب الآلام. تحرك إحدى الفقرات وبروزها، فتضغط على أعصاب العمود الفقري وتمتد إلى الوركين والفخذين محدثة الألم، وهو ما يسمى بعرق النسا. هشاشة العظام وذلك بسبب نقص عنصر الكالسيوم، والنقص في الكتلة العظمية التي قد تؤدي إلى كسر العظام عند بذل أي مجهود فيؤدي إلى الألم. عيوب خلقية تنشأ منذ الولاد تسبب آلام في الظهر. المراجع:  1

طرق علاج وجع الظهر

طرق علاج وجع الظهر

بواسطة: - آخر تحديث: 17 ديسمبر، 2017

علاج آلام الظهر

من الصعب تحديد نوع آلام الظهر التي تصيب الإنسان، إلا أن هناك الكثير من الأمور التي تساعدنا على التغلب على آلام الظهر وتمنع من حدوثه، فترك بعض العادات السيئة في حياتنا اليومية يساعدنا في الوقاية من أوجاع الظهر والتعافي منه، وتعتبر آلام الظهر شائعة بين الناس بسبب نظام الحياة العصرية السيئة، فيلجأ الناس إلى استخدام الأدوية والمسكنات لتخفيف الآلام، ولكن أفضل الطرق لتخفيف آلام الظهر هي إتباع الطرق الطبيعية مثل إتباع نظام غذائي صحي، ممارسة الرياضة بشكل مستمر، تناول المكملات الغذائية والفيتامينات، وتحريك الجسم بطريقة صحيحة، وسنذكر في هذا المقال طرق علاج وجع الظهر وأسباب حدوث وجع الظهر.

طرق علاج وجع الظهر

يمكن علاج وجع الظهر من خلال :

  •  وضع وسادة تحت الركبتين عند النوم فهو يخفف الضغط على الظهر بمقدار النصف.
  • القيام ببعض التمارين الرياضية الخاصة بالجذع وذلك لتقليل الإصابة بآلام الظهر، كالإصابة بالشد العضلي، والقيام بتمارين تقوي البطن والظهر مرتين في الأسبوع لكي يصبح الظهر أقوى وأكثر مرونة.
  •  تناول فيتامين D والكالسيوم بكمية يحتاجها الجسم لا أكثر ولا أقل، فهي تقوي العظام وتحميه من الهشاشة التي تكون مسبب رئيسي في آلام الظهر وخاصة عند النساء وكبار السن.
  • يجب اختيار حذاء مناسب للقدم، أي أنه لا يكون مسطح ولا يكون كعب عالي، فالحذاء المريح يخفف من الشد على الظهر عند الوقوف.
  • الوقوف بانتصاب وبشكل مستقيم، فهي لا تحسن المظهر فقط وإنما تحمي أجزاء العمود الفقري من الانحناء، فالوقوف بشكل سيئ يؤدي إلى جهد العمود الفقري وتغيير هيئته والانحناء عند الوقوف.
  • تجنب الثبات سواء في أجواء العمل، أو عند مشاهدة التلفاز، أو عند تفحص الجوال بل يجب التحرك كي لا تضغط على ظهرك.
  • تجنب التدخين وتركه، حيث أن مادة النيكوتين تقلل من جريان الدم داخل الأقراص الفقرية فيسبب جفافه وتشققها وتمزقها وتقلل من وصول الأكسجين في الدم، فتقلل تروية العضلات والأوتار وتسبب آلام في الظهر.
  • عدم رفع الأوزان الثقيلة بطرق خاطئة، فهي سبب شائع لحدوث آلام الظهر، فيجب استبدالها بطرق صحيحة، أو توزيع الثقل على جانبي جسمك.
  • الامتناع عن الكحول، تقليل تناول الكافيين والأطعمة السكرية المليئة بالدهون، واستبدالها الأطعمة الغنية بالألياف والمعادن والفواكه والخضار.
  • شرب ما يحتاجه الجسم من الماء لتقليل الانكماش الذي يحدث في الأقراص الإسفنجية في الظهر، وهو يحدث مع التقدم في العمر ويسبب الألم.
  • ينصح بتناول مجموعة فيتامينات B1. B2. B6. B 12. فهي تساعد على استرخاء العضلات وتقليل آلام الأعصاب.
  •  تناول مكملات زيت السمك، وأوميغا ٣ الموجودة في زيت الزيتون والسردين والسالمون.

أسباب آلام الظهر

  •   تعرض العضلات للشد في العمود الفقري وهو وما يسمى بالتشنج العضلي لحماية الأعصاب.
  • القيام بحركة مفاجئة أو رياضة معينة دون تهيئة الجسم لها، فيحدث التوتر العضلي وتسبب الآلام.
  • حدوث تمزق في الأربطة أو انزلاق غضروفي فيسبب الضغط على العصب ويسبب الآلام.
  • تحرك إحدى الفقرات وبروزها، فتضغط على أعصاب العمود الفقري وتمتد إلى الوركين والفخذين محدثة الألم، وهو ما يسمى بعرق النسا.
  • هشاشة العظام وذلك بسبب نقص عنصر الكالسيوم، والنقص في الكتلة العظمية التي قد تؤدي إلى كسر العظام عند بذل أي مجهود فيؤدي إلى الألم.
  • عيوب خلقية تنشأ منذ الولاد تسبب آلام في الظهر.

المراجع:  1