البحث عن مواضيع

الصداع النصفي Migraine الصداع النصفي أو الشقيقة أحد أشكال الصداع وهو الألم الحاد الذي يصيب نصف الرأس الأيمن أو الأيسر أو يتنقل فيما بينهما خلال نوبة الصداع والتي تستمر ما بين عدة دقائق إلى 72 ساعة متواصلة من الألم الذي يُشبهه الأطباء بآلة تثقب الدماغ أو النبضات المتتالية، وعادةً ما ينجم عن اضطرابٍ في الأوعية الدموية والأعصاب والمواد الكيميائية الموجودة في الدماغ، وينتشر بين النساء بنسبةٍ أكبر من الرجال، وسنقدم طرق علاج الصداع النصفي خلال هذا المقال. أسباب الصداع النصفي التغيرات الهرمونية عند المرأة المصاحبة لسن اليأس أو فترتي الحمل والولادة أو خلال الدورة الشهرية. اتباع نظام غذائي قاسي مفاجئ. الإفراط في التدخين أو التدخين السلبي. التعرض للروائح الشديدة خاصة انبعاثات الغازات الكيميائية والمنظفات والمواد السامة. تغيير نمط النوم اليومي. الأثر الجانبي لبعض العقاقير الدوائية. الوراثة. الإجهاد الحاد. التعرض للمنبهات الحسية القوية كالضوء الساطع والأصوات المرتفعة لفترةٍ طويلةٍ. تناول الكحول. أعراض الصداع النصفي اضطراب الرؤية وتشويشها أثناء وقبل نوبة الصداع وتستمر 60 دقيقةً. تقلبات المزاج والشعور بالاكتئاب والحزن دون سببٍ. الأرق أو الاستيقاظ من النوم مُتعبًا. انسداد في الأنف. زيادة الرغبة في تناول الطعام خاصةً الشوكولاتة قبل نوبة الصداع. الشعور بألمٍ أشبه بالنبض في أحد جانبي الرأس. ألم في الرقبة مع تصلبها. الرغبة الملحة في التبول. شم روائح غريبة. خدر في الذراع أو الساق. فقدان مؤقت للبصر. الغثيان والقيء. الدوخة والدوار ثم الإغماء. علاج الصداع النصفي الاسترخاء وتهدئة الأعصاب والبُعد عن المثيرات النفسية والعصبية وممارسة رياضة التأمل واليوغا. تدليك جانبي الرأس أي الصدغين بزيتٍ عطريٍّ كاللافندر أو النعناع وحركاتٍ دائريةٍ فذلك يخفف الألم. الاستحمام بالماء البارد. الابتعاد عن المنبهات الضوئية والجلوس في غرفةٍ مظلمةٍ خلال النوبة. ممارسة الرياضة واستنشاق الهواء النقي. تناول ملعقة من العسل يوميًّا مع كل وجبة طعامٍ لتهدئة الأعصاب. تناول مغلي النعناع الطازج. تناول مغلي مزيجٍ من حبة البركة واليانسون والبابونج لتخفيف الصداع. تناول كوبٍ من الماء أو أكثر على الريق. الابتعاد قدر المستطاع عن محفزات نوبة الشقيقة كالروائح والكحول وتغير الرطوبة والأدوية المعتمدة على هرمون الأستروجين. تناول جرعة مركزة من فيتامين ب2. المكملات الغذائية المحتوية على المغنيسيوم. الأدوية المضادة للقيء. الأدوية المسكنة للألم كالأسبرين والباراسيتامول والأيبوبروفين. التنبيه المغناطيسي للدماغ من أجل تحفيز عمل الأعصاب عن طريق القحف. تطبيق عجينة الزنجبيل المكونة من ملعقتين مطحونين من الزنجبيل مع ملعقتين من الماء على جانبي الرأس لعدة دقائق، كما يمكن استبدال الزنجبيل بالقرفة المطحونة. استنشاق القرنفل المطحون عدة مراتٍ.

