التهاب البروستاتا يعد التهاب البروستاتا من أكثر الأمراض انتشارًا بين الشباب تحت سن الخمسين، وينتج التهاب البروستاتا Prostititis عند وجود عدوى في غدة البروستاتا، وهي عبارة عن غدة تقع أسفل المثانة وأمام المستقيم وهي تحيط بالإحليل؛ الأنبوب الذي يخرج منه البول والسائل المنوي، وتتمثل أهمية غدة البروستاتا في إفراز السائل الذي يغذي الحيوانات المنوية أثناء عملية القذف، وهناك عدة أنواع من العدوى التي قد تصيب غدة البروستاتا، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أنواع العدوى التي تصيب البروستاتا وأبرز أسبابها، وعن علاج التهاب البروستاتا. أنواع عدوى البروستاتا يوجد أربع أنواع رئيسية من عدوى البروستاتا وهي: التهاب البروستاتا البكتيري الحاد: ينشأ هذا الالتهاب عن العدوى البكتيرية ويظهر بشكلٍ مفاجئ، وهو الأقل شيوعًا بين الأنواع الأربعة وهو الأسهل في التشخيص. التهاب البروستاتا البكتيري المزمن:  وهناك تكون الأعراض أقل حدة وتتطور على مدى سنوات، وغالبًا ما تصيب الذكور متوسطي العمر وتتسبب بالتهاب المسالك البولية المتكرر لديهم. التهاب البروستاتا المزمن أو متلازمة آلام الحوض المزمنة:  وفي هذه الحالة يحصل التهاب بالبروستاتا ويتسبب الالتهاب الشعور بالألم الشديد في منطقة الحوض والفخذ. التهاب البروستاتا الصامت: وهنا يوجد التهاب في البروستاتا ولكن لا يظهر على المريض أي أعراض، وفي الغالب يتم اكتشاف التهاب البروستاتا صدفةً عندما يراجع المصاب الطبيب لمشكلة أخرى. أسباب التهاب البروستاتا العدوى البكتيرية، والتي غالبًا ما تصل إلى غدة البروستاتا من المسالك البولية. إجراء قسطرة أو عملية جراحية في الإحليل، فقد ينتج عنه وصول البكتيريا إلى البروستاتا. الإصابة بالأمراض المنتقلة جنسيًا. طرق علاج التهاب البروستاتا يعتمد علاج التهاب البروستاتا على نوع الإصابة وسببها، ومن طرق علاج التهاب البروستاتا: علاج التهاب البروستاتا بالمضادات الحيوية، ففي حال التهاب البروستاتا البسيط يتم العلاج بالمضادات الحيوية المناسبة لمدة ٦-٨ أسابيع، أما في حال وجود عدوى حادة فقد يتطلب العلاج الدخول إلى المشفى لتلقي السوائل والمضادات الحيوية بالوريد، وفي حال كان الالتهاب مزمنًا فغالبًا ما يستغرق العلاج بأدوية المضادات الحيوية ثمانية أشهر. يصف الطبيب أيضًا إلى جانب المضادات الحيوية مسكنات الألم غير الستيرودية، مثل الإيبونفرين والأسبرين. علاج التهاب البروستاتا بمرخيات العضلات، والتي تساعد عضلات المثانة على الإسترخاء لتخفف من الضغط على البروستاتا وبذلك تخفف من الأعراض. العلاج بمثبط مستقبلات ألفا، والتي تساعد على تفريغ المثانة ومنع احتقانها وبالتالي تخفيف الأعراض. علاج التهاب البروستاتا المنزلية، عن طريق عمل حمامات ماء دافئة باستمرار والابتعاد عن تناول الكحول وعن التدخين وتقليل تناول الطعام الغني بالتوابل.

طرق علاج التهاب البروستاتا

طرق علاج التهاب البروستاتا

بواسطة: - آخر تحديث: 6 أبريل، 2018

التهاب البروستاتا

يعد التهاب البروستاتا من أكثر الأمراض انتشارًا بين الشباب تحت سن الخمسين، وينتج التهاب البروستاتا Prostititis عند وجود عدوى في غدة البروستاتا، وهي عبارة عن غدة تقع أسفل المثانة وأمام المستقيم وهي تحيط بالإحليل؛ الأنبوب الذي يخرج منه البول والسائل المنوي، وتتمثل أهمية غدة البروستاتا في إفراز السائل الذي يغذي الحيوانات المنوية أثناء عملية القذف، وهناك عدة أنواع من العدوى التي قد تصيب غدة البروستاتا، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أنواع العدوى التي تصيب البروستاتا وأبرز أسبابها، وعن علاج التهاب البروستاتا.

أنواع عدوى البروستاتا

يوجد أربع أنواع رئيسية من عدوى البروستاتا وهي:

  • التهاب البروستاتا البكتيري الحاد: ينشأ هذا الالتهاب عن العدوى البكتيرية ويظهر بشكلٍ مفاجئ، وهو الأقل شيوعًا بين الأنواع الأربعة وهو الأسهل في التشخيص.
  • التهاب البروستاتا البكتيري المزمن:  وهناك تكون الأعراض أقل حدة وتتطور على مدى سنوات، وغالبًا ما تصيب الذكور متوسطي العمر وتتسبب بالتهاب المسالك البولية المتكرر لديهم.
  • التهاب البروستاتا المزمن أو متلازمة آلام الحوض المزمنة:  وفي هذه الحالة يحصل التهاب بالبروستاتا ويتسبب الالتهاب الشعور بالألم الشديد في منطقة الحوض والفخذ.
  • التهاب البروستاتا الصامت: وهنا يوجد التهاب في البروستاتا ولكن لا يظهر على المريض أي أعراض، وفي الغالب يتم اكتشاف التهاب البروستاتا صدفةً عندما يراجع المصاب الطبيب لمشكلة أخرى.

أسباب التهاب البروستاتا

  • العدوى البكتيرية، والتي غالبًا ما تصل إلى غدة البروستاتا من المسالك البولية.
  • إجراء قسطرة أو عملية جراحية في الإحليل، فقد ينتج عنه وصول البكتيريا إلى البروستاتا.
  • الإصابة بالأمراض المنتقلة جنسيًا.

طرق علاج التهاب البروستاتا

يعتمد علاج التهاب البروستاتا على نوع الإصابة وسببها، ومن طرق علاج التهاب البروستاتا:

  • علاج التهاب البروستاتا بالمضادات الحيوية، ففي حال التهاب البروستاتا البسيط يتم العلاج بالمضادات الحيوية المناسبة لمدة ٦-٨ أسابيع، أما في حال وجود عدوى حادة فقد يتطلب العلاج الدخول إلى المشفى لتلقي السوائل والمضادات الحيوية بالوريد، وفي حال كان الالتهاب مزمنًا فغالبًا ما يستغرق العلاج بأدوية المضادات الحيوية ثمانية أشهر.
  • يصف الطبيب أيضًا إلى جانب المضادات الحيوية مسكنات الألم غير الستيرودية، مثل الإيبونفرين والأسبرين.
  • علاج التهاب البروستاتا بمرخيات العضلات، والتي تساعد عضلات المثانة على الإسترخاء لتخفف من الضغط على البروستاتا وبذلك تخفف من الأعراض.
  • العلاج بمثبط مستقبلات ألفا، والتي تساعد على تفريغ المثانة ومنع احتقانها وبالتالي تخفيف الأعراض.
  • علاج التهاب البروستاتا المنزلية، عن طريق عمل حمامات ماء دافئة باستمرار والابتعاد عن تناول الكحول وعن التدخين وتقليل تناول الطعام الغني بالتوابل.