نزلات البرد تعتبر نزلات البرد أحد أهم الأمراض الشائع حدوثها وانتشارها خاصة في فصل الشتاء، وأكثر ما يميز هذا المرض أنه يسبب العدوى للآخرين بسهولة، وغالباً ما يكون السبب هو وجود عدوى فيروسية تصيب الجهاز التنفسي العلوي ذلك أن الفيروسات يزداد نشاطها وانتشارها في فصل الشتاء وذلك مع انخفاض درجة حرارة الجو، وغالباً ما تظهر الأعراض على شكل انسداد في الأنف، حدوث السعال والعطاس، والتهاب الحلق، مع الشعور بالصداع وآلام في الأنحاء المختلفة من الجسم، ويكون ظهور تلك الأعراض تدريجياً بحيث تبقى لفترة أسبوع إلى أسبوعين ومن ثم تبدأ بالتلاشي، وسنتحدث في هذا المقال حول طرق الوقاية من نزلات البرد. طرق الوقاية من نزلات البرد يمكن الوقاية من الإصابة بتلك الحالة عن طريق اتباع الإرشادات والتعليمات التالية: الحرص على غسل اليدين باستمرار، ذلك أن مسببات العدوى قد تنتشر بسهولة خاصة عند لمس الأسطح المتواجدة عليها ومن ثم لمس الأنف أو العيون أو الفم. ينصح بالحصول على قدر كافي من النوم، حيث أن النوم لفترات مناسبة يساهم في تقوية الجهاز التنفسي وزيادة قدرته على مكافحة العدوى. ينصح بالحرص على تدفئة الجسم وذلك للوقاية من الإصابة بتلك النزلات خاصة في الأجواء الرطبة. القيام بإجراء غرغرة الحلق وذلك باستخدام الماء الدافئ وذلك بمقدار ثلاث مرات في اليوم يساهم في الوقاية أيضاً. ممارسة التمرينات الرياضية بشكل منتظم يلعب دوراً في زيادة حركة الجسم، وهذا بحد ذاته يعزز من دور جهاز المناعة في مكافحة العدوى. تناول الأطعمة المكافحة للعدوى والتي من أبرزها القرفة والزنجبيل والفلفل له دور في الوقاية من تلك النزلات. تعتبر التغذية الصحية وتناول الخضراوات والفواكه أمر مهم أيضاً. الحرص على استعمال المناديل الورقية عند العطس أو السعال أمر مهم أيضاً. يجب الحرص على الابتعاد عن التجمعات الكبيرة إضافة إلى الاختلاط بالأشخاص المصابين عن قرب. نصائح للتخلص من نزلات البرد فيما يلي مجموعة من الطرق والنصائح التي تسهل من عملية السيطرة على نزلات البرد والتخلص منها في حالات الإصابة: الحرص على تناول المشروبات الدافئة والتي من أبرزها النعناع واليانسون. الابتعاد عن التدخين والتعرض غير المباشر له، حيث أن ذلك يساهم في تقصير مدة الإصابة. تناول فيتامين سي وعنصر الزنك سواء أكان على شكل مكملات غذائية أو من مصادره الطبيعية أي من الفاكهة. إن الحرص على تجديد هواء الغرفة والعمل على فتح النوافذ وتعريض الأغطية لأشعة الشمس بشكل مباشر أمر مهم في هذه الحالة أيضاً. المراجع: 1

طرق الوقاية من نزلات البرد

طرق الوقاية من نزلات البرد

بواسطة: - آخر تحديث: 21 يناير، 2018

نزلات البرد

تعتبر نزلات البرد أحد أهم الأمراض الشائع حدوثها وانتشارها خاصة في فصل الشتاء، وأكثر ما يميز هذا المرض أنه يسبب العدوى للآخرين بسهولة، وغالباً ما يكون السبب هو وجود عدوى فيروسية تصيب الجهاز التنفسي العلوي ذلك أن الفيروسات يزداد نشاطها وانتشارها في فصل الشتاء وذلك مع انخفاض درجة حرارة الجو، وغالباً ما تظهر الأعراض على شكل انسداد في الأنف، حدوث السعال والعطاس، والتهاب الحلق، مع الشعور بالصداع وآلام في الأنحاء المختلفة من الجسم، ويكون ظهور تلك الأعراض تدريجياً بحيث تبقى لفترة أسبوع إلى أسبوعين ومن ثم تبدأ بالتلاشي، وسنتحدث في هذا المقال حول طرق الوقاية من نزلات البرد.

طرق الوقاية من نزلات البرد

يمكن الوقاية من الإصابة بتلك الحالة عن طريق اتباع الإرشادات والتعليمات التالية:

  • الحرص على غسل اليدين باستمرار، ذلك أن مسببات العدوى قد تنتشر بسهولة خاصة عند لمس الأسطح المتواجدة عليها ومن ثم لمس الأنف أو العيون أو الفم.
  • ينصح بالحصول على قدر كافي من النوم، حيث أن النوم لفترات مناسبة يساهم في تقوية الجهاز التنفسي وزيادة قدرته على مكافحة العدوى.
  • ينصح بالحرص على تدفئة الجسم وذلك للوقاية من الإصابة بتلك النزلات خاصة في الأجواء الرطبة.
  • القيام بإجراء غرغرة الحلق وذلك باستخدام الماء الدافئ وذلك بمقدار ثلاث مرات في اليوم يساهم في الوقاية أيضاً.
  • ممارسة التمرينات الرياضية بشكل منتظم يلعب دوراً في زيادة حركة الجسم، وهذا بحد ذاته يعزز من دور جهاز المناعة في مكافحة العدوى.
  • تناول الأطعمة المكافحة للعدوى والتي من أبرزها القرفة والزنجبيل والفلفل له دور في الوقاية من تلك النزلات.
  • تعتبر التغذية الصحية وتناول الخضراوات والفواكه أمر مهم أيضاً.
  • الحرص على استعمال المناديل الورقية عند العطس أو السعال أمر مهم أيضاً.
  • يجب الحرص على الابتعاد عن التجمعات الكبيرة إضافة إلى الاختلاط بالأشخاص المصابين عن قرب.

نصائح للتخلص من نزلات البرد

فيما يلي مجموعة من الطرق والنصائح التي تسهل من عملية السيطرة على نزلات البرد والتخلص منها في حالات الإصابة:

  • الحرص على تناول المشروبات الدافئة والتي من أبرزها النعناع واليانسون.
  • الابتعاد عن التدخين والتعرض غير المباشر له، حيث أن ذلك يساهم في تقصير مدة الإصابة.
  • تناول فيتامين سي وعنصر الزنك سواء أكان على شكل مكملات غذائية أو من مصادره الطبيعية أي من الفاكهة.
  • إن الحرص على تجديد هواء الغرفة والعمل على فتح النوافذ وتعريض الأغطية لأشعة الشمس بشكل مباشر أمر مهم في هذه الحالة أيضاً.

المراجع: 1