البحث عن مواضيع

نزيف الدماغ يُعتبر نزيف الدماغ من الحالات الطبية الطارئة التي تتطلب الإسعاف الفوري، خصوصاً إذا كان حجم هذا النزيف كبيراً، وفي أغلب الأحيان تكون أعراضه شبيهة بحدوث سكتة دماغية التي قد تتطور إلى حدوث ضعف في أحد جانبي الجسم ويرافقه عدداً من الأعراض الأخرى مثل تنميل الأطراف وصعوبة النطق، والجدير بالذكر أن النزيف الدماغي يختلف في أماكنه، لكنه يحدث داخل الجمجمة  إما في أغشية السحايا أو داخل أنسجة المخ أو غيرها من مناطق الدماغ، علماً أن الفئة العمرية التي تتعرض للإصابة بشكل أكبر هي فئة كبار السن، وفي هذا المقال سنذكر طرق علاج نزيف الدماغ وأعراضه وأسبابه. أعراض نزيف الدماغ صداع مستمر ومؤلم. حدوث مشاكل في الرؤية. فقدان القدرة على توازن الجسم وتنسيق الحركات الإرادية. الشعور بالضعف العام والذي يتركز في جانب واحد من الجسم. الشعور بتنميل جانب واحد من الجسم. الإصابة باضطرابات في النطق والكلام. حدوث تشنجات مفاجئة. أسباب نزيف الدماغ حدوث تمدد كبير ومفاجئ للأوعية الدموية الموجودة في الدماغ نتيجة وجود نقطة ضعف فيها، وقد يكون هذا الضعف ناتج عن تشوه خلقي منذ الولادة. ارتفاع ضغط الدم بشكلٍ كبير. ترسب بروتين يسمى أميلويد، وهذا السبب يصيب عادة كبار السن، ويحدث الترسيب على امتداد الأوعية الدموية. تناول المواد المخدرة مثل الكوكائين. مضاعفات نزيف الدماغ تكرار حدوث النزيف مرات عديدة. حدوث نقص في الأكسجين الواصل للدماغ. الإصابة باستسقاء في الرأس أو نوبات صرع. حدوث بعض الخلل المعرفي الذي يُرافقه أيضاً اضطرابات مزاجية. فقدان الإحساس في جانب واحد من الجسم. تشخيص نزيف الدماغ وعلاجه يتم تشخيص الإصابة بإجراء صورة رنين مغناطيسي أو تصوير مقطعي للرأس، مع ملاحظة الأعراض التي تظهر على المريض، أو عمل البزل القطني، وأهم طرق العلاج ما يلي معالجة السبب الذي أدى للإصابة والمساعدة على استقرار ضغط الدم بصورة طبيعية، كما يمكن وضع المريض تحت جهاز تنفس اصطناعي لتوفير الأكسجين لدماغه وضمان عدم حدوث نقص فيه. إعطاء المصاب أدوية وسوائل خاصة لإيقاف النزيف وعلاجه. القيام بتدخل جراحي لعلاج النزيف ويعتمد هذا على مكان النزيف وحجمه. إعطاء أدوية للمريض للتقليل من حجم الورم الناتج عن النزيف والوقاية من حدوث تشنجات أو نوبات صرع وللحفاظ على مستوى ضغط الدم في الدماغ. إعطاء المريض مسكنات الألم. منع المريض من التدخين وحثه في المستقبل على ممارسة التمارين الرياضية وخفض كمية الكافيين المستهلكة والامتناع التام عن تناول المواد الكحولية والمخدرة. المراجع:   1

طرق علاج نزيف الدماغ

طرق علاج نزيف الدماغ
بواسطة: - آخر تحديث: 23 نوفمبر، 2017

نزيف الدماغ

يُعتبر نزيف الدماغ من الحالات الطبية الطارئة التي تتطلب الإسعاف الفوري، خصوصاً إذا كان حجم هذا النزيف كبيراً، وفي أغلب الأحيان تكون أعراضه شبيهة بحدوث سكتة دماغية التي قد تتطور إلى حدوث ضعف في أحد جانبي الجسم ويرافقه عدداً من الأعراض الأخرى مثل تنميل الأطراف وصعوبة النطق، والجدير بالذكر أن النزيف الدماغي يختلف في أماكنه، لكنه يحدث داخل الجمجمة  إما في أغشية السحايا أو داخل أنسجة المخ أو غيرها من مناطق الدماغ، علماً أن الفئة العمرية التي تتعرض للإصابة بشكل أكبر هي فئة كبار السن، وفي هذا المقال سنذكر طرق علاج نزيف الدماغ وأعراضه وأسبابه.

أعراض نزيف الدماغ

  • صداع مستمر ومؤلم.
  • حدوث مشاكل في الرؤية.
  • فقدان القدرة على توازن الجسم وتنسيق الحركات الإرادية.
  • الشعور بالضعف العام والذي يتركز في جانب واحد من الجسم.
  • الشعور بتنميل جانب واحد من الجسم.
  • الإصابة باضطرابات في النطق والكلام.
  • حدوث تشنجات مفاجئة.

أسباب نزيف الدماغ

  • حدوث تمدد كبير ومفاجئ للأوعية الدموية الموجودة في الدماغ نتيجة وجود نقطة ضعف فيها، وقد يكون هذا الضعف ناتج عن تشوه خلقي منذ الولادة.
  • ارتفاع ضغط الدم بشكلٍ كبير.
  • ترسب بروتين يسمى أميلويد، وهذا السبب يصيب عادة كبار السن، ويحدث الترسيب على امتداد الأوعية الدموية.
  • تناول المواد المخدرة مثل الكوكائين.

مضاعفات نزيف الدماغ

  • تكرار حدوث النزيف مرات عديدة.
  • حدوث نقص في الأكسجين الواصل للدماغ.
  • الإصابة باستسقاء في الرأس أو نوبات صرع.
  • حدوث بعض الخلل المعرفي الذي يُرافقه أيضاً اضطرابات مزاجية.
  • فقدان الإحساس في جانب واحد من الجسم.

تشخيص نزيف الدماغ وعلاجه

يتم تشخيص الإصابة بإجراء صورة رنين مغناطيسي أو تصوير مقطعي للرأس، مع ملاحظة الأعراض التي تظهر على المريض، أو عمل البزل القطني، وأهم طرق العلاج ما يلي

  • معالجة السبب الذي أدى للإصابة والمساعدة على استقرار ضغط الدم بصورة طبيعية، كما يمكن وضع المريض تحت جهاز تنفس اصطناعي لتوفير الأكسجين لدماغه وضمان عدم حدوث نقص فيه.
  • إعطاء المصاب أدوية وسوائل خاصة لإيقاف النزيف وعلاجه.
  • القيام بتدخل جراحي لعلاج النزيف ويعتمد هذا على مكان النزيف وحجمه.
  • إعطاء أدوية للمريض للتقليل من حجم الورم الناتج عن النزيف والوقاية من حدوث تشنجات أو نوبات صرع وللحفاظ على مستوى ضغط الدم في الدماغ.
  • إعطاء المريض مسكنات الألم.
  • منع المريض من التدخين وحثه في المستقبل على ممارسة التمارين الرياضية وخفض كمية الكافيين المستهلكة والامتناع التام عن تناول المواد الكحولية والمخدرة.

المراجع:   1