الغازات عند الأطفال حديثي الولادة عندما تستقبل الأم طفلاً جديداً فإنها تكون أمام تحدياتٍ صعبةٍ خلال المرحلة الأولى نظراً لصغر الطفل وعدم مقدرته على توضيح ما يعاني منه، ومن المشاكل الأساسية التي يعاني منها أغلب الأطفال حديثي الولادة وجود الغازات في البطن، حيث يبدأ الطفل بنوبات بكاءٍ مفاجئةٍ قد لا تستمر لفترة طويلة ولكن يكون الطفل غير مرتاح، وتكثر هذه الحالة خلال الأشهر الست الأولى من حياة الطفل، وفي الغالب لا تدل هذه الغازات على وجود مشاكل كبيرة عند الطفل وليس هناك داعي للقلق، ولكن تلجأ الأم للبحث عن الطرق التي تساهم بتخفيف المشكلة لينعم الطفل بالراحة وكذلك هي، وسنقدم موجزاً عن طرق علاج الغازات عند الأطفال حديثي الولادة. أسباب الغازات عند الأطفال حديثي الولادة تتجمّع الغازات عند الطفل نتيجة: ابتلاع الطفل لكمياتٍ من الهواء سواء أثناء تناول الطعام أو البكاء. تكسير الطعام الغير مهضوم، وعدم نضوج الجهاز الهضمي وبالتالي عدم تحمل اللاكتوز الموجود في الحليب. تراكم الغازات المحصورة داخل طيات الأمعاء. أعراض الغازات عند الأطفال حديثي الولادة انتفاخ البطن. البكاء الشديد والمفاجئ، ويرافقه ضم الطفل لقدميه إلى بطنه. الشعور بالمغص. طرق علاج الغازات عند الأطفال حديثي الولادة هناك عدة طرق يمكن اتباعها لعلاج الغازات عند حديثي الولادة ومنها: تصحيح عملية الرضاعة بحيث يرتفع مستوى رأس الطفل عن بطنه، فذلك يجعل اللبن يستقر في أسفل المعدة وترتفع الغازات للأعلى في نفس الوقت مما يسهل خروجها، وفي حالة الرضاعة الاصطناعية يجب التأكد من امتلاء حلمة الببرونة بالحليب للتقليل من كمية الهواء الذي قد يبتلعه الطفل. المداومة على تكريع (تجشئة) الطفل بعد كل رضعة، ويكون ذلك من خلال حمل الطفل على الكتف والضرب برفق على الظهر، وإذا لم يتكرّع الطفل يمكن إعطاءه بعض الوقت لمدة ربع ساعةٍ ثم إعادة الكرة مرةً أخرى بحيث تكون الغازات قد انفصلت عن الحليب.  وضع الطفل على ظهره ومن ثم القيام برفع ساقه وتحريكها كالذي يركب الدراجة، فهذا التمرين يساعد على طرد الغازات، أو فرك بطن الطفل بحركات دائرية. استخدام القطرات المخصصة للغازات عند الرضع، حيث تحتوي هذه القطرات على مادة سيمتيكون وهي التي تساعد على تفجير وتدمير فقاعات الغازات في المعدة مما يسهّل من امتصاص الهواء الذي ابتلعه الطفل، وكذلك هناك قطرات المعالجة المثلية ولكن يجب استشارة الطبيب. إعطاء الطفل المصاصة فهي تسبب الاسترخاء للطفل وتخفف من بكائه. وضع قنينة من الماء الساخن على بطن الطفل ولكن يجب الحذر من وضعها مباشرة على بطنه لكي لا تصيبه الحروق، كما قد يفيد وضع الطفل في حوض للاستحمام ملوء بالماء الساخن. المراجع:  1

طرق علاج الغازات عند الأطفال حديثي الولادة

طرق علاج الغازات عند الأطفال حديثي الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: 29 يناير، 2018

الغازات عند الأطفال حديثي الولادة

عندما تستقبل الأم طفلاً جديداً فإنها تكون أمام تحدياتٍ صعبةٍ خلال المرحلة الأولى نظراً لصغر الطفل وعدم مقدرته على توضيح ما يعاني منه، ومن المشاكل الأساسية التي يعاني منها أغلب الأطفال حديثي الولادة وجود الغازات في البطن، حيث يبدأ الطفل بنوبات بكاءٍ مفاجئةٍ قد لا تستمر لفترة طويلة ولكن يكون الطفل غير مرتاح، وتكثر هذه الحالة خلال الأشهر الست الأولى من حياة الطفل، وفي الغالب لا تدل هذه الغازات على وجود مشاكل كبيرة عند الطفل وليس هناك داعي للقلق، ولكن تلجأ الأم للبحث عن الطرق التي تساهم بتخفيف المشكلة لينعم الطفل بالراحة وكذلك هي، وسنقدم موجزاً عن طرق علاج الغازات عند الأطفال حديثي الولادة.

أسباب الغازات عند الأطفال حديثي الولادة

تتجمّع الغازات عند الطفل نتيجة:

  • ابتلاع الطفل لكمياتٍ من الهواء سواء أثناء تناول الطعام أو البكاء.
  • تكسير الطعام الغير مهضوم، وعدم نضوج الجهاز الهضمي وبالتالي عدم تحمل اللاكتوز الموجود في الحليب.
  • تراكم الغازات المحصورة داخل طيات الأمعاء.

أعراض الغازات عند الأطفال حديثي الولادة

  • انتفاخ البطن.
  • البكاء الشديد والمفاجئ، ويرافقه ضم الطفل لقدميه إلى بطنه.
  • الشعور بالمغص.

طرق علاج الغازات عند الأطفال حديثي الولادة

هناك عدة طرق يمكن اتباعها لعلاج الغازات عند حديثي الولادة ومنها:

  • تصحيح عملية الرضاعة بحيث يرتفع مستوى رأس الطفل عن بطنه، فذلك يجعل اللبن يستقر في أسفل المعدة وترتفع الغازات للأعلى في نفس الوقت مما يسهل خروجها، وفي حالة الرضاعة الاصطناعية يجب التأكد من امتلاء حلمة الببرونة بالحليب للتقليل من كمية الهواء الذي قد يبتلعه الطفل.
  • المداومة على تكريع (تجشئة) الطفل بعد كل رضعة، ويكون ذلك من خلال حمل الطفل على الكتف والضرب برفق على الظهر، وإذا لم يتكرّع الطفل يمكن إعطاءه بعض الوقت لمدة ربع ساعةٍ ثم إعادة الكرة مرةً أخرى بحيث تكون الغازات قد انفصلت عن الحليب.
  •  وضع الطفل على ظهره ومن ثم القيام برفع ساقه وتحريكها كالذي يركب الدراجة، فهذا التمرين يساعد على طرد الغازات، أو فرك بطن الطفل بحركات دائرية.
  • استخدام القطرات المخصصة للغازات عند الرضع، حيث تحتوي هذه القطرات على مادة سيمتيكون وهي التي تساعد على تفجير وتدمير فقاعات الغازات في المعدة مما يسهّل من امتصاص الهواء الذي ابتلعه الطفل، وكذلك هناك قطرات المعالجة المثلية ولكن يجب استشارة الطبيب.
  • إعطاء الطفل المصاصة فهي تسبب الاسترخاء للطفل وتخفف من بكائه.
  • وضع قنينة من الماء الساخن على بطن الطفل ولكن يجب الحذر من وضعها مباشرة على بطنه لكي لا تصيبه الحروق، كما قد يفيد وضع الطفل في حوض للاستحمام ملوء بالماء الساخن.

المراجع:  1