حرقة المعدة حرقة المعدة هو الشعور بحرقة على امتداد المريء تحت عظم القصّ أو خلفه بشكل يومي، قد تمتدّ منطقة الألم لتصل إلى العنق، مما يسبّب إحساسًا بالضيق وعدم الراحة، ويؤشّر تكرار حرقة المعدة إلى وجود مشكلة صحيّة تستوجب علاجًا طبّيًا، فإذا ظهرت في فترات متقاربة فيرجّح الإصابة بمرض الارتجاع المعدي المريئي، وهو مرض تُسترجع فيه أحماض المعدة أو عصارات المرارة إلى مجرى المريء، نتيجة ضعف في عضلات فتحة الفؤاد المسؤولة عن إغلاق المعدة، ممّا يسبّب الشعور بحرقة المعدة طيلة الوقت، ويمكن التعايش مع هذا الإحساس بإدخال بعض التغييرات على نمط الحياة، وسنذكر في هذا المقال طرق علاج حرقة المعدة. أسباب حرقة المعدة الإفراط في تناول الأطعمة الحارّة أو الدسمة. الإكثار من تناول الموادّ التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين، مثل: القهوة، والشاي، والشوكولاتة. الإكثار من الأطعمة الحمضية، مثل الليمون والطماطم، والفواكه الحمضيّة أو عصيرها. فتق الحجاب الحاجز. الإدمان على التدخين، والمشروبات الكحوليّة، حيث يؤثر التدخين على كفاءة الصمام السفلي للمريء. الجلوس في أوضاع غير صحيّة. الضغط على المعدة، بسبب ارتداء الملابس الضيّفة. تناول بعض الأدوية التي تسبّب ارتجاعًا في المعدة، مثل الأدوية المستخدمة لعلاج بعض الأمراض العصبية مثل الأرق. بعض الحالات الطبيّة، مثل: مرض السكري، أو الحمل، أو الزيادة السريعة في الوزن. أعراض حرقة المعدة الحموضة. الانتفاخ. التقيّؤ. الشعور بطعم مرّ في الفم. سعال مستمرّ. ألم وانقباض في الصدر سوء رائحة النفس. صعوبة في البلع. اللعاب الزائد. غثيان. طرق علاج حرقة المعدة تناول مضادات الحموضة قبل وجبات الطعام، أو عند ظهور الأعراض. حاصرات مستقبلات H2. مثبطات مضخة البروتونات. إجراء عمليّة نيسن عن طريق المنظار، وذلك لتقوية العضلة العاصرة المكونة للصمام، وإصلاح فتق الحجاب الحاجز. إجراء ربط الجزء العلوي من المعدة حول الصمام السفلي للمريء عن طريق الفم، وذلك باستخدام جهاز يسمّى (Esophyx). الوقاية من حرقة المعدة  تناول وجبات صغيرة متكرّرة خلال اليوم بدلًا من الوجبات الكبيرة، وعدم النوم مباشرة بعد تناول الطعام، ويفضّل الانتظار لمدة ساعتين على الأقلّ. الجلوس بطريقة صحية أثناء تناول الطعام. الابتعاد عن الأطعمة الدسمة والحارّة، والمتبّلة، والمقليّات. الحدّ من التدخين. شرب كميّة كبيرة من الماء، حيث يخفّف الماء من تركيز أحماض المعدة، ويزيل أثرها من المريء. مضغ اللبان، حيث تغلّف المريء باللعاب، وتقيه من أحماض المعدة. رفع الرأس باستخدام وسادة إضافية أثناء النوم، لمنع ارتجاع الأحماض المعديّة. المراجع:  1

طرق علاج حرقة المعدة

طرق علاج حرقة المعدة

بواسطة: - آخر تحديث: 22 فبراير، 2018

حرقة المعدة

حرقة المعدة هو الشعور بحرقة على امتداد المريء تحت عظم القصّ أو خلفه بشكل يومي، قد تمتدّ منطقة الألم لتصل إلى العنق، مما يسبّب إحساسًا بالضيق وعدم الراحة، ويؤشّر تكرار حرقة المعدة إلى وجود مشكلة صحيّة تستوجب علاجًا طبّيًا، فإذا ظهرت في فترات متقاربة فيرجّح الإصابة بمرض الارتجاع المعدي المريئي، وهو مرض تُسترجع فيه أحماض المعدة أو عصارات المرارة إلى مجرى المريء، نتيجة ضعف في عضلات فتحة الفؤاد المسؤولة عن إغلاق المعدة، ممّا يسبّب الشعور بحرقة المعدة طيلة الوقت، ويمكن التعايش مع هذا الإحساس بإدخال بعض التغييرات على نمط الحياة، وسنذكر في هذا المقال طرق علاج حرقة المعدة.

أسباب حرقة المعدة

  • الإفراط في تناول الأطعمة الحارّة أو الدسمة.
  • الإكثار من تناول الموادّ التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين، مثل: القهوة، والشاي، والشوكولاتة.
  • الإكثار من الأطعمة الحمضية، مثل الليمون والطماطم، والفواكه الحمضيّة أو عصيرها.
  • فتق الحجاب الحاجز.
  • الإدمان على التدخين، والمشروبات الكحوليّة، حيث يؤثر التدخين على كفاءة الصمام السفلي للمريء.
  • الجلوس في أوضاع غير صحيّة.
  • الضغط على المعدة، بسبب ارتداء الملابس الضيّفة.
  • تناول بعض الأدوية التي تسبّب ارتجاعًا في المعدة، مثل الأدوية المستخدمة لعلاج بعض الأمراض العصبية مثل الأرق.
  • بعض الحالات الطبيّة، مثل: مرض السكري، أو الحمل، أو الزيادة السريعة في الوزن.

أعراض حرقة المعدة

طرق علاج حرقة المعدة

  • تناول مضادات الحموضة قبل وجبات الطعام، أو عند ظهور الأعراض.
  • حاصرات مستقبلات H2.
  • مثبطات مضخة البروتونات.
  • إجراء عمليّة نيسن عن طريق المنظار، وذلك لتقوية العضلة العاصرة المكونة للصمام، وإصلاح فتق الحجاب الحاجز.
  • إجراء ربط الجزء العلوي من المعدة حول الصمام السفلي للمريء عن طريق الفم، وذلك باستخدام جهاز يسمّى (Esophyx).

الوقاية من حرقة المعدة

  •  تناول وجبات صغيرة متكرّرة خلال اليوم بدلًا من الوجبات الكبيرة، وعدم النوم مباشرة بعد تناول الطعام، ويفضّل الانتظار لمدة ساعتين على الأقلّ.
  • الجلوس بطريقة صحية أثناء تناول الطعام.
  • الابتعاد عن الأطعمة الدسمة والحارّة، والمتبّلة، والمقليّات.
  • الحدّ من التدخين.
  • شرب كميّة كبيرة من الماء، حيث يخفّف الماء من تركيز أحماض المعدة، ويزيل أثرها من المريء.
  • مضغ اللبان، حيث تغلّف المريء باللعاب، وتقيه من أحماض المعدة.
  • رفع الرأس باستخدام وسادة إضافية أثناء النوم، لمنع ارتجاع الأحماض المعديّة.

المراجع:  1