يتعرض العديد من الأشخاص للسكتات الدماغية, نتيجة الظروف البيئية الصعبة المحيطة بهم, و التي تهاجم جسم الإنسان بشكل مفترس, لتقضي على صحته, و تدمر حياته, و على الرغم من المخاطر التي قد تهدد حياة الأشخاص لدى التعرض لمثل هذه الجلطات, إلا أنه يوجد العديد من الطرق الطبيعية التي تساعد في الحد منها, : مراقبة ضغط الدم و الحفاظ عليه من الضروري جدا القيام بمراقبة ضغط الدم, و محاولة خفضه, لإعتباره العامل الرئيسي, لحدوث السكتات الدماغية. الإقلاع عن التدخين يضاعف التدخين خطر الإصابة بالجلطة الدماغية, كما تشير الدراسات إلى أن الأشخاص العضين للتدخين السلبي هم أكثر عرضة للمعاناة من السكتات الدماغية, بنسبة 82%. السيطرة على مستويات التوتر يسبب الشعور بالقلق, الإفراط المزمن في إنتاج الدوبامين, و هو ناقل عصبي ينظم تحكم الدماغ بالدورة الدموية, لذا ينصح بالإبتعاد عن التوتر و القلق, لتجنب الإصابة بسكتات دماغية. التعرف على أعراض الإكتئاب و الحصول على العلاج المناسب في حال استمرار الشعور بالإكتئاب و الحزن, ينبغي مراجعة الدكتور, للحصول على المساعدة الطبية, التي تمنع التعرض للجلطات الدماغية. تقليل شرب الصودا يؤدي وجود مستويات مرتفعة من الدهون الثلاثية, فوق مستوى ال150, إلى التعرض لخطورة أمراض الشرايين, المسببة للسكتات الدماغية. القيام بالتمارين تساعد المحافظة على ممارسة التمارين الرياضية, على تقليل ضغط الدم, و رفع الكلسترول الجيد, و خفض الكلسترول السيء, كما و يقلل من الحساسية في الدم, كالركض, و ركوب الدراجات. شرب الكثير من الماء يقلل شرب ثماني أكواب من الماء من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية, بنسبة 53%, كما و يساعد على تمييع الدم, و منع حدوث التجلطات. الحصول على ما لا يقل عن 7 ساعات نوم تشير الدراسات بأن الأشخاص الذين ينامون لأكثر من 10 ساعات, معرضين لزيادة خطر السكتات الدماغية بنسبة 63%, كما أنهم عرضة لتطوير متلازمة الأيض, التي تزيد من خطرها. الطبخ بزيت الزيتون و ذلك لأنه يساعد على منع السكتات الدماغية و النوبات القلبية. تناول البطاطا الحلوة, و الزبيب و الموز, و معجون الطماطم لإحتوائها على البوتاسيوم الذي يقلل من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية, بنسبة 20%.

طرق طبيعية للحد من مخاطر السكتة الدماغية

طرق طبيعية للحد من مخاطر السكتة الدماغية

بواسطة: - آخر تحديث: 17 يوليو، 2018

تصفح أيضاً

يتعرض العديد من الأشخاص للسكتات الدماغية, نتيجة الظروف البيئية الصعبة المحيطة بهم, و التي تهاجم جسم الإنسان بشكل مفترس, لتقضي على صحته, و تدمر حياته, و على الرغم من المخاطر التي قد تهدد حياة الأشخاص لدى التعرض لمثل هذه الجلطات, إلا أنه يوجد العديد من الطرق الطبيعية التي تساعد في الحد منها, :

مراقبة ضغط الدم و الحفاظ عليه

من الضروري جدا القيام بمراقبة ضغط الدم, و محاولة خفضه, لإعتباره العامل الرئيسي, لحدوث السكتات الدماغية.

الإقلاع عن التدخين

يضاعف التدخين خطر الإصابة بالجلطة الدماغية, كما تشير الدراسات إلى أن الأشخاص العضين للتدخين السلبي هم أكثر عرضة للمعاناة من السكتات الدماغية, بنسبة 82%.

السيطرة على مستويات التوتر

يسبب الشعور بالقلق, الإفراط المزمن في إنتاج الدوبامين, و هو ناقل عصبي ينظم تحكم الدماغ بالدورة الدموية, لذا ينصح بالإبتعاد عن التوتر و القلق, لتجنب الإصابة بسكتات دماغية.

التعرف على أعراض الإكتئاب و الحصول على العلاج المناسب

في حال استمرار الشعور بالإكتئاب و الحزن, ينبغي مراجعة الدكتور, للحصول على المساعدة الطبية, التي تمنع التعرض للجلطات الدماغية.

تقليل شرب الصودا

يؤدي وجود مستويات مرتفعة من الدهون الثلاثية, فوق مستوى ال150, إلى التعرض لخطورة أمراض الشرايين, المسببة للسكتات الدماغية.

القيام بالتمارين

تساعد المحافظة على ممارسة التمارين الرياضية, على تقليل ضغط الدم, و رفع الكلسترول الجيد, و خفض الكلسترول السيء, كما و يقلل من الحساسية في الدم, كالركض, و ركوب الدراجات.

شرب الكثير من الماء

يقلل شرب ثماني أكواب من الماء من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية, بنسبة 53%, كما و يساعد على تمييع الدم, و منع حدوث التجلطات.

الحصول على ما لا يقل عن 7 ساعات نوم

تشير الدراسات بأن الأشخاص الذين ينامون لأكثر من 10 ساعات, معرضين لزيادة خطر السكتات الدماغية بنسبة 63%, كما أنهم عرضة لتطوير متلازمة الأيض, التي تزيد من خطرها.

الطبخ بزيت الزيتون

و ذلك لأنه يساعد على منع السكتات الدماغية و النوبات القلبية.

تناول البطاطا الحلوة, و الزبيب و الموز, و معجون الطماطم

لإحتوائها على البوتاسيوم الذي يقلل من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية, بنسبة 20%.