البهاق البهاق أو كما يُطلَق عليه (Vitiligo) هو مرض جلدي ناجم عن تدمير بعض خلايا التصبّغ (المسؤولة عن إحداث اللون) في منطقة أو أكثر من الجلد، تُسمَّى هذه الخلايا (Melanocytes)، حيث تُفرِز هذه الخلايا صباغ الميلانين، والمسؤول عن تلوين البشرة، وكلما ازدادت كمية هذا الصباغ، زاد لون البشرة، لذلك فإنّ أعلى نسبة من الميلانين موجودة لدى أصحاب البشرة الداكنة، وعند تدمير خلايا (Melanocytes) يتوقف إفراز هذا الصباغ في المنطقة التي تدمرت فيها الخلايا، وتبرز بقع فاقعة اللون مُظهِرةً تباينًا واضحًا مع لون البشرة الطبيعي، وسيتم التطرّق إلى أعراض البهاق وأسبابه وتشخيصه بالإضافة إلى علاج مرض البهاق. أعراض مرض البهاق مرض البهاق -مثله مثل العديد من الأمراض الجلدية غير السرطانية- هو مرض موضعي (Local disease)، أي أنّ أعراضه تظهر في المنطقة التي تضرّرت فيها خلايا صباغ الميلانين التي تمّت الإشارة إليها سابقًا، ومن الأعراض الشائعة التي ترافق مرض البهاق:((Symptoms, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 02-09-2018, Edited)) عدم تلوّن واضح أو ابيضاض للمناطق التي تضرّرت فيها خلايا صباغ الميلانين، بحيث تظهر بقع بيضاء سهلة الملاحظة من بعيد، وتُحدِث تباينًا واضحًا بين لونها ولون الجلد الطبيعي للمريض. ابيضاض مبكّر (ظهور الشيب) على شعر رأس المريض وحواجبه ورموشه وأماكن توزّع الشعر الأخرى في الجسم. تغيّر لون الطبقات المخاطية في كل من التجويف الأنفي والتجويف الفموي. تغيّر لون شبكية العين (Retina). تجب الإشارة لنقطة مهمة، وهي أنّ البهاق ينقسم لعدة أقسام، وذلك مع ضرورة التذكّر أنّه ينتشر بشكل أكبر في من هم دون سن العشرين، وهذه الأقسام تتقاطع قليلًا مع الأعراض سابقة الذكر، بحيث أنّ الطبيب يستطيع من خلال استذكاره لمعلوماته الطبية أن يشّخص الحالة -مُستبعدًا أيّة سرطانات جلدية- بشكل سهل، والأقسام تأتي على النحو الآتي: النوع الذي تغطّي البقع فيه أجزاء عديدة من الجسم: وهو النوع الأكثر شيوعًا، ويُسمَّى (Generalized vitiligo). النوع الذي تغطّي البقع فيه جانب واحد من الجسم: ويُسمَّى هذا النوع (Segmental vitiligo) وهو نوع مؤقت، يظهر في مرحلة الطفولة، يستمر مدّة سنة أو سنتين، ثم يختفي. النوع الذي تغطّي فيه البقع مساحة محدودة من الجسم: يُسمَّى هذا النوع (Focal vitiligo). أسباب مرض البهاق مرض البهاق من الأمراض مجهولة السبب الرئيس، وهنا يُقصَد بالسبب الرئيس هو الآلية التي يتم من خلالها تعطيل خلايا الجلد عن إنتاج صباغ الميلانين، ويرجّح الأطباء عدّة عوامل تسهم في ظهور البهاق، وهي على النحو الآتي: ((Causes, “www.medicalnewstoday.com”, Retrieved in 02-09-2018, Edited)) اعتلال مناعي ذاتي يسهم في تدمير خلايا الأصباغ (Melanocytes). اعتلالات جينيّة تؤثّر على مسار الأكسدة في الجسم. حدوث أذى شديد للجلد ناجم عن احتراق أو تعرّض مستمر لأشعة الشمس. تعرّض الجلد لبعض المواد الكيميائيّة الخطرة. حادث مؤلم أو حدوث اضطراب نفسيّ حاد للشخص. سبب عصبيّ غير محدد. سبب فيروسيّ. وراثة عامة في العائلة. تشخيص مرض البهاق إن التشخيص السليم يساعد في وضع خطة سليمة تستهدف علاج مرض البهاق بأسلوب سريع، وبالتالي المسارعة في التخفيف من الأعراض التي قد تبدو مؤرِّقة ومحرجة للعديد من الأشخاص الذين يعانون من هذه الاضطراب الجلدي، يقوم الطبيب بإجراء خزعة جلدية، وإجراء فحوصات الدم الاعتيادية وفحص العين (فحص الشبكيّة خصوصًا)، وذلك بعد سؤال المريض مجموعة أسئلة تتضمن: ((How is vitiligo diagnosed, “www.medicinenet.com”, Retrieved in 02-09-2018, Edited)) هل يوجد في عائلته أشخاصًا يعانون من البهاق. هل يوجد في عائلته أشخاصًا يعانون من أي مرض مناعي ذاتي. هل يوجد لدى المريض حساسية. هل يعاني المريض من القلق أو أيّ ضعف جسدي عند أداء نشاطاته