فقدان حاسة الشم يتعرض بعض الأشخاص للإصابة بفقدانٍ كامل للشم لوجود بعض العوامل المسببة لهذه الحالة، حيث تعتبر حاسة الشم إحدى الحواس الخمسة المهمة التي منحها الله تعالى للإنسان، وقد يكون فقدان حاسة الشم مؤقتاً نتيجة الإصابة بالزكام مثلاً وتعود إلى طبيعتها بصورةٍ تلقائية، وقد تستمر هذه المشكلة مع الشخص المصاب؛ نتيجة التقدم في العمر أو نتيجة الإصابة بأمراضٍ خطيرة لذا يجب مراجعة الطبيب المختص لعمل الفحوصات اللازمة، ومعرفة السبب المؤدي لحدوث هذه المشكلة، وفي هذا المقال سيتم التعرف على طرق علاج فقدان حاسة الشم. أسباب فقدان حاسة الشم الإصابة بنزلات البرد التي تتسبب بانتفاخ الجيوب الأنفية؛ نتيجةً لامتلائها بالمادة المخاطية. التدخين. حدوث خلل في الجهاز العصبي وإصابته بمشكلةٍ صحية، يؤدي إلى فقدان حاسة الشم نظراً لاتصال الأنف بالدماغ. تعرض الرأس لعمليةٍ جراحية أو إصابته بالصدمات التي تؤدي إلى حدوث ارتجاجٍ في الدماغ من العوامل التي تتسبب بفقدان حاسة الشم. تناول بعض انواع الأدوية مثل المضادات الحيوية. التقدم في العمر والشيخوخة من أسباب فقدان حاسة الشم. الخضوع للعلاج الإشعاعي عند إصابة الرأس أو العنق بمرض السرطان. طرق علاج فقدان حاسة الشم إذا كان العامل المسبب لفقدان حاسة الشم هو الإصابة بالزكام أو الحساسية، فإنّ حاسة الشم إلى طبيعتها بعد مرور بضعة أيام. يصرف الطبيب المختص لعلاج فقدان حاسة الشم المضادات الحيوية في حال الإصابة بالعدوى البكتيرية. لجوء الطبيب إلى استئصال الشذوذات من القنوات الأنفية، حيث إنها تتسبب بانسدادها وبالتالي فقدان حاسة الشم. إذا كان السبب في حدوث هذه المشكلة الصحية الإصابة باحتقان في الأنف هنا يتم العلاج عن طريق أخذ مزيلات الاحتقان. من طرق علاج فقدان حاسة الشم خضوع المريض لعمليةٍ جراحية في حال وجود الأورام أو السليلات التي تعيق الشم. عندما يؤثر أحد أنواع الأدوية على حاسة الشم هنا يكون العلاج التوقف عن تناولها بأخذ استشارة الطبيب أولاً. علاج فقدان حاسة الشم طبيعيًا زيت الخروع: يُستخدم هذا الزيت عن طريق وضع قطرة منه في فتحات الأنف مريت في اليوم المرة الأولى في الصباح والأخرى في المساء قبل الذهاب إلى النوم، حيث إنه يحتوي على مضادات للميكروبات ومواد مضادة للأكسدة مما يجعله علاجاً فعّالاً لفقدان حاسة الشم. الثوم: يُستخدم عن طريق وضع ثلاثة فصوص من الثوم في كميةٍ من الماء، يتم وضع المزيج على النار لسلق الثوم ثم يُشرب الماء مرتين يومياً، حيث يحتوي الثوم على مضادات للجراثيم الأمر الذي يساعد على عودة حاسة الشم. القرفة: تُستخدم عن طريق خلط القليل من العسل مع كميةٍ مناسبة من القرفة المطحون ويُطبق الخليط على اللسان، كما يمكن إضافة هذا الخليط إلى كوبٍ من الماء الدافئ ثم تناوله. الزنجبيل: يُستخدم عن طريق صنع شاي الزنجبيل وشربه. حمام البخار الساخن: يساعد البخار على تخفيف احتقان الأنف كما يقلل من الالتهابات، ويستخدم من خلال وضع كمية من الماء في قدرٍ على النار، وبعد أن يغلي ويتصاعد منه البخار يتم تغطية الرأس بقطعةٍ من القماش وتعريضه للأبخرة المتصاعدة.

