الركبة  هو أكبر مفصل في الجسم يتكون من التقاء ثلاثة عظام عظمة القصبة والفخذ والصابونة (الردفة)، وتغطي الغضاريف الناعمة أسطح العظام المكونة للمفصل وذلك حتى يسهل الحركة، ويوجد بين عظمتي الفخذ والقصبة غضاريف هلالية تعمل كوسادة تساعد على امتصاص الصدمات أثناء المشي والجري، ويحافظ على ثبات الركبة. ويوجد أربعة أربطة بين عظمتي الفخذ والقصبة وهي الرباط الصليبي الأمامي والخلفي والأربطة الجانبية الداخلية والخارجية، ويبطن جدار المفصل من الداخل غشاء سينوفي يعمل على إنتاج السائل الذي يساعد على ليونة حركة المفصل وتغذية خلايا الغضاريف. وقد تصاب الركبة بعدة أمراض منها ارتشاح الركبة، وفي هذا المقال سنتحدث عن طرق علاج ارتشاح الركبة. سبب ارتشاح الركبة يحدث ارتشاح المفاصل وذك عند حدوث زيادة في السائل في الأنسجة التي تحيط بالمفصل، ويسبب ذلك إلى حدوث التورم، ويعتبر ارتشاح المفاصل علامة على وجود التهاب في: العمود الفقري. التهاب المفاصل الروماتويدي. النقرس. التهاب الفقار اللاصق. التهاب المفاصل الصدفية. التهاب المفاصل المعدي. أعراض ارتشاح الركبة ألم عميق في الركبة. الشعور بالحرارة عند اللمس على المفصل. عدم القدرة على تحريك أو نقل أعضاء الجسم المصاب بسهولة. الصلابة في أماكن الالتهاب. طرق علاج ارتشاح الركبة يوجد توازن ما بين إفراز السائل الزلالي وامتصاصه، وتبقى الكمية ثابتة دائماً، ولكن عند تعرّض المفصل لإصابة يحدث خلل في التوازن وبالتالي تزيد سرعة إفراز السائل الزلالي عن عملية الامتصاص، ويؤدي إلى تراكم هذا السائل وبالتالي تورم المفصل. يمكن العلاج بالمنزل إذا كان الارتشاح بسيط حسب القاعدة الذهبية: الثلج الرفع الضغط وتطبّق هذه القاعدة عند حدوث إصابة في الركبة، وبالتالي حدوث ارتشاح بسيط، فإنه يجب وضع كيس الثلج على الركبة تقريباً عشر دقائق، مع مراعاة وضع فوطة مبللة ما بين الثلج والجلد، مع رفع الساق فوق مستوى الحوض، وضغط الركبة باستخدام رباط ضاغط أو ركبة مطاطية. عند استمرار الارتشاح وزيادة الورم؛ فإنه: يجب عرضها على طبيب العظام لإزالة السائل الزلالي إذا كانت الكمية كبيرة وذلك باستخدام السرنجة الطبية (البزل)، للقيام بعملية بسيطة لإزالة السائل. يقوم الطبيب بعمل تحليل لهذا السائل إذا تغيّر لونه أو كثافته، الذي يدل على وجود بكتيريا أو زيادة في عدد كريات الدم البيضاء؛ ويتقرر نوع العلاج حسب النتيجة. العلاج الطبيعي باستخدام أجهزة الضغط الهوائي أو الضغط الكهربائي؛ حيث تساعد على تسريع عملية الامتصاص. تمارين تقوية عضلات الفخذ الأمامية ضرورية لاستعادة وظائف الركبة وضبط عمل الأغشية المبطن للركبة حيث تفرز وتمتص السائل الزلالي. المراجع: 1

طرق علاج ارتشاح الركبة

طرق علاج ارتشاح الركبة

بواسطة: - آخر تحديث: 6 فبراير، 2018

الركبة 

هو أكبر مفصل في الجسم يتكون من التقاء ثلاثة عظام عظمة القصبة والفخذ والصابونة (الردفة)، وتغطي الغضاريف الناعمة أسطح العظام المكونة للمفصل وذلك حتى يسهل الحركة، ويوجد بين عظمتي الفخذ والقصبة غضاريف هلالية تعمل كوسادة تساعد على امتصاص الصدمات أثناء المشي والجري، ويحافظ على ثبات الركبة. ويوجد أربعة أربطة بين عظمتي الفخذ والقصبة وهي الرباط الصليبي الأمامي والخلفي والأربطة الجانبية الداخلية والخارجية، ويبطن جدار المفصل من الداخل غشاء سينوفي يعمل على إنتاج السائل الذي يساعد على ليونة حركة المفصل وتغذية خلايا الغضاريف. وقد تصاب الركبة بعدة أمراض منها ارتشاح الركبة، وفي هذا المقال سنتحدث عن طرق علاج ارتشاح الركبة.

سبب ارتشاح الركبة

يحدث ارتشاح المفاصل وذك عند حدوث زيادة في السائل في الأنسجة التي تحيط بالمفصل، ويسبب ذلك إلى حدوث التورم، ويعتبر ارتشاح المفاصل علامة على وجود التهاب في:

أعراض ارتشاح الركبة

  • ألم عميق في الركبة.
  • الشعور بالحرارة عند اللمس على المفصل.
  • عدم القدرة على تحريك أو نقل أعضاء الجسم المصاب بسهولة.
  • الصلابة في أماكن الالتهاب.

طرق علاج ارتشاح الركبة

يوجد توازن ما بين إفراز السائل الزلالي وامتصاصه، وتبقى الكمية ثابتة دائماً، ولكن عند تعرّض المفصل لإصابة يحدث خلل في التوازن وبالتالي تزيد سرعة إفراز السائل الزلالي عن عملية الامتصاص، ويؤدي إلى تراكم هذا السائل وبالتالي تورم المفصل.

يمكن العلاج بالمنزل إذا كان الارتشاح بسيط حسب القاعدة الذهبية:

  • الثلج
  • الرفع
  • الضغط

وتطبّق هذه القاعدة عند حدوث إصابة في الركبة، وبالتالي حدوث ارتشاح بسيط، فإنه يجب وضع كيس الثلج على الركبة تقريباً عشر دقائق، مع مراعاة وضع فوطة مبللة ما بين الثلج والجلد، مع رفع الساق فوق مستوى الحوض، وضغط الركبة باستخدام رباط ضاغط أو ركبة مطاطية.

عند استمرار الارتشاح وزيادة الورم؛ فإنه:

  • يجب عرضها على طبيب العظام لإزالة السائل الزلالي إذا كانت الكمية كبيرة وذلك باستخدام السرنجة الطبية (البزل)، للقيام بعملية بسيطة لإزالة السائل.
  • يقوم الطبيب بعمل تحليل لهذا السائل إذا تغيّر لونه أو كثافته، الذي يدل على وجود بكتيريا أو زيادة في عدد كريات الدم البيضاء؛ ويتقرر نوع العلاج حسب النتيجة.
  • العلاج الطبيعي باستخدام أجهزة الضغط الهوائي أو الضغط الكهربائي؛ حيث تساعد على تسريع عملية الامتصاص.
  • تمارين تقوية عضلات الفخذ الأمامية ضرورية لاستعادة وظائف الركبة وضبط عمل الأغشية المبطن للركبة حيث تفرز وتمتص السائل الزلالي.

المراجع: 1