اليومية. هل يعاني المريض من حساسية اتجاه ضوء الشمس. هل هناك ابيضاض مبكِّر في الشعر (ظهور الشيب) خصوصًا إذا لم يتجاوز عمر 35 سنة. هل البهاق مرض معدي رغم أنّ نسبة انتشار مرض البهاق في العالم هي 1%، والكثير منهم يتابعون خططًا طبية حول علاج مرض البهاق، إلّا أنّ مرض البهاق غير مُعدٍ، أيّ أنّه لا ينتقل من شخص لآخر بواسطة التلامس المباشر (Direct contact) أو بالتواصل الجنسي (Sexual contact) ولا بأيّة إفرازات جسدية كاللعاب (Saliva) أو الدم. ((Overview, “www.healthline.com”, Retrieved in 03-09-2018, Edited)) مرض البهاق هل هو وراثي قبل الانتقال لقضية علاج مرض البهاق، يجب أن يتم الإجابة على سؤال مهم، ألا وهو؛ هل هناك علاقة وراثيّة حقيقيّة بين مرض البهاق ونسبة حدوثه التي تُعد مرتفعة نوعًا ما (1% من سكان العالم) ؟ للأسف إنّ العامل الوراثي من أحد أبرز العوامل في إصابة الإنسان بالبهاق، حيث يُلاحَظ أنّ أغلب الأمراض الجلديّة التي تتعلّق بمشاكل التصبّغ والميلانين هي أمراض وراثيّة تنتشر في نفس العائلة وتسهم الجنيات بنسبة كبيرة من حدّة أعراضها ومدى تأثيرها على حياة المريض. ((Vitiligo facts, “www.medicinenet.com”, Retrieved in 03-09-2018, Edited)) علاج مرض البهاق العديد من الأمراض الجلدية يتم علاجها بعدّة أساليب مختلفة، وذلك تخفيفًا للأعراض الظاهرة، ومحاولةً لتصحيح السبب الرئيس الذي يسبّب هذه الأعراض، وإنّ علاج مرض البهاق يتم من خلال توليفة من العلاجات المختلفة والتي تشمل:((Treatment, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 02-09-2018, Edited)) العلاجات الدوائية (By Medications): تشمل هذه العلاجات مجموعة من الكريمات التي تحتوي على الكورتيزون والذي يعمل على إعادة لون الجلد إلى لونه الأصلي، إضافة إلى مجموعة أخرى من المراهم والتي تحتوي على (calcineurin inhibitors) وهي مواد تعمل على إزالة الابيضاض الذي يسببه البهاق في مناطق الوجه والعنق خصوصًا، وهذه النوعية من العلاجات هي الأكثر شيوعًا والمُوافَق عليها من منظمة الغذاء والدواء (Food and drug administration). العلاجات الجراحية (By surgery): وتقوم هذه العلاجات الجراحيّة على إزالة بعض البقع البيضاء من خلال إجراء جراحي بسيط يُسمَّى (Skin Grafting)، وهناك طريقة جراحية أخرى تُسمَّى (Skin blistering) والتي تقوم على إزالة بعض قطع الجلد الطبيعية وزرعها مكان قطع الجلد البيضاء والتي سبّب ابيضاضَها هو البهاق، وهناك طريقة أخرى -وهي شائعة أيضًا- والتي تُسمَّى (Tattoing) والتي تقوم على حقن مواد صبغية في المناطق البيضاء -التي فقدت لونها نتيجة تدمير خلايا الصباغ- ليُعاد لونها إلى اللون الطبيعي كطريقة فعالة في علاج مرض البهاق. العلاجات المركبة: إحدى طرق هذه العلاج تُسمَّى (Combining psoralen and light therapy) وذلك لمحاولة إعادة مناطق الابيضاض إلى لونها الطبيعي، وتُعد من طرق العلاج المكلفة لدرجة كبيرة، ولكن في حالات انتشار البهاق بكامل أجزاء الجسم، هناك طريقة تُسمَّى (depigmentation) والتي تقوم على إزالة اللون من المناطق غير المصابة، أي إحداث ابيضاض أيضًا في المناطق غير المصابة وذلك لجعل لون الجسم كاملًا من لون البهاق الأبيض، بحيث يصبح لون البهاق هو اللون الطبيعي للجسم، وبالتالي إزالة التباينات التي يُحدثها اختلاف لون بقع البهاق مع اللون الطبيعي للجسم. العلاجات المستقبلية والتي ما زالت خاضعة للتجربة: وتقوم هذه الطرق -التي ما زالت تحت الاختبار- على تحفيز خلايا (melanocytes) في المناطق الجلدية المصابة لتقوم بإعادة إنتاج الصباغ وإعادة لون الجلد لوضعه الطبيعي، تشمل هذه العلاجات استخدام (afamelanotide) و(Prostaglandin E2) و(Tofacitinib)، ويَعد العلم أنّ طرقَ علاج مرض البهاق في المستقبل ستكون أكثر فعالية وقوة وتُحسِّن من حياة المرضى بشكل أفضل.

