البحث عن مواضيع

حليب الأم هو الغذاء الأساسي و الرئيسي المتكامل للطفل، لذلك يجب على كل أم أن تحرص على رضاعة طفلها بشكل طبيعي، لما لها من فوائد كثيرة لصحة الطفل، و التي تساعد على نموه و تقوية عظامه، فهو لا يعوض بأي حليب آخر، حيث تنتج الغدد اللبنية الحليب و تستمر في إنتاجه طالما الطفل يرضع من أمه، و كلما زادت الرضاعة زادت كمية الحليب المنتج ،لكن يوجد بعض العوامل التي تؤدي إلى ضعف ادرار الحليب فما هي هذه العوامل و كيف يمكن زيادة ادراره. أسباب ضعف إنتاج حليب الأم طالما أنّ الطفل بنشاط جيد، ويبلل و يملئ حفاضاته بانتظام، فإنّ ذلك يعتبر مؤشراً على أنّ كمية حليب الأم جيدة، لكن إذا لاحظت الأم عكس ذلك يمكن أن يكون بسبب ضعف في كمية الحليب الذي تنتجه و ذلك بسبب ما يلي: تأخير عمليّة البدء بالرضاعة الطبيعية. عدم إرضاع الطفل لعدد مرات كافٍ فذلك لا يضمن استمرار الإنتاج العالي للحليب. وضعية الطفل غير الصحيحة، وعدم التأكد من تناوله لثدي الأم بشكل جيد. تلجأ بعض السيدات إلى عمل حميات منخفضة بالسعرات الحرارية بشكل كبير، لتحفيز خسارة الوزن بعد الولادة، ألا أن ذلك يسبب ضعف في إدرار الحليب. السمنة لدى الأم تعمل على تقليل الحليب، لذلك يجب الانتباه على وزنها، وعدم تناول كميات كبيرة من السعرات الحرارية، وممارسة التمارين الرياضية، و تناول حمية صحية متوازنة. يمكن أن تؤثر العمليات الجراحية السابقة في الثدي على إدرار الحليب. طرق زيادة حليب الأم الحرص على البدء بالرضاعة الطبيعيّة في أسرع وقت ممكن بعد الولادة. إرضاع الطفل كلما طلب ذلك، حيث يجب أن يرضع حوالي 8-12 مرة خلال اليوم، الانتظام في الرضعات، وشفط الحليب من الثدي في حال تجاوزت الأم عن إحدى الرضعات. تفريغ الثدي من الحليب جيداً، ثم الانتقال إلى الثدي الآخر. الحرص على زيادة مدة الرضاعة في كل مرة. وضع الطفل بوضعية مناسبة تمكنه من تناول ثدي الأم بطريقة صحيحة. تجنب تناول الأدوية إلا باستشارة الطبيب المختص ، و الابتعاد عن التدخين بشكل نهائي. الاسترخاء، و عدم التوتر، و النوم الكافي، و تجنب الإرهاق الشديد. تدليك الثديين يساهم في زيادة كمية الحليب. على الام شرب كميات وفيرة من الماء و السوائل لزيادة إنتاج حليب الثدي. فحص الثدي من فترة إلى أخرى، ذلك للتأكد من عدم وجود أي اختلالات هرمونية لدى المرأة. تساعد بعض الأطعمة على زيادة إدرار الحليب، ولذلك يجب على الأم الحرص على تناولها مثل: المكسرات ، الشوفان والشعير ( مصدر للكربوهيدرات ) ، الحلبة، الفواكه الاستوائية مثل البطيخ والشمام ، منتجات الألبان مثل الحليب و الجبن و اللبن و البيض ( مصدر للكالسيوم ). اقرأ ايضا: سبب الجوع خلال الرضاعة اضرار هز الطفل الرضيع شخصية الطفل الرضيع

