البحث عن مواضيع

التهاب البلعوم يُعد التهاب البلعوم أحد الأمراض المعدية والتي تنتشر بشكل كبير جداً بين الناس خاصة في فصل الشتاء، وينتج هذا الالتهاب عن طريق إصابة الشخص بالعدوى الجرثومية مما يؤدي إلى جعل حلقه يتهيج ويتورم، وبالتالي يُسبب له الشعور بالألم الشديد مع صعوبة في أثناء بلع الطعام وغالباً ما تزول تلك الأعراض دون تدخل طبي وذلك خلال فترة أسبوع، وتُعد الإصابة بالتهاب الجهاز التنفسي من أكثر المسببات شيوعاً لالتهابه ومن أبرزها الإصابة بفيروس الإنفلونزا والزكام والرشح، ويقسم إلى قسمين وهو التهاب البلعوم المزمن والتهاب البلعوم الحاد، كما أن له العديد من الطرق الخاصة بعلاجه، وفي مقالنا هذا سنتحدث عن طرق علاج التهاب البلعوم.  طرق علاج التهاب البلعوم يتم علاج التهاب البلعوم من خلال مجموعة من الطرق، والتي تأتي على النحو الآتي: تناول أحد المسكنات المخصصة لهذا الغرض مثل باراسيتامول وأيبوبروفين، فكليهما فعّال في التخفيف من الشعور بالألم نتيجة وجود هذا الالتهاب. استخدام المطهرات الجاهزة من الصيدلية أو صنع محلول ملحي والغرغرة به لحين الشفاء التام. تناول العديد من السوائل الدافئة والفاترة خلال اليوم، وتجنب تناول المشروبات الحارة جداً. تجنب تواجد المريض في الأماكن التي تحتوي المدخنين، كما يجب عليه الإقلاع عن التدخين خلال فترة المرض إذا كان المريض مدخناً. في العديد من الحالات المتقدمة يضطر الأطباء لوصف العلاجات والأدوية المضادة للالتهاب لتخفيف حدة إصابة المريض. علاج التهاب البلعوم بالوصفات الطبيعية يمكن علاج التهاب الملعوب من خلال مجموعة من الوصفات الطبيعية، والتي من أبرزها: العسل، يعمل العسل كما أثبتت دراسات عدة على محاربة الإنفلونزا وتهدئة السعال، وبالتالي فإنه يعمل على تخفيف ألم الحلق. الجزر المطبوخ، يعمل الجزر المطبوخ على تقوية جهاز المناعة عند الإنسان وهذا ما يساعد في مقاومة العديد من الالتهابات وبالأخص التهاب الحلق. الموز، يعمل الموز على الحد من التهاب الحلق لأنه يحتوي على فيتامين C، ويتم تناوله إما مثلجاً أو بدرجة حرارة الغرفة. العرقسوس، يساعد العرقسوس عند مضغه على القضاء على الكحة وتهدئة الحلق والشعب الهوائية كما أثبتت العديد من الدراسات التي أجريت عليه. الشاي، يحتوي الشاي بنكهاته العدة على العديد من العناصر التي تقوم على تسكين الآلام، وقد أثبتت الدراسات أنه يساعد في تحفيز الجسم على محاربة الالتهابات. الكرنب المطبوخ، يساعد بشكل كبير على التقليل من التهاب الحلق، كما أنه يساعد في التغلب على الإنفلونزا والبرد لاحتوائه على مواد مضادة للأكسدة. المراجع:  1

طرق علاج التهاب البلعوم

طرق علاج التهاب البلعوم
بواسطة: - آخر تحديث: 27 ديسمبر، 2017

التهاب البلعوم

يُعد التهاب البلعوم أحد الأمراض المعدية والتي تنتشر بشكل كبير جداً بين الناس خاصة في فصل الشتاء، وينتج هذا الالتهاب عن طريق إصابة الشخص بالعدوى الجرثومية مما يؤدي إلى جعل حلقه يتهيج ويتورم، وبالتالي يُسبب له الشعور بالألم الشديد مع صعوبة في أثناء بلع الطعام وغالباً ما تزول تلك الأعراض دون تدخل طبي وذلك خلال فترة أسبوع، وتُعد الإصابة بالتهاب الجهاز التنفسي من أكثر المسببات شيوعاً لالتهابه ومن أبرزها الإصابة بفيروس الإنفلونزا والزكام والرشح، ويقسم إلى قسمين وهو التهاب البلعوم المزمن والتهاب البلعوم الحاد، كما أن له العديد من الطرق الخاصة بعلاجه، وفي مقالنا هذا سنتحدث عن طرق علاج التهاب البلعوم. 

طرق علاج التهاب البلعوم

يتم علاج التهاب البلعوم من خلال مجموعة من الطرق، والتي تأتي على النحو الآتي:

  • تناول أحد المسكنات المخصصة لهذا الغرض مثل باراسيتامول وأيبوبروفين، فكليهما فعّال في التخفيف من الشعور بالألم نتيجة وجود هذا الالتهاب.
  • استخدام المطهرات الجاهزة من الصيدلية أو صنع محلول ملحي والغرغرة به لحين الشفاء التام.
  • تناول العديد من السوائل الدافئة والفاترة خلال اليوم، وتجنب تناول المشروبات الحارة جداً.
  • تجنب تواجد المريض في الأماكن التي تحتوي المدخنين، كما يجب عليه الإقلاع عن التدخين خلال فترة المرض إذا كان المريض مدخناً.
  • في العديد من الحالات المتقدمة يضطر الأطباء لوصف العلاجات والأدوية المضادة للالتهاب لتخفيف حدة إصابة المريض.

علاج التهاب البلعوم بالوصفات الطبيعية

يمكن علاج التهاب الملعوب من خلال مجموعة من الوصفات الطبيعية، والتي من أبرزها:

  • العسل، يعمل العسل كما أثبتت دراسات عدة على محاربة الإنفلونزا وتهدئة السعال، وبالتالي فإنه يعمل على تخفيف ألم الحلق.
  • الجزر المطبوخ، يعمل الجزر المطبوخ على تقوية جهاز المناعة عند الإنسان وهذا ما يساعد في مقاومة العديد من الالتهابات وبالأخص التهاب الحلق.
  • الموز، يعمل الموز على الحد من التهاب الحلق لأنه يحتوي على فيتامين C، ويتم تناوله إما مثلجاً أو بدرجة حرارة الغرفة.
  • العرقسوس، يساعد العرقسوس عند مضغه على القضاء على الكحة وتهدئة الحلق والشعب الهوائية كما أثبتت العديد من الدراسات التي أجريت عليه.
  • الشاي، يحتوي الشاي بنكهاته العدة على العديد من العناصر التي تقوم على تسكين الآلام، وقد أثبتت الدراسات أنه يساعد في تحفيز الجسم على محاربة الالتهابات.
  • الكرنب المطبوخ، يساعد بشكل كبير على التقليل من التهاب الحلق، كما أنه يساعد في التغلب على الإنفلونزا والبرد لاحتوائه على مواد مضادة للأكسدة.

المراجع1