العصب السمعي ضعف العصب السمعي مشكلة بعاني منها عدد كبير من الناس ولكن كبار السن هو أكثر الفئات تضررًا، ويعود ذلك الضعف لوجود خلل في عمل الأذن أو في الخلايا العصبية أو في الشعيرات التي ترسل الإشارات الكهربائية إلى الدماغ، حيث يصبح الإنسان غير قادرٍ على سماع المؤثرات الصوتية الخارجية أو فهم ما يصدر عن الآخرين من أصوات وقد يضطر المتكلم إلى رفع صوته حتى يستطيع الشخص المقابل له سماعه وهذا قد يسبب الحرج للمصاب بهذا الاعتلال. تشخيص ضعف العصب السمعي يفحص الطبيب قدرة المريض على السمع. إخضاع الأذن لبعض الفحوصات لمعرفة استجابة الأذن. وضع ميكرفون عند الأذن لمعرفة مدى استجابة الشعرات الداخلية للأذن. أسباب ضعف العصب السمعي العيوب الحاصلة عند الولادة. التعرض للضوضاء العالية. إصابات الرأس. العامل الوراثي والتاريخ المرضي للعائلة. إصابة الأذن بالسرطان. التقدم في العمر. الالتهابات المتكررة. أمراض المناعة الداخلية. تناول أدوية معينة مثل أدوية إدرار البول. زيادة كمية الشمع في الأذن. أعراض ضعف العصب السمعي صعوبة في فهم الحديث الدائر أمام المصاب. محدودية قدرته على فهم الحديث عن طريق الهاتف. آلام مستمرة في الأذن. يطلب المريض إعادة الحديث أكثر من مرة. التشتت وعدم التركيز وخاصة إن كان هناك أكثر من حديث دائر. طلب رفع صوت التلفاز او الراديو. الشعور بالطنين. طرق علاج ضعف العصب السمعي تناول حبوب تربسفال ستيجرون 3 مرات في اليوم، حيث أنه يعمل على توسيع الشرايين التي تغذي الأذن. يتم زرع القوقعة أو سماعات توضع على الأذن . إجراء عمل حراجي يعمل على زيادة نسبة السمع. استخدام الخليسرين حيث يوضع على الأذن ثم تغسل الأذن حيث يعمل على إزالة الشمع الموجود داخلها. وضع كمية من زيت اللوز داخل الأذن. يُقطر الأذن بزيت السمسم ويترك لمدة 5 دقائق. تدق فصوص الثوم وتمزج مع زيت الزيتون وتوضع داخل الأذن. يوضع عصير البصل داخل الأذن لمدة 5دقائق. يخلط عصير الليمون مع عصير الملفوف ويقطر داخلها. طرق الوقاية من ضعف العصب السمعي الابتعاد عن الضوضاء العالية. تنظيف الأذن من الشمع باستمرار. الاسترخاء وخاصة عند الإصابة بنزلات البرد. الإكثار من تناول الفواكه المجففة وخاصة المغنيسيوم. تجنب المأكولات المالحة والكافيين. شرب اللبن لأنه مادة تزيد من كفاءة الجهاز المناعي. تجنب إدخال أي اداة حادة داخل الأذن. عمل تدليك للأذن في حالة حصول أي آلام معينة. الإبتعاد عن أي مسبب لزيادة التوتر لأنها تعمل على إحداث ضرر واستثارة في أعصاب الجسم كاملًا. المراجع: 1

طرق علاج ضعف العصب السمعي

طرق علاج ضعف العصب السمعي

بواسطة: - آخر تحديث: 28 يناير، 2018

العصب السمعي

ضعف العصب السمعي مشكلة بعاني منها عدد كبير من الناس ولكن كبار السن هو أكثر الفئات تضررًا، ويعود ذلك الضعف لوجود خلل في عمل الأذن أو في الخلايا العصبية أو في الشعيرات التي ترسل الإشارات الكهربائية إلى الدماغ، حيث يصبح الإنسان غير قادرٍ على سماع المؤثرات الصوتية الخارجية أو فهم ما يصدر عن الآخرين من أصوات وقد يضطر المتكلم إلى رفع صوته حتى يستطيع الشخص المقابل له سماعه وهذا قد يسبب الحرج للمصاب بهذا الاعتلال.

تشخيص ضعف العصب السمعي

  • يفحص الطبيب قدرة المريض على السمع.
  • إخضاع الأذن لبعض الفحوصات لمعرفة استجابة الأذن.
  • وضع ميكرفون عند الأذن لمعرفة مدى استجابة الشعرات الداخلية للأذن.

أسباب ضعف العصب السمعي

  • العيوب الحاصلة عند الولادة.
  • التعرض للضوضاء العالية.
  • إصابات الرأس.
  • العامل الوراثي والتاريخ المرضي للعائلة.
  • إصابة الأذن بالسرطان.
  • التقدم في العمر.
  • الالتهابات المتكررة.
  • أمراض المناعة الداخلية.
  • تناول أدوية معينة مثل أدوية إدرار البول.
  • زيادة كمية الشمع في الأذن.

أعراض ضعف العصب السمعي

  • صعوبة في فهم الحديث الدائر أمام المصاب.
  • محدودية قدرته على فهم الحديث عن طريق الهاتف.
  • آلام مستمرة في الأذن.
  • يطلب المريض إعادة الحديث أكثر من مرة.
  • التشتت وعدم التركيز وخاصة إن كان هناك أكثر من حديث دائر.
  • طلب رفع صوت التلفاز او الراديو.
  • الشعور بالطنين.

طرق علاج ضعف العصب السمعي

  • تناول حبوب تربسفال ستيجرون 3 مرات في اليوم، حيث أنه يعمل على توسيع الشرايين التي تغذي الأذن.
  • يتم زرع القوقعة أو سماعات توضع على الأذن .
  • إجراء عمل حراجي يعمل على زيادة نسبة السمع.
  • استخدام الخليسرين حيث يوضع على الأذن ثم تغسل الأذن حيث يعمل على إزالة الشمع الموجود داخلها.
  • وضع كمية من زيت اللوز داخل الأذن.
  • يُقطر الأذن بزيت السمسم ويترك لمدة 5 دقائق.
  • تدق فصوص الثوم وتمزج مع زيت الزيتون وتوضع داخل الأذن.
  • يوضع عصير البصل داخل الأذن لمدة 5دقائق.
  • يخلط عصير الليمون مع عصير الملفوف ويقطر داخلها.

طرق الوقاية من ضعف العصب السمعي

  • الابتعاد عن الضوضاء العالية.
  • تنظيف الأذن من الشمع باستمرار.
  • الاسترخاء وخاصة عند الإصابة بنزلات البرد.
  • الإكثار من تناول الفواكه المجففة وخاصة المغنيسيوم.
  • تجنب المأكولات المالحة والكافيين.
  • شرب اللبن لأنه مادة تزيد من كفاءة الجهاز المناعي.
  • تجنب إدخال أي اداة حادة داخل الأذن.
  • عمل تدليك للأذن في حالة حصول أي آلام معينة.
  • الإبتعاد عن أي مسبب لزيادة التوتر لأنها تعمل على إحداث ضرر واستثارة في أعصاب الجسم كاملًا.

المراجع: 1