طرق علاج الصداع النصفي

طرق علاج الصداع النصفي
بواسطة: - آخر تحديث: 23 نوفمبر، 2017

الصداع النصفي Migraine

الصداع النصفي أو الشقيقة أحد أشكال الصداع وهو الألم الحاد الذي يصيب نصف الرأس الأيمن أو الأيسر أو يتنقل فيما بينهما خلال نوبة الصداع والتي تستمر ما بين عدة دقائق إلى 72 ساعة متواصلة من الألم الذي يُشبهه الأطباء بآلة تثقب الدماغ أو النبضات المتتالية، وعادةً ما ينجم عن اضطرابٍ في الأوعية الدموية والأعصاب والمواد الكيميائية الموجودة في الدماغ، وينتشر بين النساء بنسبةٍ أكبر من الرجال، وسنقدم طرق علاج الصداع النصفي خلال هذا المقال.

أسباب الصداع النصفي

  • التغيرات الهرمونية عند المرأة المصاحبة لسن اليأس أو فترتي الحمل والولادة أو خلال الدورة الشهرية.
  • اتباع نظام غذائي قاسي مفاجئ.
  • الإفراط في التدخين أو التدخين السلبي.
  • التعرض للروائح الشديدة خاصة انبعاثات الغازات الكيميائية والمنظفات والمواد السامة.
  • تغيير نمط النوم اليومي.
  • الأثر الجانبي لبعض العقاقير الدوائية.
  • الوراثة.
  • الإجهاد الحاد.
  • التعرض للمنبهات الحسية القوية كالضوء الساطع والأصوات المرتفعة لفترةٍ طويلةٍ.
  • تناول الكحول.

أعراض الصداع النصفي

  • اضطراب الرؤية وتشويشها أثناء وقبل نوبة الصداع وتستمر 60 دقيقةً.
  • تقلبات المزاج والشعور بالاكتئاب والحزن دون سببٍ.
  • الأرق أو الاستيقاظ من النوم مُتعبًا.
  • انسداد في الأنف.
  • زيادة الرغبة في تناول الطعام خاصةً الشوكولاتة قبل نوبة الصداع.
  • الشعور بألمٍ أشبه بالنبض في أحد جانبي الرأس.
  • ألم في الرقبة مع تصلبها.
  • الرغبة الملحة في التبول.
  • شم روائح غريبة.
  • خدر في الذراع أو الساق.
  • فقدان مؤقت للبصر.
  • الغثيان والقيء.
  • الدوخة والدوار ثم الإغماء.

علاج الصداع النصفي

  • الاسترخاء وتهدئة الأعصاب والبُعد عن المثيرات النفسية والعصبية وممارسة رياضة التأمل واليوغا.
  • تدليك جانبي الرأس أي الصدغين بزيتٍ عطريٍّ كاللافندر أو النعناع وحركاتٍ دائريةٍ فذلك يخفف الألم.
  • الاستحمام بالماء البارد.
  • الابتعاد عن المنبهات الضوئية والجلوس في غرفةٍ مظلمةٍ خلال النوبة.
  • ممارسة الرياضة واستنشاق الهواء النقي.
  • تناول ملعقة من العسل يوميًّا مع كل وجبة طعامٍ لتهدئة الأعصاب.
  • تناول مغلي النعناع الطازج.
  • تناول مغلي مزيجٍ من حبة البركة واليانسون والبابونج لتخفيف الصداع.
  • تناول كوبٍ من الماء أو أكثر على الريق.
  • الابتعاد قدر المستطاع عن محفزات نوبة الشقيقة كالروائح والكحول وتغير الرطوبة والأدوية المعتمدة على هرمون الأستروجين.
  • تناول جرعة مركزة من فيتامين ب2.
  • المكملات الغذائية المحتوية على المغنيسيوم.
  • الأدوية المضادة للقيء.
  • الأدوية المسكنة للألم كالأسبرين والباراسيتامول والأيبوبروفين.
  • التنبيه المغناطيسي للدماغ من أجل تحفيز عمل الأعصاب عن طريق القحف.
  • تطبيق عجينة الزنجبيل المكونة من ملعقتين مطحونين من الزنجبيل مع ملعقتين من الماء على جانبي الرأس لعدة دقائق، كما يمكن استبدال الزنجبيل بالقرفة المطحونة.
  • استنشاق القرنفل المطحون عدة مراتٍ.