سلس البول هو من المشاكل الشائعة التي تصيب الملايين في العالم، وهي خروج البول لا إرادياً من المصاب وقد يخرج البول من الشخص في الأماكن العامة مما يسبب له الإحراج الشديد وعدم الثقة بالنفس، يصاب الرجال والنساء به ولكن النساء معرضات للإصابة به أكثر من الرجال بسبب عملية الحمل والولادة المتكررة، أيضاً يصاب به الكبار بالسن وذلك بسبب تعطل القدرة على السيطرة على المثانة، وتحدث هذه الحالة نتيجة التهاب المسالك البولية، أو نتيجة أخد دواء معين يسبب هذه الحالة، وسنذكر في هذا المقال طريقة علاج سلس البول و أسباب سلس البول و أنواع سلس البول. طرق علاج سلس البول يعتمد علاج سلس البول الأساسي حسب نوع الحالة التي يشخصها الطبيب، وبناءً عليه يتم وصف العلاج المناسب للحالة وسنذكر أهم طرق العلاج وهي كالتالي:  القيام بتعليم المرضى تمارين رياضية تهدف إلى تقوية عضلات الحوض وذلك لتدعيم المثانة، وعندما تطبق بشكل صحيح تحل المشكلة نهائياً أو يتم التحسن بشكل كبير.  العلاج بالأدوية الطبية.   العلاج بالحقن بمادة الكولاجين. اللجوء إلى الجراحة وذلك في الحالات المستعصية وتجرى تحت تخدير عام بطرق متعددة تحتاج لوقت طويل، وهي الحل الأمثل لهذه المشكلة. ممارسة تمارين كيجل لتقوية عضلات الحوض. تخفيف السمنة الزائدة والتخلص من الدهون لأن زيادة الدهون بشكل كبير تجعلها تضغط على المثانة وعلى عضلات الحوض فتؤدي إلى سلس البول. الابتعاد عن تناول الأدوية الطبية التي تسبب السلس البولي وذلك باستشارة الطبيب. التحكم بمرض السكري ومعالجته حيث أنه يسبب السلس البولي. تعويد الجسم على التبول مرة كل أربعة ساعات بشكل منتظم حتى يتم تعليم المثانة على نظام التبول بوقت محدد وتجنب السلس. أنواع سلسل البول   سلس البول الجهدي: وهو خروج البول من المثانة بسبب الجهد التي تتعرض لها المثانة مثل رفع الأثقال والعطاس والسعال وهو من أكثر الأمراض شيوعاً عند النساء. سلس البول الإلحاحي: يصاب به الشخص نتيجة الإلحاح للذهاب إلى الحمام والتبول ولكن يخرج البول من المثانة قبل الوصول إلى الحمام فيحدث بشكل متقطع. أسباب سلس البول   التهابات في المسالك البولية.  الإصابة بالإمساك الشديد. الآثار الجانبية لاستعمال الأدوية المهدئة التي تسبب ارتخاء عضلات المثانة وحدوث سلسل البول. الآثار الجانبية لبعض الأدوية التي تؤدي إلى امتلاء المثانة بشكل سريع وغير المعتاد وحدوث السلس. الإكثار من شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية. ضعف عضلات المثانة. الحمل والولاد المتكررة وهو يؤدي إلى زيادة الضغط على أسفل البطن والحوض وحدوث السلس. المراجع:   1

طرق علاج سلس البول

طرق علاج سلس البول

بواسطة: - آخر تحديث: 20 ديسمبر، 2017

سلس البول

هو من المشاكل الشائعة التي تصيب الملايين في العالم، وهي خروج البول لا إرادياً من المصاب وقد يخرج البول من الشخص في الأماكن العامة مما يسبب له الإحراج الشديد وعدم الثقة بالنفس، يصاب الرجال والنساء به ولكن النساء معرضات للإصابة به أكثر من الرجال بسبب عملية الحمل والولادة المتكررة، أيضاً يصاب به الكبار بالسن وذلك بسبب تعطل القدرة على السيطرة على المثانة، وتحدث هذه الحالة نتيجة التهاب المسالك البولية، أو نتيجة أخد دواء معين يسبب هذه الحالة، وسنذكر في هذا المقال طريقة علاج سلس البول و أسباب سلس البول و أنواع سلس البول.

طرق علاج سلس البول

يعتمد علاج سلس البول الأساسي حسب نوع الحالة التي يشخصها الطبيب، وبناءً عليه يتم وصف العلاج المناسب للحالة وسنذكر أهم طرق العلاج وهي كالتالي:

  •  القيام بتعليم المرضى تمارين رياضية تهدف إلى تقوية عضلات الحوض وذلك لتدعيم المثانة، وعندما تطبق بشكل صحيح تحل المشكلة نهائياً أو يتم التحسن بشكل كبير.
  •  العلاج بالأدوية الطبية.
  •   العلاج بالحقن بمادة الكولاجين.
  • اللجوء إلى الجراحة وذلك في الحالات المستعصية وتجرى تحت تخدير عام بطرق متعددة تحتاج لوقت طويل، وهي الحل الأمثل لهذه المشكلة.
  • ممارسة تمارين كيجل لتقوية عضلات الحوض.
  • تخفيف السمنة الزائدة والتخلص من الدهون لأن زيادة الدهون بشكل كبير تجعلها تضغط على المثانة وعلى عضلات الحوض فتؤدي إلى سلس البول.
  • الابتعاد عن تناول الأدوية الطبية التي تسبب السلس البولي وذلك باستشارة الطبيب.
  • التحكم بمرض السكري ومعالجته حيث أنه يسبب السلس البولي.
  • تعويد الجسم على التبول مرة كل أربعة ساعات بشكل منتظم حتى يتم تعليم المثانة على نظام التبول بوقت محدد وتجنب السلس.

أنواع سلسل البول

  •   سلس البول الجهدي: وهو خروج البول من المثانة بسبب الجهد التي تتعرض لها المثانة مثل رفع الأثقال والعطاس والسعال وهو من أكثر الأمراض شيوعاً عند النساء.
  • سلس البول الإلحاحي: يصاب به الشخص نتيجة الإلحاح للذهاب إلى الحمام والتبول ولكن يخرج البول من المثانة قبل الوصول إلى الحمام فيحدث بشكل متقطع.

أسباب سلس البول

  •   التهابات في المسالك البولية.
  •  الإصابة بالإمساك الشديد.
  • الآثار الجانبية لاستعمال الأدوية المهدئة التي تسبب ارتخاء عضلات المثانة وحدوث سلسل البول.
  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية التي تؤدي إلى امتلاء المثانة بشكل سريع وغير المعتاد وحدوث السلس.
  • الإكثار من شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية.
  • ضعف عضلات المثانة.
  • الحمل والولاد المتكررة وهو يؤدي إلى زيادة الضغط على أسفل البطن والحوض وحدوث السلس.

المراجع:   1