ألم البطن يصنف ألم البطن (المغص) على أنه عرض وليس مرض، ويدل وجوده في أغلب الأحيان على الإصابة بأحد الأمراض أو التعرض للعوامل المختلفة، ويعتبر أمر ليس بالخطير إذا ما كانت شدته بسيطة أما إذا كان شديداً أو أنه تكرر عدة مرات في ذات الفترة فإن ذلك يتطلب من المريض مراجعة الطبيب لتشخيص الحالة والتأكد من عدم وجود أسباب تدعو للقلق إضافة إلى اتخاذ الإجراء المناسب لتقليل الشعور بهذا المغص والسيطرة عليه، وسنتحدث في هذا المقال حول طرق علاج ألم البطن. أسباب ألم البطن يشعر الإنسان بهذا النوع من الألم نتيجة مجموعة من العوامل والأسباب والتي تأتي على النحو الآتي: الإصابة بالالتهاب، بما في ذلك التهاب الزائدة الدودية أو التهابات المعدة أو التهاب الأمعاء أو التهاب الكلية أو التهاب الرحم أو التهاب القناة التناسلية. الإصابة بأمراض معينة، بما في ذلك القولون العصبي أو قرحة المعدة أو الحصى الكلوية أو الارتداد المعدي المريئي. الإصابة بأنواع معينة من السرطانات، مثل سرطان المعدة. حدوث التسمم الغذائي وفي هذه الحالة فإن ألم البطن يترافق مع حدوث القيء والإسهال إضافة إلى ارتفاع في درجة حرارة الجسم (الحمى). الإصابة بالإمساك المزمن. وجود الحمل الهاجر لدى النساء أي الحمل خارج الرحم. وجود فتق أو تقرحات في المعدة أو في جدارها. وجود الغازات في المعدة. حدوث عسر الهضم. قد يشعر الإنسان بهذا الألم في حال وجود الحساسية تجاه تناول نوع معين من الطعام. قد يحدث هذا المغص كعرض جانبي عند تناول أنواع معينة من الأدوية. طرق علاج ألم البطن يمكن السيطرة على هذا الألم وتقليل حدة الشعور به عن طريق استخدام أحد الوصفات التالية: شاي البابونج يمكن استخدام أوراق البابونج المجففة أو تلك الطازجة للتغلب على مغص البطن. يحتوي البابونج على خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للميكروبات وهذا ما يجعله قادراً على التغلب على معظم مشاكل الجهاز الهضمي. يتميز البابونج برائحته الزكية وهذا ما يجعله قادراً على منح الشعور بالاسترخاء، والتقليل من حدة الشعور بالألم. شاي الزنجبيلن  يعتبر الزنجبيل أحد العلاجات الفعّالة للتخلص من معظم مشاكل الجهاز الهضميأما عن طريقة الاستخدام فإنه يتم القيام ببشر قطعة من الزنجبيل ومن ثم إضافة كمية من الماء الدافئ إليها، كما ويفضل إضافة القليل من عصير الليمون أيضاً، وتتم تحلية هذا المزيج باستخدام العسل الطبيعي. ينصح بتكرار شرب هذا الشاي مرتين في اليوم الواحد وذلك حتى الشعور باختفاء الألم. الليمون يحتوي الليمون على حامض الأسكوربيك وهذا ما يجعله فعّالاً في تخفيف حدة الشعور بألم المغص، أما عن طريقة الاستخدام فإنه يتم القيام بإضافة ما مقداره ملعقتين صغيرتين من عصير الليمون إلى حوالي خمسين مليلتر من الماء الدافئ، ومن ثم فإنه تتم إضافة كمية قليلة من الملح، ويشرب المزيج مرتين في اليوم الواحد إلا أن يختفي الألم. المراجع: 1

