البحث عن مواضيع

التهاب القزحية يُعد مرض التهاب القزحية مرض مناعي ذاتي وهو من الأمراض النادرة التي تُصيب العيون ويُصيب تحديداً طبقات العين الداخلية وطبقة القزحية التي تتكون من الحجرة الأمامية والحجرة الوسطى والحجرة الخلفية، ويُعد التهاب القزحية من أكثر مسببات الإصابة بالعمى، إذ أنه من بين كل أربع حالات فقدان بصر يكون سبب ثلاثة منها الإصابة بهذا المرض وذلك لتبعاته الخطيرة على العين وتأثيراته السلبية مما يستدعي التدخل العلاجي فوراً للسيطرة عليه، وفي هذا المقال سنذكر علاج التهاب القزحية وأسبابه وأعراضه. أسباب التهاب القزحية بعض أسباب التهاب القزحية غير معروفة، لكن الأطباء ربطوا بعض الأسباب بالإصابة وهي كما يلي: إصابة العين بصدمة أو كدمة نتيجة حادث ما. الإصابة بإحدى أمراض المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل الروماتزمي ومرض الذئبة الحمراء ومرض النقرس ومرض بهجت وداء كرون وداء لايم وداء المقوسات وغيرها من الأمراض. إصابة العين بالتهابات متكررة وشديدة. أنواع التهاب القزحية التهاب القزحية الحاد: يُشفى هذا النوع بعد عدة أسابيع من العلاج ولا يعود مرةً أخرى، وهذا يُصيب الحجرة المتوسطة والحجرة الخلفية من العين. التهاب القزحية المزمن: لا تحدث استجابة سريعة للعلاج وتكون له تبعات خطيرة قد تسبب أضراراً دائمة في البصر، ويعود على شكل هجمات تُصيب العين وهذا يُصيب الحجرة الأمامية من العين وهو الأكثر شيوعاً. أعراض التهاب القزحية الإحساس بآلام شديدة في العين وخصوصاً في منطقة الحجاج. حساسية تجاه الضوء. احمرار العين. تشوش الرؤية مع ضبابية. رؤية أجسام طافية في العين. حدوث التصاقات في القزحية. شلل العضلات الهدبية في العين مضاعفات التهابات القزحية الإصابة بالماء البيضاء "الساد". فقدان البصر أو نقصانه وتضرره بشكلٍ دائم. الإصابة بالجلوكوما أو الزرق "ارتفاع ضغط العين". حدوث تكلسات في القرنية. الإصابة بالتهاب القزحية الخلفي. الإصابة بالعمى الكامل. علاج التهاب القزحية من الضروري جداً الالتزام التام بالعلاج ومراجعة الطبيب بشكل دوري للحصول على الشفاء وأهم طرق العلاج ما يلي: أخذ قطرات لتوسعة البؤبؤ لمنع حدوث التصاقات في العين وللتقليل من حساسية الضوء. أخذ قطرات ستيرويدية تحتوي على نسبة من الكورتيزون لمنع التصاق القزحية. أخذ قطرات خافضة لضغط العين وغالباً يُصاب مريض التهاب القزحية بالجلوكوما نتيجة الالتصاقات التي تسد زوايا التصريف في العين. تناول أقراص ستيرويدات عن طريق الفم. أخذ حُقن ستيرويد وتُؤخذ تحت الملتحمة. عمل ثقوب في القزحية باستخدام تقنية الليزر البارد لمنع ارتفاع ضغط العين والعمل على تصريف السوائل خصوصاً أن التهاب القزحية يُسبب التصاق القزحية بالقرنية وعدسة العين.

طرق علاج التهاب القزحية

طرق علاج التهاب القزحية
بواسطة: - آخر تحديث: 2 نوفمبر، 2017

التهاب القزحية

يُعد مرض التهاب القزحية مرض مناعي ذاتي وهو من الأمراض النادرة التي تُصيب العيون ويُصيب تحديداً طبقات العين الداخلية وطبقة القزحية التي تتكون من الحجرة الأمامية والحجرة الوسطى والحجرة الخلفية، ويُعد التهاب القزحية من أكثر مسببات الإصابة بالعمى، إذ أنه من بين كل أربع حالات فقدان بصر يكون سبب ثلاثة منها الإصابة بهذا المرض وذلك لتبعاته الخطيرة على العين وتأثيراته السلبية مما يستدعي التدخل العلاجي فوراً للسيطرة عليه، وفي هذا المقال سنذكر علاج التهاب القزحية وأسبابه وأعراضه.

أسباب التهاب القزحية

بعض أسباب التهاب القزحية غير معروفة، لكن الأطباء ربطوا بعض الأسباب بالإصابة وهي كما يلي:

  • إصابة العين بصدمة أو كدمة نتيجة حادث ما.
  • الإصابة بإحدى أمراض المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل الروماتزمي ومرض الذئبة الحمراء ومرض النقرس ومرض بهجت وداء كرون وداء لايم وداء المقوسات وغيرها من الأمراض.
  • إصابة العين بالتهابات متكررة وشديدة.

أنواع التهاب القزحية

  • التهاب القزحية الحاد: يُشفى هذا النوع بعد عدة أسابيع من العلاج ولا يعود مرةً أخرى، وهذا يُصيب الحجرة المتوسطة والحجرة الخلفية من العين.
  • التهاب القزحية المزمن: لا تحدث استجابة سريعة للعلاج وتكون له تبعات خطيرة قد تسبب أضراراً دائمة في البصر، ويعود على شكل هجمات تُصيب العين وهذا يُصيب الحجرة الأمامية من العين وهو الأكثر شيوعاً.

أعراض التهاب القزحية

  • الإحساس بآلام شديدة في العين وخصوصاً في منطقة الحجاج.
  • حساسية تجاه الضوء.
  • احمرار العين.
  • تشوش الرؤية مع ضبابية.
  • رؤية أجسام طافية في العين.
  • حدوث التصاقات في القزحية.
  • شلل العضلات الهدبية في العين

مضاعفات التهابات القزحية

  • الإصابة بالماء البيضاء “الساد”.
  • فقدان البصر أو نقصانه وتضرره بشكلٍ دائم.
  • الإصابة بالجلوكوما أو الزرق “ارتفاع ضغط العين”.
  • حدوث تكلسات في القرنية.
  • الإصابة بالتهاب القزحية الخلفي.
  • الإصابة بالعمى الكامل.

علاج التهاب القزحية

من الضروري جداً الالتزام التام بالعلاج ومراجعة الطبيب بشكل دوري للحصول على الشفاء وأهم طرق العلاج ما يلي:

  • أخذ قطرات لتوسعة البؤبؤ لمنع حدوث التصاقات في العين وللتقليل من حساسية الضوء.
  • أخذ قطرات ستيرويدية تحتوي على نسبة من الكورتيزون لمنع التصاق القزحية.
  • أخذ قطرات خافضة لضغط العين وغالباً يُصاب مريض التهاب القزحية بالجلوكوما نتيجة الالتصاقات التي تسد زوايا التصريف في العين.
  • تناول أقراص ستيرويدات عن طريق الفم.
  • أخذ حُقن ستيرويد وتُؤخذ تحت الملتحمة.
  • عمل ثقوب في القزحية باستخدام تقنية الليزر البارد لمنع ارتفاع ضغط العين والعمل على تصريف السوائل خصوصاً أن التهاب القزحية يُسبب التصاق القزحية بالقرنية وعدسة العين.