علاج مرض البهاق

علاج مرض البهاق

بواسطة: - آخر تحديث: 4 سبتمبر، 2018

البهاق

البهاق أو كما يُطلَق عليه (Vitiligo) هو مرض جلدي ناجم عن تدمير بعض خلايا التصبّغ (المسؤولة عن إحداث اللون) في منطقة أو أكثر من الجلد، تُسمَّى هذه الخلايا (Melanocytes)، حيث تُفرِز هذه الخلايا صباغ الميلانين، والمسؤول عن تلوين البشرة، وكلما ازدادت كمية هذا الصباغ، زاد لون البشرة، لذلك فإنّ أعلى نسبة من الميلانين موجودة لدى أصحاب البشرة الداكنة، وعند تدمير خلايا (Melanocytes) يتوقف إفراز هذا الصباغ في المنطقة التي تدمرت فيها الخلايا، وتبرز بقع فاقعة اللون مُظهِرةً تباينًا واضحًا مع لون البشرة الطبيعي، وسيتم التطرّق إلى أعراض البهاق وأسبابه وتشخيصه بالإضافة إلى علاج مرض البهاق.

أعراض مرض البهاق

مرض البهاق -مثله مثل العديد من الأمراض الجلدية غير السرطانية- هو مرض موضعي (Local disease)، أي أنّ أعراضه تظهر في المنطقة التي تضرّرت فيها خلايا صباغ الميلانين التي تمّت الإشارة إليها سابقًا، ومن الأعراض الشائعة التي ترافق مرض البهاق:1)Symptoms, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 02-09-2018, Edited

  • عدم تلوّن واضح أو ابيضاض للمناطق التي تضرّرت فيها خلايا صباغ الميلانين، بحيث تظهر بقع بيضاء سهلة الملاحظة من بعيد، وتُحدِث تباينًا واضحًا بين لونها ولون الجلد الطبيعي للمريض.
  • ابيضاض مبكّر (ظهور الشيب) على شعر رأس المريض وحواجبه ورموشه وأماكن توزّع الشعر الأخرى في الجسم.
  • تغيّر لون الطبقات المخاطية في كل من التجويف الأنفي والتجويف الفموي.
  • تغيّر لون شبكية العين (Retina).

