الحصف عند الأطفال يعرف مرض الحصف على أنه أحد الأمراض الجلدية التي يكون حدوثها نتيجة الجراثيم العقدية والعنقودية، كما أنه يحدث على هيئة قشور ذهبية اللون تكون لاصقة في كثير من الأحيان، وتنتشر بكثرة بعد حدوث المرض حول منطقة الأنف والفم ويصيب بالتحديد الأطفال الصغار، ويعرف باسم القوباء أيضاً، كما أنه يهدد كل جزء من أجزاء سطح جلد الإنسان، وقد ينتقل للكبار إذا خالطوا الأطفال المصابين به بشكل مباشر، وفي مقالنا هذا سوف نعرض لكم طرق علاج الحصف عند الأطفال. طرق علاج الحصف عند الأطفال يمكن علاج الحصف عند الأطفال من خلال الآتي: عمل كمادات برمنجنات البوتاسيوم 1/8000 للطفل، ولتجنب إصابة الجلد بالتهاب ناتج عن هذه الكمادات يجب القيام بها مرة واحدة فقط. القيام بتنظيف الطفل بشكل جيد بعد قيامة بممارسة التمارين الرياضية اليومية. تجنب إلباس الطفل الملابس قبل تنظيفها بشكل كامل. الابتعاد عن الأشياء التي تساعد بشكل كبير على زيادة ظهور المرض، ومنها الزيادة في التعرق وإهمال النظافة الشخصية. إزالة القشور الصفراء الناتجة عن المرض باستخدام الماء أو زيت الزيتون باستخدام قطعة قماش بيضاء وبرفق. تجنب وضع الطفل في مكان ذو درجة حرارة مرتفعة أو رطوبة عالية وبالأخص في فصل الصيف. إبعاد الطفل عن الأماكن الغير نظيفة وتجنب وجوده فيها لأي سبب كان. مضاعفات الحصف عند الأطفال إذا لم يتم علاج الطفل من الحصف مباشرة قد تظهر عليه المضاعفات الآتية: إصابة الكلى باضطراب يطلق عليه اسم التهاب كبيبات الكلى، يرافقه خروج دم مع البول وارتقاع في ضغط دم الطفل. إصابة الطفل بتعفن في الدم والمعروف باسم تسمم الدم. إصابة الجلد بالتهاب النسيج الخلوي، وهو نوع التهاب جلدي أخطر وأعمق بكثير من النوع المعروف بين الناس. إصابة الطفل بالحمى القرمزية. إصابة الطفل بأحد أشكال مرض الصدفية، حيث أن هذا المرض يصيب الساقين والذراعين وفروه الرأس والصدر بقروح أكثر من غيرها من المناطق. أعراض الحصف يوجد مجموعة من الأعراض التي يمكن من خلالها الاستدلال على الإصابة بهذا المرض ومن أبرزها: ظهور تقرحات عميقة على الجلد. إصابة الطفل بحالة من السعال. ظهور مجموعة من البثور الغير مؤلمة على الجلد حيث أنها تكون مملوءة بسائل. ظهور قرح جلدية حمراء على جلد الطفل المصاب. أنواع الحصف عند الأطفال يوجد نوعين من أنواع الحصف التي قد تصيب الأطفال، وتأتي على النحو الآتي: الحصف الفقاعي، ينتج من خلال بكتيريا تنتج سموماً تعمل على فصل الطبقة العلوية من الجلد عن الطبقة السفلية. الحصف الغير فقاعي، يعرف هذا النوع على أنه الأكثر شيوعاً بين الأطفال، ويكون في البداية شكله مشابه لدرجة كبيرة تلك الآثار التي تنتج عن لدغات الحشرات.

طرق علاج الحصف عند الأطفال

طرق علاج الحصف عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: 24 ديسمبر، 2017

تصفح أيضاً

الحصف عند الأطفال

يعرف مرض الحصف على أنه أحد الأمراض الجلدية التي يكون حدوثها نتيجة الجراثيم العقدية والعنقودية، كما أنه يحدث على هيئة قشور ذهبية اللون تكون لاصقة في كثير من الأحيان، وتنتشر بكثرة بعد حدوث المرض حول منطقة الأنف والفم ويصيب بالتحديد الأطفال الصغار، ويعرف باسم القوباء أيضاً، كما أنه يهدد كل جزء من أجزاء سطح جلد الإنسان، وقد ينتقل للكبار إذا خالطوا الأطفال المصابين به بشكل مباشر، وفي مقالنا هذا سوف نعرض لكم طرق علاج الحصف عند الأطفال.

طرق علاج الحصف عند الأطفال

يمكن علاج الحصف عند الأطفال من خلال الآتي:

  • عمل كمادات برمنجنات البوتاسيوم 1/8000 للطفل، ولتجنب إصابة الجلد بالتهاب ناتج عن هذه الكمادات يجب القيام بها مرة واحدة فقط.
  • القيام بتنظيف الطفل بشكل جيد بعد قيامة بممارسة التمارين الرياضية اليومية.
  • تجنب إلباس الطفل الملابس قبل تنظيفها بشكل كامل.
  • الابتعاد عن الأشياء التي تساعد بشكل كبير على زيادة ظهور المرض، ومنها الزيادة في التعرق وإهمال النظافة الشخصية.
  • إزالة القشور الصفراء الناتجة عن المرض باستخدام الماء أو زيت الزيتون باستخدام قطعة قماش بيضاء وبرفق.
  • تجنب وضع الطفل في مكان ذو درجة حرارة مرتفعة أو رطوبة عالية وبالأخص في فصل الصيف.
  • إبعاد الطفل عن الأماكن الغير نظيفة وتجنب وجوده فيها لأي سبب كان.

مضاعفات الحصف عند الأطفال

إذا لم يتم علاج الطفل من الحصف مباشرة قد تظهر عليه المضاعفات الآتية:

  • إصابة الكلى باضطراب يطلق عليه اسم التهاب كبيبات الكلى، يرافقه خروج دم مع البول وارتقاع في ضغط دم الطفل.
  • إصابة الطفل بتعفن في الدم والمعروف باسم تسمم الدم.
  • إصابة الجلد بالتهاب النسيج الخلوي، وهو نوع التهاب جلدي أخطر وأعمق بكثير من النوع المعروف بين الناس.
  • إصابة الطفل بالحمى القرمزية.
  • إصابة الطفل بأحد أشكال مرض الصدفية، حيث أن هذا المرض يصيب الساقين والذراعين وفروه الرأس والصدر بقروح أكثر من غيرها من المناطق.

أعراض الحصف

يوجد مجموعة من الأعراض التي يمكن من خلالها الاستدلال على الإصابة بهذا المرض ومن أبرزها:

  • ظهور تقرحات عميقة على الجلد.
  • إصابة الطفل بحالة من السعال.
  • ظهور مجموعة من البثور الغير مؤلمة على الجلد حيث أنها تكون مملوءة بسائل.
  • ظهور قرح جلدية حمراء على جلد الطفل المصاب.

أنواع الحصف عند الأطفال

يوجد نوعين من أنواع الحصف التي قد تصيب الأطفال، وتأتي على النحو الآتي:

  • الحصف الفقاعي، ينتج من خلال بكتيريا تنتج سموماً تعمل على فصل الطبقة العلوية من الجلد عن الطبقة السفلية.
  • الحصف الغير فقاعي، يعرف هذا النوع على أنه الأكثر شيوعاً بين الأطفال، ويكون في البداية شكله مشابه لدرجة كبيرة تلك الآثار التي تنتج عن لدغات الحشرات.