حساسية الحلق تتعرض صحة الإنسان للإصابة بأمراض ومشاكل صحية مختلفة، وخصوصاً في فصل الشتاء البارد، حيث يكثر انتشار الفيروسات المسببة لنزلات البرد والزكام والإنفلونزا، وتعد حساسية الحلق من أكثر الأمراض التنفسية المزعجة، والتي تصيب الصغار والكبار على حد سواء، حيث يشعر المصاب بهذه الحساسية بحكة قوية وتكّون البلغم وسيلان في الأنف ويصاحبها كحّة شديدة، كما يُصبح الجلد متوهجاً وأحمر اللون وتتأثر العيون بالتورم، وسنقدم طرق علاج حساسية الحلق في مقالنا هذا.  علاج حساسية الحلق بالأدوية الطبية وتكون هي التي يصفها الطبيب المختص بعد أن يقوم بالفحص السريري للمريض وتشخيص الحالة المرضية له، ومن هذه الأدوية المفيدة للعلاج ما يلي: أدوية المضادات الحيوية للالتهابات والمسكنة للألم، حيث تفيد في تقليل أعراض الحساسية والتخفيف من الحكة والتورم بالحلق، والقضاء على البكتيريا المسببة للمرض، ومن هذه الأدوية الطبية المضادة والمسكنة دواء (أدفيل وأليف)، وهي تعد من أفضل العلاجات ذات الفعالية للقضاء على البكتيريا المسببة للمرض والمخفضة للحرارة. تناول أدوية مضادات الاحتقان، التي تساعد في معالجة جفاف الحلق والتخلص من البلغم واحمرار جوف الحلق. استخدام الحبوب الفوّارة الغنية بفيتامين سي، والموجودة بالصيدليات على شكل أقراص معلبة، حيث تفيد في مقاومة الفيروسات والبكتيريا المسببة للحساسية. يمكن أن يصف الطبيب المعالج في الحالات الشديدة التأثر بحساسية الحلق وبشكل مؤقت، استخدام (الكورتيزون) والذي يعمل على التقليل من تورم الغدد الليمفاوية وأنسجتها. تزيد فرصة الإصابة بحساسية الحلق لدى مرضى الجهاز التنفسي كالربو والأزمات الصدرية، والتي تحتم على المريض مراجعة الطبيب فوراً والمتابعة العلاجية اللازمة والسريعة.  علاج حساسية الحلق عن طريق العناية المنزلية يستطيع المريض إلى جانب تناول الأدوية العلاجية، الاهتمام بإتباع بعض الطرق الوقائية والوصفات المنزلية التي تساعد في الشفاء وكما يلي: يجب على المصاب بحساسية الحلق الامتناع عن تناول المواد الغذائية التي تحفز الإصابة بهذه الحساسية. الابتعاد خلال فصل الربيع عن استنشاق حبوب اللقاح والأزهار، والتي تزيد من هذه احتمالية الإصابة بالحساسية. العمل على تناول العصائر الغنية بفيتامين (C) المقاومة للحساسية، كالحمضيات ومنها البرتقال والليمون والفواكه مثل الكيوي. عدم الخروج في الأجواء المغبرة والأتربة والرياح الشديدة. الاهتمام بارتداء الملابس الداخلية القطنية ومن ثم الملابس الصوفية، وذلك تجنباً لحدوث حكة وجفاف تؤدي لتضخم هذه المشكلة لدى المصاب. الإقبال على تناول المشروبات الساخنة التي تحتوي على الأعشاب كالبابونج واليانسون والزنجبيل، والتي يتم إضافة ملعقة من العسل إليها للتخفيف من أعراضها. الاهتمام بتدفئة الجسم خلال فصل الشتاء، وعدم الانتقال السريع من الأجواء الباردة إلى الدافئة. الابتعاد عن الإجهاد والتعب، والنوم لساعات كافية لإراحة الجسم. عمل تبخيرة تساعد في تفتيح المجاري التنفسية وتقلل من أعراض الحساسية من الأعشاب كالنعناع والبابونج، كما يمكن إضافة بعض المواد المنزلية إلى الماء الساخن واستنشاقه، ومن هذه المواد ما يلي : العسل. الملح. مسحوق الثوم. عصير الليمون. خل التفاح.