تجب الإشارة لنقطة مهمة، وهي أنّ البهاق ينقسم لعدة أقسام، وذلك مع ضرورة التذكّر أنّه ينتشر بشكل أكبر في من هم دون سن العشرين، وهذه الأقسام تتقاطع قليلًا مع الأعراض سابقة الذكر، بحيث أنّ الطبيب يستطيع من خلال استذكاره لمعلوماته الطبية أن يشّخص الحالة -مُستبعدًا أيّة سرطانات جلدية- بشكل سهل، والأقسام تأتي على النحو الآتي:

  • النوع الذي تغطّي البقع فيه أجزاء عديدة من الجسم: وهو النوع الأكثر شيوعًا، ويُسمَّى (Generalized vitiligo).
  • النوع الذي تغطّي البقع فيه جانب واحد من الجسم: ويُسمَّى هذا النوع (Segmental vitiligo) وهو نوع مؤقت، يظهر في مرحلة الطفولة، يستمر مدّة سنة أو سنتين، ثم يختفي.
  • النوع الذي تغطّي فيه البقع مساحة محدودة من الجسم: يُسمَّى هذا النوع (Focal vitiligo).

أسباب مرض البهاق

مرض البهاق من الأمراض مجهولة السبب الرئيس، وهنا يُقصَد بالسبب الرئيس هو الآلية التي يتم من خلالها تعطيل خلايا الجلد عن إنتاج صباغ الميلانين، ويرجّح الأطباء عدّة عوامل تسهم في ظهور البهاق، وهي على النحو الآتي: 2)Causes, “www.medicalnewstoday.com”, Retrieved in 02-09-2018, Edited

  • اعتلال مناعي ذاتي يسهم في تدمير خلايا الأصباغ (Melanocytes).
  • اعتلالات جينيّة تؤثّر على مسار الأكسدة في الجسم.
  • حدوث أذى شديد للجلد ناجم عن احتراق أو تعرّض مستمر لأشعة الشمس.
  • تعرّض الجلد لبعض المواد الكيميائيّة الخطرة.
  • حادث مؤلم أو حدوث اضطراب نفسيّ حاد للشخص.
  • سبب عصبيّ غير محدد.
  • سبب فيروسيّ.
  • وراثة عامة في العائلة.

تشخيص مرض البهاق

إن التشخيص السليم يساعد في وضع خطة سليمة تستهدف علاج مرض البهاق بأسلوب سريع، وبالتالي المسارعة في التخفيف من الأعراض التي قد تبدو مؤرِّقة ومحرجة للعديد من الأشخاص الذين يعانون من هذه الاضطراب الجلدي، يقوم الطبيب بإجراء خزعة جلدية، وإجراء فحوصات الدم الاعتيادية وفحص العين (فحص الشبكيّة خصوصًا)، وذلك بعد سؤال المريض مجموعة أسئلة تتضمن: 3)How is vitiligo diagnosed, “www.medicinenet.com”, Retrieved in 02-09-2018, Edited

  • هل يوجد في عائلته أشخاصًا يعانون من البهاق.
  • هل يوجد في عائلته أشخاصًا يعانون من أي مرض مناعي ذاتي.
  • هل يوجد لدى المريض حساسية.
  • هل يعاني المريض من القلق أو أيّ ضعف جسدي عند أداء نشاطاته اليومية.
  • هل يعاني المريض من حساسية اتجاه ضوء الشمس.
  • هل هناك ابيضاض مبكِّر في الشعر (ظهور الشيب) خصوصًا إذا لم يتجاوز عمر 35 سنة.

هل البهاق مرض معدي

رغم أنّ نسبة انتشار مرض البهاق في العالم هي 1%، والكثير منهم يتابعون خططًا طبية حول علاج مرض البهاق، إلّا أنّ مرض البهاق غير مُعدٍ، أيّ أنّه لا ينتقل من شخص لآخر بواسطة التلامس المباشر (Direct contact) أو بالتواصل الجنسي (Sexual contact) ولا بأيّة إفرازات جسدية كاللعاب (Saliva) أو الدم. 4)Overview, “www.healthline.com”, Retrieved in 03-09-2018, Edited

مرض البهاق هل هو وراثي

قبل الانتقال لقضية علاج مرض البهاق، يجب أن يتم الإجابة على سؤال مهم، ألا وهو؛ هل هناك علاقة وراثيّة حقيقيّة بين مرض البهاق ونسبة حدوثه التي تُعد مرتفعة نوعًا ما (1% من سكان العالم) ؟ للأسف إنّ العامل الوراثي من أحد أبرز العوامل في إصابة الإنسان بالبهاق، حيث يُلاحَظ أنّ أغلب الأمراض الجلديّة التي تتعلّق بمشاكل التصبّغ والميلانين هي أمراض وراثيّة تنتشر في نفس العائلة وتسهم الجنيات بنسبة كبيرة من حدّة أعراضها ومدى تأثيرها على حياة المريض. 5)Vitiligo facts, “www.medicinenet.com”, Retrieved in 03-09-2018, Edited

