تعريف الفشل الكلوي يمتلك الشخص السليم كليتين في أسفل الظهر، حيث يوجد كليةُ واحدةٌ على كل جانبٍ من جوانب العمود الفقري، ووظيفتهما تصفيةُ الدمِ وكذلك إزالة السموم من الجسم، وتقوم الكليتانِ بنقل السموم والفضلات إلى المثانة، ويقوم الجسم في وقت لاحق بإزالة السموم أثناء التبول، ويحدث الفشل الكلوي عندما تفقدُ الكليتان القدرة على تصفيةِ الفضلاتِ والسمومِ من الدمِ بشكلٍ كافٍ، فمن الممكنِ أن تتداخلَ العديدُ من العوامل مع وظائفِ الكلى وصحتها، مثل: التعرض السام للملوثات البيئية والأدوية، وكذلك بعضُ الأمراض الحادة والمزمنة والجفاف الشديد، أو التعرض لضربة بالكلى، وبهذا تبقى السمومُ في الجسم إن لم تقمْ الكليتان بوظيفتها، وهذا قد يؤدي إلى الفشل الكلوي، الذي يهددُ الحياة إذا تركَ دون علاج. ((Kidney Failure, "www.healthline.com", Retrieved in 09-09-2018, Edited)) أعراض الفشل الكلوي غالبًا ما تكون علاماتُ وأعراض أمراض الكلى غير محددة، وهذا يعني أنه من الممكن أن تكون أيضًا بسبب أمراض أخرى، ونظرًا لأن الكلية قابلة للتَكيّف بدرجة عالية، وكذلك قادرة على تعويض وظائف الكلى المفقودة، فقد لا تظهر العلامات والأعراض حتى يحدث ضرر لا يمكن إصلاحه، ولكن تتطور علامات وأعراض الفشل الكلوي مع مرور الوقت، وذلك إذا كان تلف الكليتين يتطور صورة بطيئة، ومن الجديرُ بالذكرِ أن أكثر أعراضِ الفشل الكلوي حدوثًا، هو المغص الكلوي والذي يُعتبر دليلًا على حدوث مشاكل في الكلى، وبهذا يضطرُ المريض بالقيام بعملية غسيل الكلى بشكل دائم، وقد يشمل الفشل الكلوي علامات وأعراض آخرى كما يأتي:((Chronic Kidney disease, "www.mayoclinic.org", Retrieved in 09-09-2018, Edited)) الغثيان والقيء. فقدان الشهية. التعب والضعف العام. مشاكل في النوم. حدوث تغييرات في مقدار التبول. انخفاض في التركيز. حدوث تشنجات عضلية. تورم في القدمين والكاحلين. الحكة المستمرة. ألم في الصدر، في حال تراكم السائل حول القلب. ضيق في التنفس، في حال تراكم السائل في الرئتين. ارتفاع في ضغط الدم غير مُسيطر عليه. أسباب الفشل الكلوي يحدثُ الفشلُ الكلويُّ بسببِ وجود ضررٍ حادٍّ لحق بالكليتين، أو بسبب بعض الأمراض المزمنة، التي تتسبب في توقف الكليتين عن العمل بشكلٍ تدريجيّ، وفي الفشل الكلوي الحاد، تُفقد وظائفُ الكلى بسرعة، ويمكن أن تحدث بسبب مجموعة متنوعة من الاضطراباتِ في الجسم، وبما أن معظم الناس لديهم كليتين، فالفشل الكلوي الكامل يحدث في حال أن كلِا الكليتين توقفتا عن العمل، ولحسنِ الحظ، إذا فشلت إحدى الكليتان أو أصيبت بمرض، فمن الممكن استئصالها، وقد تستمر الكلية المتبقية بالقيام بوظيفة الكلى الطبيعية، وفي حال توقفت الكليتين أو أُصيبتا بالمرض معًا، فقد تتم عملية غسيل الكلى أو زراعة كلية، وغالبًا ما يتم تصنيف قائمة أسباب الفشل الكلوي بناءً على مكان حدوث الإصابة، فمن الأسباب السابقة للفشل الكلوي والتي قد تسببه ما يأتي:((Kidney Failure, "www.medicinenet.com", Retrieved in 09-09-2018, Edited)) حدوث نقص في حجم الدم: وذلك قد يكون بسبب فقدان الدم بشكل كبير. حدوث الجفاف: بسبب فقدان السوائل من الجسم، وذلك قد يكون بسبب القيء والإسهال الشديديْن، أو بسبب التعرق الكثيف والحمى