البحث عن مواضيع

ليست جميع مصادر المياه صالحة للإستهلاك سواء من قبل البشر أو حتى للزراعة، و ذلك لأن بعض المواد الذائبة و العالقة بالماء لها أثر سلبي على جسم الإنسان و النباتات، و لذلك يتم معالجة الماء حتى تصبح صالحة للاستهلاك من خلال عملية تحلية المياه أو معالجتها هناك ثلاث مراحل رئيسية، و في ما يلي شرح لهذه المراحل. المرحلة الأولى من تحلية المياه خلال هذه المرحلة يتم التخلص من جزء كبير من العوالق و الأحياء الدقيقة مثل الأتربة و البكتيريا. تتم هذه المرحلة بتمرير المياه من خلال مصافي بقياسات مختلفة، ثم تضاف بعض المواد الكيميائية لقتل الأحياء الدقيقة. المرحلة الثانية من تحلية المياه يطلق على هذه المرحلة التحلية حيث أنها مختصة بإزالة الأملاح من المياه، و يمكن إجراء هذه المرحلة بعدة طرق حسب الإمكانيات المتوفرة. الطريقة الأولى: تتمثل أول طريقة بالتبخير التقليدي سواء بستخدام طاقة كهربائية أو طاقة شمسية أو غيرها، حيث يتم تبخير الماء و تكثيفة في مكان أخر. الطريقة الثانية: تعتمد هذه الطريقة على أسلوب أخر للتبخير، حيث يتم خفض الضغط الجوي داخل الخزانات فتنخفض معه درجة غليان الماء وبالتالي يبدأ التبخر عند درجات حرارة منخفضة. الطريقة الثالثة: 1- تسمى هذه الطريقة بالتبخير متعدد المراحل، حيث يكون هناك أكثر من خزان موصول على التوالي. 2- عندما يتم تبخير الماء في الخزان الأول فإن الخزان الثاني يصبح مكثف و لكن يستفاد من درجة حرارة البخار من أجل تسخين المياه في الخزان الأول. 3- تتكر هذه العملية في جميع الخزانات بحيث يصبح الخزان الثالث مكثف للخزان الثاني و يستفاد من درجة حرارة التكثيف لإعادة تسخين المياه. الطريقة الرابعة: 1- تختلف هذه الطريقة عن سابقاتها لأنها تعتمد على الخاصية الاسموزية ، و لكن يطلق عليها التناضح العكسي. 2- تتمثل هذه الطريقة بوجود غشاء بين خزانين بحيث يسمح هذا الغشاء بمرور الماء العذب دون الملح و البكتيريا، و لكن يتطلب الأمر وجود ضغط يبلغ 70 بار على جانب المياه العكرة. 3- يتمتع غشاء التناضح العكسي بخاصية نقل المياه إلى منطقة الضغط المنخفض دون السماح للمواد الاخرى بالمرور. المرحلة الأخيرة: 1- بعد إتمام أول مرحلتين بأي طريقة فأنه ينتج ماء عذب خالي من الأملاح و العوالق، و لكن إن هذا الماء لا يصلح للاستهلاك، حيث أن هناك بعض الاملاح الضرورة لجسم الإنسان و النباتات. 2- يتم إضافة بعض أنواع الأملاح خلال المرحلة الأخيرة بنسب معلومة حتى يصبح الماء صالح للاستهلاك. 3- أما بالنسبة للاستخدمات الطبية و الصناعية فإنه لا يتم إضافة الأملاح. اقرأ أيضا: الإضرار الناتجة عن استخدام المياه المعالجة بالكلور على البشرة؟ ما هو الفرق بين المياه العذبة و المياه النقية مجموعة من الأمراض الناتجة عن تلوث المياه المراجع: 1  2

طرق تحلية المياه

طرق تحلية المياه
بواسطة: - آخر تحديث: 1 فبراير، 2017

ليست جميع مصادر المياه صالحة للإستهلاك سواء من قبل البشر أو حتى للزراعة، و ذلك لأن بعض المواد الذائبة و العالقة بالماء لها أثر سلبي على جسم الإنسان و النباتات، و لذلك يتم معالجة الماء حتى تصبح صالحة للاستهلاك من خلال عملية تحلية المياه أو معالجتها هناك ثلاث مراحل رئيسية، و في ما يلي شرح لهذه المراحل.

المرحلة الأولى من تحلية المياه

  • خلال هذه المرحلة يتم التخلص من جزء كبير من العوالق و الأحياء الدقيقة مثل الأتربة و البكتيريا.
  • تتم هذه المرحلة بتمرير المياه من خلال مصافي بقياسات مختلفة، ثم تضاف بعض المواد الكيميائية لقتل الأحياء الدقيقة.

المرحلة الثانية من تحلية المياه

يطلق على هذه المرحلة التحلية حيث أنها مختصة بإزالة الأملاح من المياه، و يمكن إجراء هذه المرحلة بعدة طرق حسب الإمكانيات المتوفرة.

  • الطريقة الأولى:
    تتمثل أول طريقة بالتبخير التقليدي سواء بستخدام طاقة كهربائية أو طاقة شمسية أو غيرها، حيث يتم تبخير الماء و تكثيفة في مكان أخر.
  • الطريقة الثانية:
    تعتمد هذه الطريقة على أسلوب أخر للتبخير، حيث يتم خفض الضغط الجوي داخل الخزانات فتنخفض معه درجة غليان الماء وبالتالي يبدأ التبخر عند درجات حرارة منخفضة.
  • الطريقة الثالثة:
    1- تسمى هذه الطريقة بالتبخير متعدد المراحل، حيث يكون هناك أكثر من خزان موصول على التوالي.
    2- عندما يتم تبخير الماء في الخزان الأول فإن الخزان الثاني يصبح مكثف و لكن يستفاد من درجة حرارة البخار من أجل تسخين المياه في الخزان الأول.
    3- تتكر هذه العملية في جميع الخزانات بحيث يصبح الخزان الثالث مكثف للخزان الثاني و يستفاد من درجة حرارة التكثيف لإعادة تسخين المياه.
  • الطريقة الرابعة:
    1- تختلف هذه الطريقة عن سابقاتها لأنها تعتمد على الخاصية الاسموزية ، و لكن يطلق عليها التناضح العكسي.
    2- تتمثل هذه الطريقة بوجود غشاء بين خزانين بحيث يسمح هذا الغشاء بمرور الماء العذب دون الملح و البكتيريا، و لكن يتطلب الأمر وجود ضغط يبلغ 70 بار على جانب المياه العكرة.
    3- يتمتع غشاء التناضح العكسي بخاصية نقل المياه إلى منطقة الضغط المنخفض دون السماح للمواد الاخرى بالمرور.
  • المرحلة الأخيرة:
    1- بعد إتمام أول مرحلتين بأي طريقة فأنه ينتج ماء عذب خالي من الأملاح و العوالق، و لكن إن هذا الماء لا يصلح للاستهلاك، حيث أن هناك بعض الاملاح الضرورة لجسم الإنسان و النباتات.
    2- يتم إضافة بعض أنواع الأملاح خلال المرحلة الأخيرة بنسب معلومة حتى يصبح الماء صالح للاستهلاك.
    3- أما بالنسبة للاستخدمات الطبية و الصناعية فإنه لا يتم إضافة الأملاح.

اقرأ أيضا:
الإضرار الناتجة عن استخدام المياه المعالجة بالكلور على البشرة؟
ما هو الفرق بين المياه العذبة و المياه النقية
مجموعة من الأمراض الناتجة عن تلوث المياه

المراجع: 1  2

مواضيع من نفس التصنيف