البحث عن مواضيع

الغرغرينا تعتبر الغرغرينا أحد الأمراض الخطيرة التي قد تصيب الإنسان ذلك أنها قد تسبب بتر الجزء الذي تظهر فيه وغالباً ما يكون ذلك الجزء هو أحد الأطراف، وفي بعض الأحيان فإنها تنتشر في الجسم بطريقة لا يمكن السيطرة عليها، وتعرف هذه الحالة على أنها حدوث موت في أحد أنسجة جسم الإنسان نتيجة الإصابة بعدوى معينة أو نقصان في كمية الدم التي تصل إلى هذا العضو، ويرتبط حدوث هذه الحالة بالإصابة بمرض السكري، ويعتبر مرضى السكري هم الأكثر عرضة لحدوث هذا النوع من الأمراض، لذلك فإنه تجدر الإشارة إلى ضرورة المتابعة المستمرة لهم والأخذ بالتعليمات والإرشادات التي يتم توجيهها إليهم، وسنتحدث في هذا المقال حول طرق علاج الغرغرينا. أسباب الإصابة بمرض الغرغرينا تأتي الإصابة بهذه الحالة نتيجة وجود مجموعة من العوامل والأسباب والتي من أبرزها: الإصابة بمرض السكري. الإصابة بأمراض الشرايين المختلفة والتي من أبرزها تصلب الشرايين ومرض الشرايين الطرفية. التدخين الشره. في حال السمنة المفرطة والزيادة في الوزن بشكل كبير. في حالات حدوث ظاهرة رينويد. طرق علاج الغرغرينا يمكن علاج هذا النوع من الأمراض باتباع مختلف الطرق المتاحة لذلك، والتي من أبرزها: أولاً: الجراحة يتم إجراء الجراحة للمريض في حالات العدوى بحيث يتم السيطرة على العدوى ومنع انتشارها. تقوم هذه الطريقة على إزالة خلايا الجلد الميت أيضاََ. يضطر الأطباء في أثناء الجراحة إلى بتر أحد الأعضاء في بعض الحالات منعاً لانتشار العدوى. ثانياً: استخدام المضادات الحيوية يقوم الطبيب بوصف المضادات الحيوية المناسبة مع حالة المريض وتؤخذ هذه المضادات إما عن طريق الوريد أو عن طريق الفم. إن الهدف من وصف تلك المضادات هو منع حدوث الالتهابات والمضاعفات التي قد تحدث نتيجة ظهور الغرغرينا. ينصح بعدم التوقف عن أخذ المضادات الحيوية إلا بعد استشارة الطبيب، إضافة إلى تجنب أخذها بشكل عشوائي. ثالثاً: العلاج باليرقات أثبتت بعض الدراسات بأن يرقات بعض الحشرات، حيث أنها تقوم على إزالة الجلد الميت، وبالتالي منع انتشار العدوى. يمكن استخدامها كجزء من العلاج وليست علاج أساسي. رابعاً: العلاج بالأكسجين تعتبر هذه التقنية أحد التقنيات الحديثة المستخدمة في علاج الغرغرينا. تقوم هذه التقنية في مبدأ عملها على وضع المريض في غرفة تحتوي على الأكسجين الموجود تحت ضغط مرتفع، بحيث يعمل ضغط الأكسجين المرتفع على إشباع الدم، وبالتالي تحفيز شفاء الأنسجة الميتة. إن استخدام هذه التقنية يساهم في التقليل من نمو البكتيريا خاصة تلك التي لا تحتمل وجود تراكيز مرتفعة من الأكسجين.

طرق علاج الغرغرينا

طرق علاج الغرغرينا
بواسطة: - آخر تحديث: 14 نوفمبر، 2017

الغرغرينا

تعتبر الغرغرينا أحد الأمراض الخطيرة التي قد تصيب الإنسان ذلك أنها قد تسبب بتر الجزء الذي تظهر فيه وغالباً ما يكون ذلك الجزء هو أحد الأطراف، وفي بعض الأحيان فإنها تنتشر في الجسم بطريقة لا يمكن السيطرة عليها، وتعرف هذه الحالة على أنها حدوث موت في أحد أنسجة جسم الإنسان نتيجة الإصابة بعدوى معينة أو نقصان في كمية الدم التي تصل إلى هذا العضو، ويرتبط حدوث هذه الحالة بالإصابة بمرض السكري، ويعتبر مرضى السكري هم الأكثر عرضة لحدوث هذا النوع من الأمراض، لذلك فإنه تجدر الإشارة إلى ضرورة المتابعة المستمرة لهم والأخذ بالتعليمات والإرشادات التي يتم توجيهها إليهم، وسنتحدث في هذا المقال حول طرق علاج الغرغرينا.

أسباب الإصابة بمرض الغرغرينا

تأتي الإصابة بهذه الحالة نتيجة وجود مجموعة من العوامل والأسباب والتي من أبرزها:

  • الإصابة بمرض السكري.
  • الإصابة بأمراض الشرايين المختلفة والتي من أبرزها تصلب الشرايين ومرض الشرايين الطرفية.
  • التدخين الشره.
  • في حال السمنة المفرطة والزيادة في الوزن بشكل كبير.
  • في حالات حدوث ظاهرة رينويد.

طرق علاج الغرغرينا

يمكن علاج هذا النوع من الأمراض باتباع مختلف الطرق المتاحة لذلك، والتي من أبرزها:

  • أولاً: الجراحة
  1. يتم إجراء الجراحة للمريض في حالات العدوى بحيث يتم السيطرة على العدوى ومنع انتشارها.
  2. تقوم هذه الطريقة على إزالة خلايا الجلد الميت أيضاََ.
  3. يضطر الأطباء في أثناء الجراحة إلى بتر أحد الأعضاء في بعض الحالات منعاً لانتشار العدوى.
  • ثانياً: استخدام المضادات الحيوية
  1. يقوم الطبيب بوصف المضادات الحيوية المناسبة مع حالة المريض وتؤخذ هذه المضادات إما عن طريق الوريد أو عن طريق الفم.
  2. إن الهدف من وصف تلك المضادات هو منع حدوث الالتهابات والمضاعفات التي قد تحدث نتيجة ظهور الغرغرينا.
  3. ينصح بعدم التوقف عن أخذ المضادات الحيوية إلا بعد استشارة الطبيب، إضافة إلى تجنب أخذها بشكل عشوائي.
  1. أثبتت بعض الدراسات بأن يرقات بعض الحشرات، حيث أنها تقوم على إزالة الجلد الميت، وبالتالي منع انتشار العدوى.
  2. يمكن استخدامها كجزء من العلاج وليست علاج أساسي.
  • رابعاً: العلاج بالأكسجين
  1. تعتبر هذه التقنية أحد التقنيات الحديثة المستخدمة في علاج الغرغرينا.
  2. تقوم هذه التقنية في مبدأ عملها على وضع المريض في غرفة تحتوي على الأكسجين الموجود تحت ضغط مرتفع، بحيث يعمل ضغط الأكسجين المرتفع على إشباع الدم، وبالتالي تحفيز شفاء الأنسجة الميتة.
  3. إن استخدام هذه التقنية يساهم في التقليل من نمو البكتيريا خاصة تلك التي لا تحتمل وجود تراكيز مرتفعة من الأكسجين.