طرق علاج حساسية الحلق

طرق علاج حساسية الحلق

بواسطة: - آخر تحديث: 28 نوفمبر، 2017

حساسية الحلق

تتعرض صحة الإنسان للإصابة بأمراض ومشاكل صحية مختلفة، وخصوصاً في فصل الشتاء البارد، حيث يكثر انتشار الفيروسات المسببة لنزلات البرد والزكام والإنفلونزا، وتعد حساسية الحلق من أكثر الأمراض التنفسية المزعجة، والتي تصيب الصغار والكبار على حد سواء، حيث يشعر المصاب بهذه الحساسية بحكة قوية وتكّون البلغم وسيلان في الأنف ويصاحبها كحّة شديدة، كما يُصبح الجلد متوهجاً وأحمر اللون وتتأثر العيون بالتورم، وسنقدم طرق علاج حساسية الحلق في مقالنا هذا.

 علاج حساسية الحلق بالأدوية الطبية

وتكون هي التي يصفها الطبيب المختص بعد أن يقوم بالفحص السريري للمريض وتشخيص الحالة المرضية له، ومن هذه الأدوية المفيدة للعلاج ما يلي:

  • أدوية المضادات الحيوية للالتهابات والمسكنة للألم، حيث تفيد في تقليل أعراض الحساسية والتخفيف من الحكة والتورم بالحلق، والقضاء على البكتيريا المسببة للمرض، ومن هذه الأدوية الطبية المضادة والمسكنة دواء (أدفيل وأليف)، وهي تعد من أفضل العلاجات ذات الفعالية للقضاء على البكتيريا المسببة للمرض والمخفضة للحرارة.
  • تناول أدوية مضادات الاحتقان، التي تساعد في معالجة جفاف الحلق والتخلص من البلغم واحمرار جوف الحلق.
  • استخدام الحبوب الفوّارة الغنية بفيتامين سي، والموجودة بالصيدليات على شكل أقراص معلبة، حيث تفيد في مقاومة الفيروسات والبكتيريا المسببة للحساسية.
  • يمكن أن يصف الطبيب المعالج في الحالات الشديدة التأثر بحساسية الحلق وبشكل مؤقت، استخدام (الكورتيزون) والذي يعمل على التقليل من تورم الغدد الليمفاوية وأنسجتها.
  • تزيد فرصة الإصابة بحساسية الحلق لدى مرضى الجهاز التنفسي كالربو والأزمات الصدرية، والتي تحتم على المريض مراجعة الطبيب فوراً والمتابعة العلاجية اللازمة والسريعة.

 علاج حساسية الحلق عن طريق العناية المنزلية

يستطيع المريض إلى جانب تناول الأدوية العلاجية، الاهتمام بإتباع بعض الطرق الوقائية والوصفات المنزلية التي تساعد في الشفاء وكما يلي:

  • يجب على المصاب بحساسية الحلق الامتناع عن تناول المواد الغذائية التي تحفز الإصابة بهذه الحساسية.
  • الابتعاد خلال فصل الربيع عن استنشاق حبوب اللقاح والأزهار، والتي تزيد من هذه احتمالية الإصابة بالحساسية.
  • العمل على تناول العصائر الغنية بفيتامين (C) المقاومة للحساسية، كالحمضيات ومنها البرتقال والليمون والفواكه مثل الكيوي.
  • عدم الخروج في الأجواء المغبرة والأتربة والرياح الشديدة.
  • الاهتمام بارتداء الملابس الداخلية القطنية ومن ثم الملابس الصوفية، وذلك تجنباً لحدوث حكة وجفاف تؤدي لتضخم هذه المشكلة لدى المصاب.
  • الإقبال على تناول المشروبات الساخنة التي تحتوي على الأعشاب كالبابونج واليانسون والزنجبيل، والتي يتم إضافة ملعقة من العسل إليها للتخفيف من أعراضها.
  • الاهتمام بتدفئة الجسم خلال فصل الشتاء، وعدم الانتقال السريع من الأجواء الباردة إلى الدافئة.
  • الابتعاد عن الإجهاد والتعب، والنوم لساعات كافية لإراحة الجسم.
  • عمل تبخيرة تساعد في تفتيح المجاري التنفسية وتقلل من أعراض الحساسية من الأعشاب كالنعناع والبابونج، كما يمكن إضافة بعض المواد المنزلية إلى الماء الساخن واستنشاقه، ومن هذه المواد ما يلي :
  1. العسل.
  2. الملح.
  3. مسحوق الثوم.
  4. عصير الليمون.
  5. خل التفاح.