التهاب اللوزتين يُعتبر التهاب اللوزتين من الأمراض الشائعة التي جربها جميع الناس في فترات حياتهم، حيث يأتي هذا الالتهاب مصحوباً مع عدد من الأعراض، ومن المعروف أن اللوزتين هما خط الدفاع الأول عن الجسم، كما أن التهابهما يُصيب جميع الأعمار وخصوصاً الأطفال، ويكون هذا الالتهاب عادةً متكرراً وحاداً، وأحياناً يُصبح مزمناً ويستدعي استئصال اللوزتين، والجدير بالذكر أن هذا الالتهاب يُسبب الكثير من الألم، ويكون مصحوباً بأعراض عديدة، مما يستدعي تلقي العلاج فوراً، وفي هذا المقال سنذكر طرق علاج التهاب اللوزتين. أعراض التهاب اللوزتين تضخم اللوزتين وتورمهما نتيجة الالتهاب. إصابة الغدد اللمفاوية الموجودة في منطقة الرقبة بالالتهاب. ارتفاع درجة حرارة الجسم والقشعريرة. الشعور بألم في الأذن. خروج رائحة كريهة للفم. آلام في الرأس. عدم القدرة على البلع مع الشعور بالألم. الغثيان والقيء. الشعور بألم في الفك واحتقان الحلق. احتقان الأنف وسيلانه. حدوث خلل في جودة الصوت. السعال الذي قد يكون مصحوباً بالبلغم. احمرار لون العينين. طرق علاج التهاب اللوزتين يمكن علاج التهاب اللوزتين بطريقتين، إما بالطرق المنزلية أو بالطرق الدوائية، ومن أهم هذه الطرق ما يلي: تناول الأدوية التي يصفها الطبيب مثل: سيفادروكسيل وبنزيل بنيسيللين وسيفتيبيوتين، وغيرها، بالإضافة إلى المسكنات وخافضات الحرارة. الغرغرة بالغسول الطبي للتخفيف من الاحتقان والتورم وتطهير اللوزتين، ومن أفضل أنواع الغرغرة أيضاً الغرغرة بماء وملح، وبمحلول مائي مضاف إليه بيكربونات الصوديوم، حيث تعمل هذه جميعها على تحسين عملية البلع وتخفيف شدة الالتهاب. تناول السوائل الدافئة ومنقوع الأعشاب الطبية مثل الشاي بالليمون الذي يعمل كمضاد للأكسدة ويخفف من الاحتقان ويحسن عملية البلع ويجلو الصوت. تناول الثوم باللبن، إذ أن الثوم يحتوي على مضادات حيوية طبيعية تساعد في الشفاء وتطهر اللوزتين وتزيل التضخم. إذابة ملعقة من خل التفاح إلى كوب ماء دافئ والغرغرة فيه مرات عديدة خلال اليوم، حيث يعمل الخل على تقليل التورم وتسريع الشفاء. تناول منقوع البابونج الذي يلطف الالتهاب ويخفف التورم ويساعد في الشفاء، كما يُلين الحلق ويقلل من الشعور بالألم. تناول الزنجبيل، وذلك بإضافة ملعقة من برش جذور الزنجبيل إلى ماء دافئ محلى بالعسل، كما يمكن الغرغرة بمنقوع الزنجبيل والليمون. الغرغرة بمنقوع بذور الحلبة والماء، إذ يساعد هذا المنقوع في القضاء على البكتيريا التي تكون على سطح اللوزتين. تناول منقوع الأوريجانو الذي يطهر اللوزتين ويخفف من احتقانهما ويسرع عملية الشفاء، كما أنه يهدئ الحلق. المراجع:  1

طرق علاج التهاب اللوزتين

طرق علاج التهاب اللوزتين

بواسطة: - آخر تحديث: 26 ديسمبر، 2017

التهاب اللوزتين

يُعتبر التهاب اللوزتين من الأمراض الشائعة التي جربها جميع الناس في فترات حياتهم، حيث يأتي هذا الالتهاب مصحوباً مع عدد من الأعراض، ومن المعروف أن اللوزتين هما خط الدفاع الأول عن الجسم، كما أن التهابهما يُصيب جميع الأعمار وخصوصاً الأطفال، ويكون هذا الالتهاب عادةً متكرراً وحاداً، وأحياناً يُصبح مزمناً ويستدعي استئصال اللوزتين، والجدير بالذكر أن هذا الالتهاب يُسبب الكثير من الألم، ويكون مصحوباً بأعراض عديدة، مما يستدعي تلقي العلاج فوراً، وفي هذا المقال سنذكر طرق علاج التهاب اللوزتين.

أعراض التهاب اللوزتين

  • تضخم اللوزتين وتورمهما نتيجة الالتهاب.
  • إصابة الغدد اللمفاوية الموجودة في منطقة الرقبة بالالتهاب.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم والقشعريرة.
  • الشعور بألم في الأذن.
  • خروج رائحة كريهة للفم.
  • آلام في الرأس.
  • عدم القدرة على البلع مع الشعور بالألم.
  • الغثيان والقيء.
  • الشعور بألم في الفك واحتقان الحلق.
  • احتقان الأنف وسيلانه.
  • حدوث خلل في جودة الصوت.
  • السعال الذي قد يكون مصحوباً بالبلغم.
  • احمرار لون العينين.

طرق علاج التهاب اللوزتين

يمكن علاج التهاب اللوزتين بطريقتين، إما بالطرق المنزلية أو بالطرق الدوائية، ومن أهم هذه الطرق ما يلي:

  • تناول الأدوية التي يصفها الطبيب مثل: سيفادروكسيل وبنزيل بنيسيللين وسيفتيبيوتين، وغيرها، بالإضافة إلى المسكنات وخافضات الحرارة.
  • الغرغرة بالغسول الطبي للتخفيف من الاحتقان والتورم وتطهير اللوزتين، ومن أفضل أنواع الغرغرة أيضاً الغرغرة بماء وملح، وبمحلول مائي مضاف إليه بيكربونات الصوديوم، حيث تعمل هذه جميعها على تحسين عملية البلع وتخفيف شدة الالتهاب.
  • تناول السوائل الدافئة ومنقوع الأعشاب الطبية مثل الشاي بالليمون الذي يعمل كمضاد للأكسدة ويخفف من الاحتقان ويحسن عملية البلع ويجلو الصوت.
  • تناول الثوم باللبن، إذ أن الثوم يحتوي على مضادات حيوية طبيعية تساعد في الشفاء وتطهر اللوزتين وتزيل التضخم.
  • إذابة ملعقة من خل التفاح إلى كوب ماء دافئ والغرغرة فيه مرات عديدة خلال اليوم، حيث يعمل الخل على تقليل التورم وتسريع الشفاء.
  • تناول منقوع البابونج الذي يلطف الالتهاب ويخفف التورم ويساعد في الشفاء، كما يُلين الحلق ويقلل من الشعور بالألم.
  • تناول الزنجبيل، وذلك بإضافة ملعقة من برش جذور الزنجبيل إلى ماء دافئ محلى بالعسل، كما يمكن الغرغرة بمنقوع الزنجبيل والليمون.
  • الغرغرة بمنقوع بذور الحلبة والماء، إذ يساعد هذا المنقوع في القضاء على البكتيريا التي تكون على سطح اللوزتين.
  • تناول منقوع الأوريجانو الذي يطهر اللوزتين ويخفف من احتقانهما ويسرع عملية الشفاء، كما أنه يهدئ الحلق.

المراجع:  1