قلة التبول قد يتعرض البعض للإصابة بقلة التبول وهي مشكلة مرضية تنتج عن جفاف الجسم وقلة تناول السوائل أو بسبب زيادة إفراز العرق، كما أنّ هناك عوامل أخرى تؤدي إلى حدوث هذه المشكلة منها الإصابة بالفشل الكلوي أو وجود خللٍ في وظائف الكلى أو عدوى الجهاز البولي وغيرها من العوامل التي تتسبب بنقص كمية إخراج البول عن خمسمائة ملليتراً في اليوم، وسنتعرف في هذا المقال على أسباب وطرق علاج قلة التبول. العوامل المؤدية للإصابة بقلة التبول تناول كمية لا تكفي من الماء تفي حاجة الجسم ويُعتبر هذا العمال عاملاً غير مرضياً ويتم التعامل معه عن طريق شرب كميات كبيرة من الماء. تعرض الإنسان إلى ضغوطاتٍ يومية تؤثر على حالته النفسية وتسبب له التوتر. إصابة عضلة المثانة بالارتخاء والاضطرابات التي تنتج عن حبس السائل البولي لمدة طويلة من الوقت. إصابة الكلى بالالتهابات. تضخم البروستاتا الذي تكثر الإصابة به عند الأشخاص المتقدمين في العمر بحيث تؤدي إلى انسدادٍ في المجرى البولي. تعرض الكلية لقصورٍ في ضخ الدم الذي يحدث بسبب الإصابة بالجلطات القلبية أو فقدان السوائل أو النزيف. قد يكون السبب في بعض الحالات الصبغات الملونة التي يتم استخدامها أثناء القيام بعملية تشخيص الأمراض. الإصابة بمرض ضغط الدم المنخفض. التأثيرات الجانبية الناتجة عن تناول بعض أنواع الأدوية. الإصابة بالفشل الكلوي. التعرض للحروق بصورةٍ شديدة يساهم بإصابة بهذه المشكلة المرضية وذلك لأنها تؤدي إلى فقدان الجسم لكميةٍ كبيرة من السوائل والبلازما. طرق علاج قلة التبول القيام بزيارة الطبيب المختص لتحديد المسبب الرئيسي للمرض والذي يقوم بدوره بعمل الفحوصات اللازمة كالفحوصات الطبية المخبرية وإعطاء العلاج المناسب، ومن هذه العلاجات نذكر ما يلي: قيام الطبيب بتصحيح انسداد مجرى البول. في حال نقص السوائل في الجسم يتم العلاج من خلال تعويضه للسوائل التي فقدها. إيقاف استخدام بعض الأدوية ومنها الأنواع التي تُلحق الضرر بالكلى والعمل على استبدالها بعقاقيرٍ أخرى. إذا كان المسبب فرط معدل البوتاسيوم في الدم فيقوم الطبيب بالعلاج الطارئ. في بعض الحالات يقوم الطبيب بإجراء غسيلٍ للكلى للتخلص من السموم كي تتمكن من أداء وظيفتها بصورةٍ سليمة. قد يحتاج المريض إلى غسيل الكلى الورديدي المستمر أو ترشيح الدم في حال الإصابة بالفشل الكلوي. قد يتطلب الأمر عند المرضى المصابين بقلة التبول من الدرجة الثانية إلى إجراء جراحة للمسالك البولية. المعالجة عن طريق استخدام تقنية فغر الكلية لتصريف انسداد الكلى بصورةٍ مؤقتة ويتم هذا الإجراء الجراحي تحت التخدير الموضعي. المراجع:  1

طرق علاج قلة التبول

طرق علاج قلة التبول

بواسطة: - آخر تحديث: 29 يناير، 2018

قلة التبول

قد يتعرض البعض للإصابة بقلة التبول وهي مشكلة مرضية تنتج عن جفاف الجسم وقلة تناول السوائل أو بسبب زيادة إفراز العرق، كما أنّ هناك عوامل أخرى تؤدي إلى حدوث هذه المشكلة منها الإصابة بالفشل الكلوي أو وجود خللٍ في وظائف الكلى أو عدوى الجهاز البولي وغيرها من العوامل التي تتسبب بنقص كمية إخراج البول عن خمسمائة ملليتراً في اليوم، وسنتعرف في هذا المقال على أسباب وطرق علاج قلة التبول.

العوامل المؤدية للإصابة بقلة التبول

  • تناول كمية لا تكفي من الماء تفي حاجة الجسم ويُعتبر هذا العمال عاملاً غير مرضياً ويتم التعامل معه عن طريق شرب كميات كبيرة من الماء.
  • تعرض الإنسان إلى ضغوطاتٍ يومية تؤثر على حالته النفسية وتسبب له التوتر.
  • إصابة عضلة المثانة بالارتخاء والاضطرابات التي تنتج عن حبس السائل البولي لمدة طويلة من الوقت.
  • إصابة الكلى بالالتهابات.
  • تضخم البروستاتا الذي تكثر الإصابة به عند الأشخاص المتقدمين في العمر بحيث تؤدي إلى انسدادٍ في المجرى البولي.
  • تعرض الكلية لقصورٍ في ضخ الدم الذي يحدث بسبب الإصابة بالجلطات القلبية أو فقدان السوائل أو النزيف.
  • قد يكون السبب في بعض الحالات الصبغات الملونة التي يتم استخدامها أثناء القيام بعملية تشخيص الأمراض.
  • الإصابة بمرض ضغط الدم المنخفض.
  • التأثيرات الجانبية الناتجة عن تناول بعض أنواع الأدوية.
  • الإصابة بالفشل الكلوي.
  • التعرض للحروق بصورةٍ شديدة يساهم بإصابة بهذه المشكلة المرضية وذلك لأنها تؤدي إلى فقدان الجسم لكميةٍ كبيرة من السوائل والبلازما.

طرق علاج قلة التبول

القيام بزيارة الطبيب المختص لتحديد المسبب الرئيسي للمرض والذي يقوم بدوره بعمل الفحوصات اللازمة كالفحوصات الطبية المخبرية وإعطاء العلاج المناسب، ومن هذه العلاجات نذكر ما يلي:

  • قيام الطبيب بتصحيح انسداد مجرى البول.
  • في حال نقص السوائل في الجسم يتم العلاج من خلال تعويضه للسوائل التي فقدها.
  • إيقاف استخدام بعض الأدوية ومنها الأنواع التي تُلحق الضرر بالكلى والعمل على استبدالها بعقاقيرٍ أخرى.
  • إذا كان المسبب فرط معدل البوتاسيوم في الدم فيقوم الطبيب بالعلاج الطارئ.
  • في بعض الحالات يقوم الطبيب بإجراء غسيلٍ للكلى للتخلص من السموم كي تتمكن من أداء وظيفتها بصورةٍ سليمة.
  • قد يحتاج المريض إلى غسيل الكلى الورديدي المستمر أو ترشيح الدم في حال الإصابة بالفشل الكلوي.
  • قد يتطلب الأمر عند المرضى المصابين بقلة التبول من الدرجة الثانية إلى إجراء جراحة للمسالك البولية.
  • المعالجة عن طريق استخدام تقنية فغر الكلية لتصريف انسداد الكلى بصورةٍ مؤقتة ويتم هذا الإجراء الجراحي تحت التخدير الموضعي.

المراجع:  1