علاج مرض البهاق

العديد من الأمراض الجلدية يتم علاجها بعدّة أساليب مختلفة، وذلك تخفيفًا للأعراض الظاهرة، ومحاولةً لتصحيح السبب الرئيس الذي يسبّب هذه الأعراض، وإنّ علاج مرض البهاق يتم من خلال توليفة من العلاجات المختلفة والتي تشمل:6)Treatment, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 02-09-2018, Edited

  • العلاجات الدوائية (By Medications): تشمل هذه العلاجات مجموعة من الكريمات التي تحتوي على الكورتيزون والذي يعمل على إعادة لون الجلد إلى لونه الأصلي، إضافة إلى مجموعة أخرى من المراهم والتي تحتوي على (calcineurin inhibitors) وهي مواد تعمل على إزالة الابيضاض الذي يسببه البهاق في مناطق الوجه والعنق خصوصًا، وهذه النوعية من العلاجات هي الأكثر شيوعًا والمُوافَق عليها من منظمة الغذاء والدواء (Food and drug administration).
  • العلاجات الجراحية (By surgery): وتقوم هذه العلاجات الجراحيّة على إزالة بعض البقع البيضاء من خلال إجراء جراحي بسيط يُسمَّى (Skin Grafting)، وهناك طريقة جراحية أخرى تُسمَّى (Skin blistering) والتي تقوم على إزالة بعض قطع الجلد الطبيعية وزرعها مكان قطع الجلد البيضاء والتي سبّب ابيضاضَها هو البهاق، وهناك طريقة أخرى -وهي شائعة أيضًا- والتي تُسمَّى (Tattoing) والتي تقوم على حقن مواد صبغية في المناطق البيضاء -التي فقدت لونها نتيجة تدمير خلايا الصباغ- ليُعاد لونها إلى اللون الطبيعي كطريقة فعالة في علاج مرض البهاق.
  • العلاجات المركبة: إحدى طرق هذه العلاج تُسمَّى (Combining psoralen and light therapy) وذلك لمحاولة إعادة مناطق الابيضاض إلى لونها الطبيعي، وتُعد من طرق العلاج المكلفة لدرجة كبيرة، ولكن في حالات انتشار البهاق بكامل أجزاء الجسم، هناك طريقة تُسمَّى (depigmentation) والتي تقوم على إزالة اللون من المناطق غير المصابة، أي إحداث ابيضاض أيضًا في المناطق غير المصابة وذلك لجعل لون الجسم كاملًا من لون البهاق الأبيض، بحيث يصبح لون البهاق هو اللون الطبيعي للجسم، وبالتالي إزالة التباينات التي يُحدثها اختلاف لون بقع البهاق مع اللون الطبيعي للجسم.
  • العلاجات المستقبلية والتي ما زالت خاضعة للتجربة: وتقوم هذه الطرق -التي ما زالت تحت الاختبار- على تحفيز خلايا (melanocytes) في المناطق الجلدية المصابة لتقوم بإعادة إنتاج الصباغ وإعادة لون الجلد لوضعه الطبيعي، تشمل هذه العلاجات استخدام (afamelanotide) و(Prostaglandin E2) و(Tofacitinib)، ويَعد العلم أنّ طرقَ علاج مرض البهاق في المستقبل ستكون أكثر فعالية وقوة وتُحسِّن من حياة المرضى بشكل أفضل.

المراجع

1. Symptoms, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 02-09-2018, Edited
2. Causes, “www.medicalnewstoday.com”, Retrieved in 02-09-2018, Edited
3. How is vitiligo diagnosed, “www.medicinenet.com”, Retrieved in 02-09-2018, Edited
4. Overview, “www.healthline.com”, Retrieved in 03-09-2018, Edited
5. Vitiligo facts, “www.medicinenet.com”, Retrieved in 03-09-2018, Edited
6. Treatment, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 02-09-2018, Edited