المزمنة. نقص في تناول السوائل: فلا يوجد سوائل كافية لدفع السموم والفضلات من الكلى إلى الحالب؛ مما يسبب حدوث الفشل الكلوي. تعاطي بعض الأدوية بشكل خاطئ: كالاستخدام المفرط لمدرات البول، التي قد تسبب فقدان الماء بشكل مفرط. التدفق غير الطبيعي للدم من وإلى الكلية: بسبب انسداد الشريان الكلوي أو الوريد. علاج الفشل الكلوي في ظلِ كثرةِ الأسباب المؤدية لحدوثِ الفشل الكلوي، فإن انتشاره واسع جدًا على مستوى العالم، فتم تطوير العديد من العلاجات للفشل الكلوي، ويعتمد كل نوع من العلاج على سبب الفشل الكلوي، ولكن يبقى أكثر علاجين شيوعًا للفشل الكلوي، هما غسيل الكلى أو عملية زراعة الكلية، وبذلك قد يكون للطبيب دور كبير في مساعدة المريض في تحديد أفضل خيار علاجي، والذي يشمل على:((Kidney Failure, "www.healthline.com", Retrieved in 09-09-2018, Edited)) غسيل الكلى وهي عبارة عن مرشحات لغسيل الكلى وتنقية الدم، وذلك باستخدام جهاز، وهذا الجهاز يقوم بتعويض وظائف الكلى بقدر المستطاع، واعتمادًا على نوع الغسيل الكلوي، قد يكون المريض متصلًا بجهاز كبير أو كيس قسطرة محمول، وقد يحتاج المصاب إلى اتباع نظام غذائي مقيد، يكون فيه نسبة البوتاسيوم والملح منخفضة، وذلك تزامنًا مع غسيل الكلى، والغسيل الكلوي لا يعالج الفشل الكلوي، ولكنه يعمل على تحسين مستوى المعيشة، حيث أنه يعطي فرصة أكبر للبقاء على قيد الحياة. زراعة الكلى تعتبر زراعة الكلى خيارًا آخر للعلاج، وعادةً ما يكون هناك انتظار طويل لاستقبال كلية مُتبرع بها متوافقة مع جسم المصاب، وعلى الرغم من أنه إذا كان لدى المصاب متبرع حي، فقد تزداد سرعة القيام بالعملية، فمن مزايا زراعة الكلى أن الكلى الجديدة يمكن له العمل بشكل مثالي، وبهذا لن يعد هناك حاجة لغسيل الكلى، ولكن العيب هو أنه يجب على المريض تناول الأدوية المثبطة للمناعة بعد الجراحة، وهذه الأدوية لها آثار جانبية، بعضها خطير أيضًا، وكما أن عملية الزراعة ليست دائمًا ناجحة. طرق الوقاية من الفشل الكلوي يعتبر الفشل الكلوي من الأمراض المزمنة والصعبة، نظرًا للأضرار التي تلحق وظائف الكلى وصحتها، والتي تشمل حدوث المغص الكلوي، والتي بدورها تولد الحاجة لإجراء عملية زراعة الكلى، أو غسيل الكلى بشكل دوري، وإن لم يتم ذلك فالموت يكون محتمًا، ومن ذلك فمن الضروري اتباع طرق الوقاية من الفشل الكلوي، فمن الخطوات التي من الممكن اتخاذها؛ لتقليل خطر الفشل الكلوي.((Kidney Failure, "www.healthline.com", Retrieved in 09-09-2018, Edited)) اتباع التعليمات عند تناول الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، وذلك لأن تناول جرعات عالية للغاية من الأدوية كالأسبرين مثلًا، يمكن أن يخلق مستويات عالية من السموم في الجسم بفترة زمنية قصيرة، ويسبب المغص الكلوي المزمن، والذي يمكنه أن يضر بوظائف الكلى. يجب الحد من التعرض للمواد الكيميائية، مثل: المنظفات المنزلية، والتدخين، والمبيدات الحشرية، وغيرها من المنتجات السامة. تسبب أمراض الكلى أو المسالك البولية حدوث الفشل الكلوي، وذلك عندما لا تتم إدارتها بشكل صحيح، فاتباع نصائح الطبيب، وأخذ الدواء الموصوف وفقًا للتوجيهات، والحفاظ على نمط حياة صحي، يقلل من احتمالية الإصابة بالفشل الكلوي.