طرق علاج فقدان حاسة الشم

طرق علاج فقدان حاسة الشم

بواسطة: - آخر تحديث: 10 أبريل، 2018

 فقدان حاسة الشم

يتعرض بعض الأشخاص للإصابة بفقدانٍ كامل للشم لوجود بعض العوامل المسببة لهذه الحالة، حيث تعتبر حاسة الشم إحدى الحواس الخمسة المهمة التي منحها الله تعالى للإنسان، وقد يكون فقدان حاسة الشم مؤقتاً نتيجة الإصابة بالزكام مثلاً وتعود إلى طبيعتها بصورةٍ تلقائية، وقد تستمر هذه المشكلة مع الشخص المصاب؛ نتيجة التقدم في العمر أو نتيجة الإصابة بأمراضٍ خطيرة لذا يجب مراجعة الطبيب المختص لعمل الفحوصات اللازمة، ومعرفة السبب المؤدي لحدوث هذه المشكلة، وفي هذا المقال سيتم التعرف على طرق علاج فقدان حاسة الشم.

أسباب فقدان حاسة الشم

  • الإصابة بنزلات البرد التي تتسبب بانتفاخ الجيوب الأنفية؛ نتيجةً لامتلائها بالمادة المخاطية.
  • التدخين.
  • حدوث خلل في الجهاز العصبي وإصابته بمشكلةٍ صحية، يؤدي إلى فقدان حاسة الشم نظراً لاتصال الأنف بالدماغ.
  • تعرض الرأس لعمليةٍ جراحية أو إصابته بالصدمات التي تؤدي إلى حدوث ارتجاجٍ في الدماغ من العوامل التي تتسبب بفقدان حاسة الشم.
  • تناول بعض انواع الأدوية مثل المضادات الحيوية.
  • التقدم في العمر والشيخوخة من أسباب فقدان حاسة الشم.
  • الخضوع للعلاج الإشعاعي عند إصابة الرأس أو العنق بمرض السرطان.

طرق علاج فقدان حاسة الشم

  • إذا كان العامل المسبب لفقدان حاسة الشم هو الإصابة بالزكام أو الحساسية، فإنّ حاسة الشم إلى طبيعتها بعد مرور بضعة أيام.
  • يصرف الطبيب المختص لعلاج فقدان حاسة الشم المضادات الحيوية في حال الإصابة بالعدوى البكتيرية.
  • لجوء الطبيب إلى استئصال الشذوذات من القنوات الأنفية، حيث إنها تتسبب بانسدادها وبالتالي فقدان حاسة الشم.
  • إذا كان السبب في حدوث هذه المشكلة الصحية الإصابة باحتقان في الأنف هنا يتم العلاج عن طريق أخذ مزيلات الاحتقان.
  • من طرق علاج فقدان حاسة الشم خضوع المريض لعمليةٍ جراحية في حال وجود الأورام أو السليلات التي تعيق الشم.
  • عندما يؤثر أحد أنواع الأدوية على حاسة الشم هنا يكون العلاج التوقف عن تناولها بأخذ استشارة الطبيب أولاً.

علاج فقدان حاسة الشم طبيعيًا

  • زيت الخروع: يُستخدم هذا الزيت عن طريق وضع قطرة منه في فتحات الأنف مريت في اليوم المرة الأولى في الصباح والأخرى في المساء قبل الذهاب إلى النوم، حيث إنه يحتوي على مضادات للميكروبات ومواد مضادة للأكسدة مما يجعله علاجاً فعّالاً لفقدان حاسة الشم.
  • الثوم: يُستخدم عن طريق وضع ثلاثة فصوص من الثوم في كميةٍ من الماء، يتم وضع المزيج على النار لسلق الثوم ثم يُشرب الماء مرتين يومياً، حيث يحتوي الثوم على مضادات للجراثيم الأمر الذي يساعد على عودة حاسة الشم.
  • القرفة: تُستخدم عن طريق خلط القليل من العسل مع كميةٍ مناسبة من القرفة المطحون ويُطبق الخليط على اللسان، كما يمكن إضافة هذا الخليط إلى كوبٍ من الماء الدافئ ثم تناوله.
  • الزنجبيل: يُستخدم عن طريق صنع شاي الزنجبيل وشربه.
  • حمام البخار الساخن: يساعد البخار على تخفيف احتقان الأنف كما يقلل من الالتهابات، ويستخدم من خلال وضع كمية من الماء في قدرٍ على النار، وبعد أن يغلي ويتصاعد منه البخار يتم تغطية الرأس بقطعةٍ من القماش وتعريضه للأبخرة المتصاعدة.