فقر الدم يعرَّف فقر الدم Anemia بأنه حالة يكون فيها انخفاض في الهيموجلوبين أو في عدد خلايا الدم الحمراء، ومن المعروف علميًا أنَّ الهيموجلوبين في خلايا الدم الحمراء هو المسؤول عن حمل الأكسجين ونقله إلى خلايا الجسم المختلفة، وهناك أنواعٌ عدة لفقر الدم ولكن أكثرها شيوعًا هو فقر الدم بسبب نقص الحديد، ويحدث فقر الدم هنا بسبب عدم وجود كمية كافية من الحديد في الدم، والذي تحتاجه كريات الدم الحمراء في تصنيع الهيموجلوبين، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أسباب فقر الدم بسبب نقص الحديد وأعراض الإصابة وعن طرق علاج نقص الحديد. أسباب نقص الحديد هناك أسبابٌ عدة وراء نقص الحديد في الجسم، وبشكلٍ عام تعدّ الإصابة بنقص الحديد عند الفتيات أعلى من الذكور خاصةً في سن المراهقة وفي فترة الحيض، ومن أسباب نقص الحديد: فقدان الدم أو النزيف: فالدم يحتوي على الحديد وعند فقدان الدم سيتم فقدان الحديد معه، لذلك وبسبب الحيض تفقد النساء الدم بشكلٍ دوري مما يجعلها أكثر عرضة لنقص الحديد. فقدان الدم المزمن البطيء داخل الجسم: فالإصابة بقرحة المعدة أو سرطان القولون أو النزيف المعوي يمكن أن يسبب فقر الدم بسبب نقص الحديد. سوء التغذية ونقص الحديد الداخل في النظام الغذائي: فالجسم يعتمد على الغذاء في الحصول على الحديد. سوء امتصاص الحديد: فقد يتناول المصاب الأغذية الغنية بالحديد، ولكن بسبب الاضطرابات الهضمية لا يستطيع امتصاصه فيصاب بنقص الحديد. أعراض نقص الحديد هناك العديد من الأعراض التي تظهر على المصاب عند نقص الحديد وأبرزها: التعب العام والشعور بالإرهاق الدائم. شحوب الجلد. الشعور بضيقٍ في التنفس. ضربات القلب السريعة وغالبًا ما تكون غير منتظمة. الرغبة الشديدة بتناول أشياء غريبة مثل الثلج والتراب. الأظافر تصبح هشة والشعر يتساقط. الأطراف دائمًا باردة. علاج نقص الحديد يجب البدء فورًا بعلاج نقص الحديد بعد تشخيصه لتفادي حصول المضاعفات، ويمكن علاج نقص الحديد كما يأتي: مكملات الحديد الغذائية تتوفر مكملات الحديد بعدة أشكال منها السائل والتي يتم وصفها للأطفال وعلى شكل أقراص، ويحدد الطبيب الجرعة المناسبة بناءً على عمر المصاب وقوة دمه ودرجة انخفاض الحديد، وللحصول على أكبر فائدة هناك عدة نصائح يجب اتباعها عند تناول مكملات الحديد وأبرزها: تؤخذ الأقراص على معدة فارغة ما أمكن، وفي حال ظهور أعراض مثل الغثيان والقيء فلا بأس أن تؤخذ مع الطعام. لا تؤخذ مكملات الحديد مع مضادات الحموضة، فمن الممكن أن تتداخل مع امتصاص الحديد. تناول أقراص الحديد مع فيتامين سي، فهو يساعد على زيادة امتصاص الحديد.  اتباع نظام غذائي متوازن فالطعام هو الأساس، وينعكس سلبًا أو إيجابًا على صحة الشخص، ولعلاج نقص الحديد يجب إدخال الأطعمة الغنية بالحديد في النظام الغذائي، وأبرزها: اللحوم الحمراء. الخضروات الورقية الداكنة. الفواكه المجففة. المأكولات البحرية مثل السمك والمحار. الفلفل الأحمر والأخضر. علاج السبب الكامن فمثلًا عندما يكون السبب هو النزيف المعوي فيجب إيجاد حل للإصابة، وفي حال كان السبب ضعف الامتصاص فيجب أخذ العلاج المناسب، وبناءً على السبب يحدّد الطبيب طريقة العلاج المناسبة.