علاج الفشل الكلوي

علاج الفشل الكلوي

بواسطة: - آخر تحديث: 10 سبتمبر، 2018

تعريف الفشل الكلوي

يمتلك الشخص السليم كليتين في أسفل الظهر، حيث يوجد كليةُ واحدةٌ على كل جانبٍ من جوانب العمود الفقري، ووظيفتهما تصفيةُ الدمِ وكذلك إزالة السموم من الجسم، وتقوم الكليتانِ بنقل السموم والفضلات إلى المثانة، ويقوم الجسم في وقت لاحق بإزالة السموم أثناء التبول، ويحدث الفشل الكلوي عندما تفقدُ الكليتان القدرة على تصفيةِ الفضلاتِ والسمومِ من الدمِ بشكلٍ كافٍ، فمن الممكنِ أن تتداخلَ العديدُ من العوامل مع وظائفِ الكلى وصحتها، مثل: التعرض السام للملوثات البيئية والأدوية، وكذلك بعضُ الأمراض الحادة والمزمنة والجفاف الشديد، أو التعرض لضربة بالكلى، وبهذا تبقى السمومُ في الجسم إن لم تقمْ الكليتان بوظيفتها، وهذا قد يؤدي إلى الفشل الكلوي، الذي يهددُ الحياة إذا تركَ دون علاج. 1)Kidney Failure, “www.healthline.com”, Retrieved in 09-09-2018, Edited

أعراض الفشل الكلوي

غالبًا ما تكون علاماتُ وأعراض أمراض الكلى غير محددة، وهذا يعني أنه من الممكن أن تكون أيضًا بسبب أمراض أخرى، ونظرًا لأن الكلية قابلة للتَكيّف بدرجة عالية، وكذلك قادرة على تعويض وظائف الكلى المفقودة، فقد لا تظهر العلامات والأعراض حتى يحدث ضرر لا يمكن إصلاحه، ولكن تتطور علامات وأعراض الفشل الكلوي مع مرور الوقت، وذلك إذا كان تلف الكليتين يتطور صورة بطيئة، ومن الجديرُ بالذكرِ أن أكثر أعراضِ الفشل الكلوي حدوثًا، هو المغص الكلوي والذي يُعتبر دليلًا على حدوث مشاكل في الكلى، وبهذا يضطرُ المريض بالقيام بعملية غسيل الكلى بشكل دائم، وقد يشمل الفشل الكلوي علامات وأعراض آخرى كما يأتي:2)Chronic Kidney disease, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 09-09-2018, Edited

  • الغثيان والقيء.
  • فقدان الشهية.
  • التعب والضعف العام.
  • مشاكل في النوم.
  • حدوث تغييرات في مقدار التبول.
  • انخفاض في التركيز.
  • حدوث تشنجات عضلية.
  • تورم في القدمين والكاحلين.
  • الحكة المستمرة.
  • ألم في الصدر، في حال تراكم السائل حول القلب.
  • ضيق في التنفس، في حال تراكم السائل في الرئتين.
  • ارتفاع في ضغط الدم غير مُسيطر عليه.

أسباب الفشل الكلوي

يحدثُ الفشلُ الكلويُّ بسببِ وجود ضررٍ حادٍّ لحق بالكليتين، أو بسبب بعض الأمراض المزمنة، التي تتسبب في توقف الكليتين عن العمل بشكلٍ تدريجيّ، وفي الفشل الكلوي الحاد، تُفقد وظائفُ الكلى بسرعة، ويمكن أن تحدث بسبب مجموعة متنوعة من الاضطراباتِ في الجسم، وبما أن معظم الناس لديهم كليتين، فالفشل الكلوي الكامل يحدث في حال أن كلِا الكليتين توقفتا عن العمل، ولحسنِ الحظ، إذا فشلت إحدى الكليتان أو أصيبت بمرض، فمن الممكن استئصالها، وقد تستمر الكلية المتبقية بالقيام بوظيفة الكلى الطبيعية، وفي حال توقفت الكليتين أو أُصيبتا بالمرض معًا، فقد تتم عملية غسيل الكلى أو زراعة كلية، وغالبًا ما يتم تصنيف قائمة أسباب الفشل الكلوي بناءً على مكان حدوث الإصابة، فمن الأسباب السابقة للفشل الكلوي والتي قد تسببه ما يأتي:3)Kidney Failure, “www.medicinenet.com”, Retrieved in 09-09-2018, Edited

  • حدوث نقص في حجم الدم: وذلك قد يكون بسبب فقدان الدم بشكل كبير.
  • حدوث الجفاف: بسبب فقدان السوائل من الجسم، وذلك قد يكون بسبب القيء والإسهال الشديديْن، أو بسبب التعرق الكثيف والحمى المزمنة.
  • نقص في تناول السوائل: فلا يوجد سوائل كافية لدفع السموم والفضلات من الكلى إلى الحالب؛ مما يسبب حدوث الفشل الكلوي.
  • تعاطي بعض الأدوية بشكل خاطئ: كالاستخدام المفرط لمدرات البول، التي قد تسبب فقدان الماء بشكل مفرط.
  • التدفق غير الطبيعي للدم من وإلى الكلية: بسبب انسداد الشريان الكلوي أو الوريد.