طرق علاج ألم البطن

طرق علاج ألم البطن

بواسطة: - آخر تحديث: 26 يوليو، 2018

ألم البطن

يصنف ألم البطن (المغص) على أنه عرض وليس مرض، ويدل وجوده في أغلب الأحيان على الإصابة بأحد الأمراض أو التعرض للعوامل المختلفة، ويعتبر أمر ليس بالخطير إذا ما كانت شدته بسيطة أما إذا كان شديداً أو أنه تكرر عدة مرات في ذات الفترة فإن ذلك يتطلب من المريض مراجعة الطبيب لتشخيص الحالة والتأكد من عدم وجود أسباب تدعو للقلق إضافة إلى اتخاذ الإجراء المناسب لتقليل الشعور بهذا المغص والسيطرة عليه، وسنتحدث في هذا المقال حول طرق علاج ألم البطن.

أسباب ألم البطن

يشعر الإنسان بهذا النوع من الألم نتيجة مجموعة من العوامل والأسباب والتي تأتي على النحو الآتي:

  • الإصابة بالالتهاب، بما في ذلك التهاب الزائدة الدودية أو التهابات المعدة أو التهاب الأمعاء أو التهاب الكلية أو التهاب الرحم أو التهاب القناة التناسلية.
  • الإصابة بأمراض معينة، بما في ذلك القولون العصبي أو قرحة المعدة أو الحصى الكلوية أو الارتداد المعدي المريئي.
  • الإصابة بأنواع معينة من السرطانات، مثل سرطان المعدة.
  • حدوث التسمم الغذائي وفي هذه الحالة فإن ألم البطن يترافق مع حدوث القيء والإسهال إضافة إلى ارتفاع في درجة حرارة الجسم (الحمى).
  • الإصابة بالإمساك المزمن.
  • وجود الحمل الهاجر لدى النساء أي الحمل خارج الرحم.
  • وجود فتق أو تقرحات في المعدة أو في جدارها.
  • وجود الغازات في المعدة.
  • حدوث عسر الهضم.
  • قد يشعر الإنسان بهذا الألم في حال وجود الحساسية تجاه تناول نوع معين من الطعام.
  • قد يحدث هذا المغص كعرض جانبي عند تناول أنواع معينة من الأدوية.

طرق علاج ألم البطن

يمكن السيطرة على هذا الألم وتقليل حدة الشعور به عن طريق استخدام أحد الوصفات التالية:

  • شاي البابونج
  1. يمكن استخدام أوراق البابونج المجففة أو تلك الطازجة للتغلب على مغص البطن.
  2. يحتوي البابونج على خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للميكروبات وهذا ما يجعله قادراً على التغلب على معظم مشاكل الجهاز الهضمي.
  3. يتميز البابونج برائحته الزكية وهذا ما يجعله قادراً على منح الشعور بالاسترخاء، والتقليل من حدة الشعور بالألم.
  • شاي الزنجبيلن 

يعتبر الزنجبيل أحد العلاجات الفعّالة للتخلص من معظم مشاكل الجهاز الهضميأما عن طريقة الاستخدام فإنه يتم القيام ببشر قطعة من الزنجبيل ومن ثم إضافة كمية من الماء الدافئ إليها، كما ويفضل إضافة القليل من عصير الليمون أيضاً، وتتم تحلية هذا المزيج باستخدام العسل الطبيعي.

ينصح بتكرار شرب هذا الشاي مرتين في اليوم الواحد وذلك حتى الشعور باختفاء الألم.

  • الليمون

يحتوي الليمون على حامض الأسكوربيك وهذا ما يجعله فعّالاً في تخفيف حدة الشعور بألم المغص، أما عن طريقة الاستخدام فإنه يتم القيام بإضافة ما مقداره ملعقتين صغيرتين من عصير الليمون إلى حوالي خمسين مليلتر من الماء الدافئ، ومن ثم فإنه تتم إضافة كمية قليلة من الملح، ويشرب المزيج مرتين في اليوم الواحد إلا أن يختفي الألم.

المراجع: 1