طرق زيادة حليب الأم

طرق زيادة حليب الأم
بواسطة: - آخر تحديث: 7 فبراير، 2017

حليب الأم هو الغذاء الأساسي و الرئيسي المتكامل للطفل، لذلك يجب على كل أم أن تحرص على رضاعة طفلها بشكل طبيعي، لما لها من فوائد كثيرة لصحة الطفل، و التي تساعد على نموه و تقوية عظامه، فهو لا يعوض بأي حليب آخر، حيث تنتج الغدد اللبنية الحليب و تستمر في إنتاجه طالما الطفل يرضع من أمه، و كلما زادت الرضاعة زادت كمية الحليب المنتج ،لكن يوجد بعض العوامل التي تؤدي إلى ضعف ادرار الحليب فما هي هذه العوامل و كيف يمكن زيادة ادراره.

أسباب ضعف إنتاج حليب الأم

طالما أنّ الطفل بنشاط جيد، ويبلل و يملئ حفاضاته بانتظام، فإنّ ذلك يعتبر مؤشراً على أنّ كمية حليب الأم جيدة، لكن إذا لاحظت الأم عكس ذلك يمكن أن يكون بسبب ضعف في كمية الحليب الذي تنتجه و ذلك بسبب ما يلي:

  • تأخير عمليّة البدء بالرضاعة الطبيعية.
  • عدم إرضاع الطفل لعدد مرات كافٍ فذلك لا يضمن استمرار الإنتاج العالي للحليب.
  • وضعية الطفل غير الصحيحة، وعدم التأكد من تناوله لثدي الأم بشكل جيد.
  • تلجأ بعض السيدات إلى عمل حميات منخفضة بالسعرات الحرارية بشكل كبير، لتحفيز خسارة الوزن بعد الولادة، ألا أن ذلك يسبب ضعف في إدرار الحليب.
  • السمنة لدى الأم تعمل على تقليل الحليب، لذلك يجب الانتباه على وزنها، وعدم تناول كميات كبيرة من السعرات الحرارية، وممارسة التمارين الرياضية، و تناول حمية صحية متوازنة.
  • يمكن أن تؤثر العمليات الجراحية السابقة في الثدي على إدرار الحليب.

طرق زيادة حليب الأم

  • الحرص على البدء بالرضاعة الطبيعيّة في أسرع وقت ممكن بعد الولادة.
  • إرضاع الطفل كلما طلب ذلك، حيث يجب أن يرضع حوالي 8-12 مرة خلال اليوم،
  • الانتظام في الرضعات، وشفط الحليب من الثدي في حال تجاوزت الأم عن إحدى الرضعات.
  • تفريغ الثدي من الحليب جيداً، ثم الانتقال إلى الثدي الآخر.
  • الحرص على زيادة مدة الرضاعة في كل مرة.
  • وضع الطفل بوضعية مناسبة تمكنه من تناول ثدي الأم بطريقة صحيحة.
  • تجنب تناول الأدوية إلا باستشارة الطبيب المختص ، و الابتعاد عن التدخين بشكل نهائي.
  • الاسترخاء، و عدم التوتر، و النوم الكافي، و تجنب الإرهاق الشديد.
  • تدليك الثديين يساهم في زيادة كمية الحليب.
  • على الام شرب كميات وفيرة من الماء و السوائل لزيادة إنتاج حليب الثدي.
  • فحص الثدي من فترة إلى أخرى، ذلك للتأكد من عدم وجود أي اختلالات هرمونية لدى المرأة.
  • تساعد بعض الأطعمة على زيادة إدرار الحليب، ولذلك يجب على الأم الحرص على تناولها مثل: المكسرات ، الشوفان والشعير ( مصدر للكربوهيدرات ) ، الحلبة، الفواكه الاستوائية مثل البطيخ والشمام ، منتجات الألبان مثل الحليب و الجبن و اللبن و البيض ( مصدر للكالسيوم ).

اقرأ ايضا:
سبب الجوع خلال الرضاعة
اضرار هز الطفل الرضيع
شخصية الطفل الرضيع