علاج الفشل الكلوي

في ظلِ كثرةِ الأسباب المؤدية لحدوثِ الفشل الكلوي، فإن انتشاره واسع جدًا على مستوى العالم، فتم تطوير العديد من العلاجات للفشل الكلوي، ويعتمد كل نوع من العلاج على سبب الفشل الكلوي، ولكن يبقى أكثر علاجين شيوعًا للفشل الكلوي، هما غسيل الكلى أو عملية زراعة الكلية، وبذلك قد يكون للطبيب دور كبير في مساعدة المريض في تحديد أفضل خيار علاجي، والذي يشمل على:4)Kidney Failure, “www.healthline.com”, Retrieved in 09-09-2018, Edited

غسيل الكلى

وهي عبارة عن مرشحات لغسيل الكلى وتنقية الدم، وذلك باستخدام جهاز، وهذا الجهاز يقوم بتعويض وظائف الكلى بقدر المستطاع، واعتمادًا على نوع الغسيل الكلوي، قد يكون المريض متصلًا بجهاز كبير أو كيس قسطرة محمول، وقد يحتاج المصاب إلى اتباع نظام غذائي مقيد، يكون فيه نسبة البوتاسيوم والملح منخفضة، وذلك تزامنًا مع غسيل الكلى، والغسيل الكلوي لا يعالج الفشل الكلوي، ولكنه يعمل على تحسين مستوى المعيشة، حيث أنه يعطي فرصة أكبر للبقاء على قيد الحياة.

زراعة الكلى

تعتبر زراعة الكلى خيارًا آخر للعلاج، وعادةً ما يكون هناك انتظار طويل لاستقبال كلية مُتبرع بها متوافقة مع جسم المصاب، وعلى الرغم من أنه إذا كان لدى المصاب متبرع حي، فقد تزداد سرعة القيام بالعملية، فمن مزايا زراعة الكلى أن الكلى الجديدة يمكن له العمل بشكل مثالي، وبهذا لن يعد هناك حاجة لغسيل الكلى، ولكن العيب هو أنه يجب على المريض تناول الأدوية المثبطة للمناعة بعد الجراحة، وهذه الأدوية لها آثار جانبية، بعضها خطير أيضًا، وكما أن عملية الزراعة ليست دائمًا ناجحة.

طرق الوقاية من الفشل الكلوي

يعتبر الفشل الكلوي من الأمراض المزمنة والصعبة، نظرًا للأضرار التي تلحق وظائف الكلى وصحتها، والتي تشمل حدوث المغص الكلوي، والتي بدورها تولد الحاجة لإجراء عملية زراعة الكلى، أو غسيل الكلى بشكل دوري، وإن لم يتم ذلك فالموت يكون محتمًا، ومن ذلك فمن الضروري اتباع طرق الوقاية من الفشل الكلوي، فمن الخطوات التي من الممكن اتخاذها؛ لتقليل خطر الفشل الكلوي.5)Kidney Failure, “www.healthline.com”, Retrieved in 09-09-2018, Edited

  • اتباع التعليمات عند تناول الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، وذلك لأن تناول جرعات عالية للغاية من الأدوية كالأسبرين مثلًا، يمكن أن يخلق مستويات عالية من السموم في الجسم بفترة زمنية قصيرة، ويسبب المغص الكلوي المزمن، والذي يمكنه أن يضر بوظائف الكلى.
  • يجب الحد من التعرض للمواد الكيميائية، مثل: المنظفات المنزلية، والتدخين، والمبيدات الحشرية، وغيرها من المنتجات السامة.
  • تسبب أمراض الكلى أو المسالك البولية حدوث الفشل الكلوي، وذلك عندما لا تتم إدارتها بشكل صحيح، فاتباع نصائح الطبيب، وأخذ الدواء الموصوف وفقًا للتوجيهات، والحفاظ على نمط حياة صحي، يقلل من احتمالية الإصابة بالفشل الكلوي.

المراجع

1. Kidney Failure, “www.healthline.com”, Retrieved in 09-09-2018, Edited
2. Chronic Kidney disease, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 09-09-2018, Edited
3. Kidney Failure, “www.medicinenet.com”, Retrieved in 09-09-2018, Edited
4. Kidney Failure, “www.healthline.com”, Retrieved in 09-09-2018, Edited
5. Kidney Failure, “www.healthline.com”, Retrieved in 09-09-2018, Edited