طرق علاج نقص الحديد

طرق علاج نقص الحديد

بواسطة: - آخر تحديث: 15 أبريل، 2018

فقر الدم

يعرَّف فقر الدم Anemia بأنه حالة يكون فيها انخفاض في الهيموجلوبين أو في عدد خلايا الدم الحمراء، ومن المعروف علميًا أنَّ الهيموجلوبين في خلايا الدم الحمراء هو المسؤول عن حمل الأكسجين ونقله إلى خلايا الجسم المختلفة، وهناك أنواعٌ عدة لفقر الدم ولكن أكثرها شيوعًا هو فقر الدم بسبب نقص الحديد، ويحدث فقر الدم هنا بسبب عدم وجود كمية كافية من الحديد في الدم، والذي تحتاجه كريات الدم الحمراء في تصنيع الهيموجلوبين، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أسباب فقر الدم بسبب نقص الحديد وأعراض الإصابة وعن طرق علاج نقص الحديد.

أسباب نقص الحديد

هناك أسبابٌ عدة وراء نقص الحديد في الجسم، وبشكلٍ عام تعدّ الإصابة بنقص الحديد عند الفتيات أعلى من الذكور خاصةً في سن المراهقة وفي فترة الحيض، ومن أسباب نقص الحديد:

  • فقدان الدم أو النزيف: فالدم يحتوي على الحديد وعند فقدان الدم سيتم فقدان الحديد معه، لذلك وبسبب الحيض تفقد النساء الدم بشكلٍ دوري مما يجعلها أكثر عرضة لنقص الحديد.
  • فقدان الدم المزمن البطيء داخل الجسم: فالإصابة بقرحة المعدة أو سرطان القولون أو النزيف المعوي يمكن أن يسبب فقر الدم بسبب نقص الحديد.
  • سوء التغذية ونقص الحديد الداخل في النظام الغذائي: فالجسم يعتمد على الغذاء في الحصول على الحديد.
  • سوء امتصاص الحديد: فقد يتناول المصاب الأغذية الغنية بالحديد، ولكن بسبب الاضطرابات الهضمية لا يستطيع امتصاصه فيصاب بنقص الحديد.

أعراض نقص الحديد

هناك العديد من الأعراض التي تظهر على المصاب عند نقص الحديد وأبرزها:

  • التعب العام والشعور بالإرهاق الدائم.
  • شحوب الجلد.
  • الشعور بضيقٍ في التنفس.
  • ضربات القلب السريعة وغالبًا ما تكون غير منتظمة.
  • الرغبة الشديدة بتناول أشياء غريبة مثل الثلج والتراب.
  • الأظافر تصبح هشة والشعر يتساقط.
  • الأطراف دائمًا باردة.

علاج نقص الحديد

يجب البدء فورًا بعلاج نقص الحديد بعد تشخيصه لتفادي حصول المضاعفات، ويمكن علاج نقص الحديد كما يأتي:

مكملات الحديد الغذائية

تتوفر مكملات الحديد بعدة أشكال منها السائل والتي يتم وصفها للأطفال وعلى شكل أقراص، ويحدد الطبيب الجرعة المناسبة بناءً على عمر المصاب وقوة دمه ودرجة انخفاض الحديد، وللحصول على أكبر فائدة هناك عدة نصائح يجب اتباعها عند تناول مكملات الحديد وأبرزها:

  • تؤخذ الأقراص على معدة فارغة ما أمكن، وفي حال ظهور أعراض مثل الغثيان والقيء فلا بأس أن تؤخذ مع الطعام.
  • لا تؤخذ مكملات الحديد مع مضادات الحموضة، فمن الممكن أن تتداخل مع امتصاص الحديد.
  • تناول أقراص الحديد مع فيتامين سي، فهو يساعد على زيادة امتصاص الحديد.

 اتباع نظام غذائي متوازن

فالطعام هو الأساس، وينعكس سلبًا أو إيجابًا على صحة الشخص، ولعلاج نقص الحديد يجب إدخال الأطعمة الغنية بالحديد في النظام الغذائي، وأبرزها:

  • اللحوم الحمراء.
  • الخضروات الورقية الداكنة.
  • الفواكه المجففة.
  • المأكولات البحرية مثل السمك والمحار.
  • الفلفل الأحمر والأخضر.

علاج السبب الكامن

فمثلًا عندما يكون السبب هو النزيف المعوي فيجب إيجاد حل للإصابة، وفي حال كان السبب ضعف الامتصاص فيجب أخذ العلاج المناسب، وبناءً على السبب يحدّد الطبيب طريقة العلاج المناسبة.