السمنة تعرف السمنة على أنها أحد الأمراض والمشاكل المنتشرة في العصر الحالي والتي يعاني منها ملايين الأشخاص، ويعبر هذا المصطلح عن تراكم الدهون في مناطق الجسم المختلفة وبخاصة منطقة البطن، ولا تقتصر مشاكل السمنة على أنها تخل بالمظهر الخارجي للشخص بل تتعدى ذلك حيث تعتبر هذه المشكلة سبباً رئيسياً في حدوث العديد من الأمراض والمضاعفات والتي من أبرزها مرض ارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين ومرض السكري، إضافة إلى الإصابة بهشاشة العظام والسكتات الدماغية، وهذا بحد ذاته يؤثر الأنحاء المختلفة من حياة المريض، وسنتحدث في هذا المقال حول طرق علاج السمنة. طرق علاج السمنة يمكن علاج السمنة باتباع الوسائل والطرق المختلفة، والتي تأتي على النحو الآتي:  استخدام الأدوية يوجد العديد من أنواع الأدوية وحبوب تخفيف الوزن المتاحة في الصيدليات والتي تساهم في تخفيف الوزن. تقوم هذه الأدوية في مبدأ عملها على تثبيط مراكز الشهية في الدماغ إضافة إلى منع امتصاص المواد الغذائية في القناة الهضمية والتسريع من عملية إخراجها. تعتبر هذه الأدوية ذات فعالية للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع بسيط في الوزن أي سمنة طفيفة. يجب الانتباه إلى الآثار الجانبية لاستخدام هذه الأدوية، كما يجدر اتباع حمية غذائية وممارسة التمارين الرياضية أيضاً للحصول على الفائدة المرجوة منها. الخضوع لعملية جراحية عادة ما يتم إجراء هذا النوع من الجراحة للأشخاص الذين يعانون من السمنة بشكل مفرط ومبالغ فيها أي الذين يملكون مؤشر كتلة الجسم أعلى من 40 كغم/ م2 ويعانون من أحد أمراض القلب أو مرض السكري. يوجد العديد من أنواع جراحات السمنة، ومن أبرزها: قص المعدة، وربط المعدة، وشفط النسيج الدهني، وربط الفكين، واستئصال جزء من الأمعاء، إضافة إلى استخدام بالون المعدة. الحميات الغذائية وتغيير السلوك ونمط الحياة يوجد العديد من الحميات والأنظمة الغذائية التي تسهل من خسارة الوزن، حيث أنها تكون موضوعة بعناية من قِبل أخصائي التغذية. غالباً ما يتم وضع الحمية الغذائية لكل شخص على حِدا وذلك بما يتناسب مع مقاييس جسمه ووضعه الصحي إضافة إلى نمط الحياة والتاريخ العائلي. يجب الحرص على اتباع نمط حياة صحي وملائم والتقليل من تناول الوجبات السريعة والأطعمة الغنية بالدهون المهدرجة. يجب التأكيد على أهمية ممارسة التمارين الرياضية المخصصة لإنقاص الوزن وأن يكون ذلك تبعاً لإرشادات مدرب رياضي خبير في ذلك. نصائح للتخلص من مشكلة السمنة للتخلص من هذه المشكلة ينصح باتباع التعليمات والإرشادات التالية: يجب الحرص على أن تكون الخطة الموضوعة لخسارة الوزن تحت إشراف أخصائي تفادياً لحدوث أي أضرار. عند الجلوس على مائدة الطعام فإنه ينصح باختيار طبق ذو حجم صغير وملؤه مرة واحدة لتقليل كمية الطعام التي يتم تناولها. يجب الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية نظراً لاحتوائها على كم هائل من السعرات الحرارية. ينصح بأخذ وقت راحة كافي والنوم جيداً حيث أن اضطراب النوم قد يكون سبباً في زيادة الوزن. إن تناول الخضراوات والفواكه بدل المكسرات يعتبر أمراً مسلياً إضافة إلى أنه يساعد على تقليل الوزن. يعتبر الشاي الأخضر أحد أهم المشروبات التي تساعد على خسارة الوزن، ويمكن الاستعاضة عن القهوة به. المراجع:  1

طرق علاج السمنة

طرق علاج السمنة

بواسطة: - آخر تحديث: 15 يناير، 2018

السمنة

تعرف السمنة على أنها أحد الأمراض والمشاكل المنتشرة في العصر الحالي والتي يعاني منها ملايين الأشخاص، ويعبر هذا المصطلح عن تراكم الدهون في مناطق الجسم المختلفة وبخاصة منطقة البطن، ولا تقتصر مشاكل السمنة على أنها تخل بالمظهر الخارجي للشخص بل تتعدى ذلك حيث تعتبر هذه المشكلة سبباً رئيسياً في حدوث العديد من الأمراض والمضاعفات والتي من أبرزها مرض ارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين ومرض السكري، إضافة إلى الإصابة بهشاشة العظام والسكتات الدماغية، وهذا بحد ذاته يؤثر الأنحاء المختلفة من حياة المريض، وسنتحدث في هذا المقال حول طرق علاج السمنة.

طرق علاج السمنة

يمكن علاج السمنة باتباع الوسائل والطرق المختلفة، والتي تأتي على النحو الآتي:

  •  استخدام الأدوية
  1. يوجد العديد من أنواع الأدوية وحبوب تخفيف الوزن المتاحة في الصيدليات والتي تساهم في تخفيف الوزن.
  2. تقوم هذه الأدوية في مبدأ عملها على تثبيط مراكز الشهية في الدماغ إضافة إلى منع امتصاص المواد الغذائية في القناة الهضمية والتسريع من عملية إخراجها.
  3. تعتبر هذه الأدوية ذات فعالية للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع بسيط في الوزن أي سمنة طفيفة.
  4. يجب الانتباه إلى الآثار الجانبية لاستخدام هذه الأدوية، كما يجدر اتباع حمية غذائية وممارسة التمارين الرياضية أيضاً للحصول على الفائدة المرجوة منها.
  • الخضوع لعملية جراحية
  1. عادة ما يتم إجراء هذا النوع من الجراحة للأشخاص الذين يعانون من السمنة بشكل مفرط ومبالغ فيها أي الذين يملكون مؤشر كتلة الجسم أعلى من 40 كغم/ م2 ويعانون من أحد أمراض القلب أو مرض السكري.
  2. يوجد العديد من أنواع جراحات السمنة، ومن أبرزها: قص المعدة، وربط المعدة، وشفط النسيج الدهني، وربط الفكين، واستئصال جزء من الأمعاء، إضافة إلى استخدام بالون المعدة.
  • الحميات الغذائية وتغيير السلوك ونمط الحياة
  1. يوجد العديد من الحميات والأنظمة الغذائية التي تسهل من خسارة الوزن، حيث أنها تكون موضوعة بعناية من قِبل أخصائي التغذية.
  2. غالباً ما يتم وضع الحمية الغذائية لكل شخص على حِدا وذلك بما يتناسب مع مقاييس جسمه ووضعه الصحي إضافة إلى نمط الحياة والتاريخ العائلي.
  3. يجب الحرص على اتباع نمط حياة صحي وملائم والتقليل من تناول الوجبات السريعة والأطعمة الغنية بالدهون المهدرجة.
  4. يجب التأكيد على أهمية ممارسة التمارين الرياضية المخصصة لإنقاص الوزن وأن يكون ذلك تبعاً لإرشادات مدرب رياضي خبير في ذلك.

نصائح للتخلص من مشكلة السمنة

للتخلص من هذه المشكلة ينصح باتباع التعليمات والإرشادات التالية:

  • يجب الحرص على أن تكون الخطة الموضوعة لخسارة الوزن تحت إشراف أخصائي تفادياً لحدوث أي أضرار.
  • عند الجلوس على مائدة الطعام فإنه ينصح باختيار طبق ذو حجم صغير وملؤه مرة واحدة لتقليل كمية الطعام التي يتم تناولها.
  • يجب الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية نظراً لاحتوائها على كم هائل من السعرات الحرارية.
  • ينصح بأخذ وقت راحة كافي والنوم جيداً حيث أن اضطراب النوم قد يكون سبباً في زيادة الوزن.
  • إن تناول الخضراوات والفواكه بدل المكسرات يعتبر أمراً مسلياً إضافة إلى أنه يساعد على تقليل الوزن.
  • يعتبر الشاي الأخضر أحد أهم المشروبات التي تساعد على خسارة الوزن، ويمكن الاستعاضة عن القهوة به.

المراجع:  1